خالد صلاح

وزيرة فرنسية: لا مبرر لاستمرار الإضرابات بعد تراجع الحكومة عن سن التقاعد

الأحد، 12 يناير 2020 04:22 م
وزيرة فرنسية: لا مبرر لاستمرار الإضرابات بعد تراجع الحكومة عن سن التقاعد أدوارد فيليب
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت إليزابيث بورن وزيرة الانتقال البيئى فى فرسا، اليوم الأحد بأنه "لم يعد هناك أى سبب" للإضراب ضد إصلاح نظام المعاشات التقاعدية"، وذلك فى اليوم التالى للإزالة المقترحة للعمر المحورى 64 من قبل رئيس الوزراء ادوارد فيليب الذى حاول امتصاص غضب معارضى القانون.

 

وتحدث الوزيرة، خلال برنامج BFM Politics بالاشتراك مع صحيفة لو باريزيان الفرنسية، أن النقابات استقبلت إعلان إدوارد فيليب امس السبت بشكل جيد، بينما رفض بعض المعارضون فكرة نهاية سريعة للأزمة، ورجوع الاشياء إلى طبيعتها.

 

وأشارت إليزابيث، لم يعد هناك أى سبب لاستمرار حركة الإضراب هذه التى انطلقت فى وقت مبكر من ديسمبر الماضى، وخاصة بعدما تم التوصل إلى حل وسط مع المنظمات النقابية التى تجرى حوارا مع الحكومة منذ أسابيع، ويطمح الجميع إلى إيجاد حياة أسهل، وكررت عدة مرات أنه "لم يعد هناك أى سبب لمواصلة هذا الصراع"، "كانت هناك شروط مسبقة، وقد تم رفع هذه الشروط"، إذا هنا نبدا نتحدث عن أشخاص يريدون تأزيم الموقف واستمرار المشكلة.

 

وقرر أمس السبت، رئيس الوزراء الفرنسى إدوارد فيليب سحب شرط تحديد السن المحورى " الخاص بالتقاعد"، من مشروع إصلاح قانون نظام المعاشات التقاعدية، وذلك بشكل مؤقت، ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية عن رئيس الوزراء الفرنسى إدوار فيليب قوله فى رسالة بعث بها اليوم إلى نقابات العمال إنه يعتزم "مؤقتا" سحب المادة الخاصة برفع سن التقاعد بمزايا كاملة.

 

ويأتى الحل الوسط المحتمل فى أعقاب مفاوضات تم ترتيبها منذ أمس الجمعة حول كيفية تمويل معاشات الدولة، فى الوقت الذى نظم فيه أعضاء النقابات العمالية فى باريس ومناطق أخرى فى فرنسا مسيرات ومظاهرات احتجاجية.

 

وتسببت الإضرابات التى دعت إليها نقابات العمال فى انتشار حالة من الفوضى فى الحركة بشبكات النقل فى المدن الكبرى خلال الأسابيع الخمسة الماضية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة