خالد صلاح

5 مواقع مصرية ضمن قائمة التراث العالمى الإسلامى 2019

الجمعة، 10 يناير 2020 12:00 ص
5 مواقع مصرية ضمن قائمة التراث العالمى الإسلامى 2019 دير وادى النطرون
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اختارت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" 5 مواقع مصرية ضمن قائمة التراث العالمى الإسلامى 2019، واللافت للانتباه أن دير الأحمر بسوهاج ووادى النطرون بالبحيرة دخلوا ضمن قائمة التراث الإسلامى، نظرًا لكونهم أديرة دينية عالمية، إضافة إلى 3 مواقع أخرى منها  : مقياس النيل بجزيرة الروضة، ومدينة القصر، وجبانة البحوات.

الدير الأحمر أو دير الأنبا بيشاى والأنبا بيجول، يقع غرب سوهاج بحوالى 12 كم، ويبعد عن دير الأنبا شنودة الشهير بالدير الأبيض، بحوالى 4 كم تقريبًا، ويرجع بنائه إلى القرن الرابع الميلادى.

ويعد الدير الأحمر شاهدًا على حضارة المصرى القديم، فمثلاً الشكل الخارجى على شكل مستطيل، وهذا هو الشكل الذى تميزت به مساقط المعابد المصرية القديمة، أيضًا السور الخارجى يميل إلى أعلى، ونحت أعتاب المداخل الخارجية مستوحاة من المعابد المصرى، تظهر عظمة الفن القبطى فى الأيقونات الأثرية الموجودة فى الدير الأحمر، فهناك أيقونة القربانة المقدسة، وأيقونة للصليب والغطاء، وأيقونة الشبكة المطروحة فى البحر وهى عبارة عن شبكة حلزونية ودوائر تمثل السمك وحمامة تمثل الروح القدوس، وأيضًا توجد صورة لجدول الضرب القبطى، وأيقونة العشاء السرى من القرن الثامن عشر الميلادى، والعديد من الايقونات الأخرى.

الدير الاحمر (2)
الدير الاحمر

 أما بالنسبة إلى وادى النطرون، يقع على الأطراف الشمالية الشرقية للصحراء الغربية المصرية، وذلك فى منتصف الطريق الصحراوي الرابط بين القاهرة والإسكندرية تقريباً، كان لوادى النطرون مكانة كبيرة فى العصر الفرعونى لاست

خراج ملح النطرون منها المستخدم في تحنيط الموتى، كذلك اكتسبت صفة التقديس في المسيحية لمرور العائلة المقدسة بها.

 ويشار إلى أن أول تجمع رهبانى مسيحى على أرض وادى النطرون يعود للقرن الرابع الميلادى على يد مقار الكبير الذى أنشأ دير الأنبا مقار، وهو دير عامر حتى الآن بجانب ثلاثة أديرة أخرى، لذا تعد المنطقة من أهم المناطق المكرّمة بالنسبة لأتباع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

 وترجع الأهمية الدينية لمنطقة وادى النطرون، فهناك العديد من الاكتشافات التى تدل على أن هذه المنطقة كانت تعتبر مقدسة حتى عام 2000 قبل الميلاد، ومن هذه الاكتشافات تمثال نصفى من الجرانيت الأسود يرجع إلى عصر الأسرة السابعة عشر الفرعونية، وهناك أيضاً بوابة من الجرانيت وأحجار من عتب باب تحمل خراطيش للملك أمنمحات الأول.

دير وادى النطرون  (1)
دير وادى النطرون (1)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة