خالد صلاح

رئيس مجلس النواب اللبنانى: للأسف الأزمة فى بلادنا تتجه من سيئ لاسوأ

الجمعة، 10 يناير 2020 01:03 م
رئيس مجلس النواب اللبنانى: للأسف الأزمة فى بلادنا تتجه من سيئ لاسوأ رئيس مجلس النواب اللبنانى
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس مجلس النواب  اللبنانى، نبيه برى أن «الوضع فى المنطقة غير جيد على الاطلاق وان الوضع فى لبنان للأسف يتدحرج من سيىء الى اسوأ»، مشددا على ان «الحل على المستوى اللبنانى يتطلب أن يكون هناك حكومة، والتى كان من المفترض أن يستفاد من التجارب السابقة وتشكل فى غضون خمسة عشرة يوما». متسائلا: «لماذا التأخير ولماذا طرح قواعد جديدة فى التشكيل مخالفة للاعراف؟».

وقال فى تصريحات نشرتها صحيفة الشرق اللبنانية اليوم الجمعة: «تارة يطرحون تشكيل حكومة لا تتضمن وزراء سابقين واذ بنا نتفاجأ بتشكيلات حكومية تتضمن وزراء سابقين وتارة اخرى يطلبون أن لا تتضمن الحكومة نوابا… لماذا؟

واضاف: «ليكن معلوما أن كل الحكومات فى العالم هى مرآة للمجلس النيابى، وطورا يطرحون حكومة مستقلين فهل تفسر الاستقلالية لا انتماء؟ لماذا تصوير الأحزاب والحزبيين وكأنهم «بعبع»، فعلا الأمر غريب فالأحزاب لديها كفاءات وقدرات.

وتابع "برى": ما طرحته واقترحته هو نفسه منذ أن ترشح الرئيس الحريرى وبعده  محمد الصفدى والدكتور بهيج طبارة والسيد سمير الخطيب وأيضا الامر لم يتغير مع الدكتور حسان دياب، ما اقترحته هو حكومة "تكنو – سياسية" وأنا أرفض حكومة سياسية صرف، اليست الحكومة الحالية حكومة تكنو – سياسية؟.

وتابع :"المهم بأى حكومة مهما كان شكلها الانسجام والبرنامج، لاسيما أن أى حكومة سوف تشكل لا تتحمل اى تأخير فى هدر الوقت حتى أن معظم السفراء أبلغوا بأن أى حكومة لو تألفت لم يعد لديها  أكثر من أسبوعين لمعرفة برنامج عملها".

وجدد «التأكيد على وجوب أن تشمل الحكومة الجديدة ممثلين عن الحراك»، نافيا «كل ما يشاع عن عدم حماسه لحكومة برئاسة الدكتور حسان دياب»، قائلا: «ليس صحيحا كل ما يشاع لقد قدمت كل الدعم والمؤازرة له".

واكد الرئيس برى أن «حركة أمل حتى الآن لم تقدم أسماء للوزارة»، مشيرا الى أن الدكتور غازى وزنى قد شغل منصب مستشار للجنة المال والموازنة لمدة ثلاث سنوات وهو ليس مستشارا ماليا أو اقتصاديا لرئيس المجلس». مستغربا من الامعان بإصدار احكام الاعدام بحق الناس افتراء وتجريحا".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة