خالد صلاح

دراسة هولندية: 2019 من الأعوام الأكثر أمنا فى الطيران.. رغم حوادث بوينج ماكس

الأربعاء، 01 يناير 2020 05:30 م
دراسة هولندية: 2019 من الأعوام الأكثر أمنا فى الطيران.. رغم حوادث بوينج ماكس صيانة طائرة مدنية ـ أرشيفية
كتبت : نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية فى تقرير لها الأربعاء، إن عام 2019، وعلى الرغم مما شهده من حوادث طيران مميتة إلا أنه يظل واحداً من أكثر السنوات أمناً فى تاريخ الطيران المدنى، وفق دراسة أعدتها شركة استشارات هولندية.

ونشرت شركة To70 للطيران تقريرها السنوى حول سلامة الطيران المدنى فى الوقت الذى يحتفل فيه العالم ببداية العام الجديد ويتضمن حوادث طائرات الركاب الكبيرة التى يستخدمها معظم المسافرين.

وقال مؤلف التقرير، أدريان يونج: "على الرغم من عدد من الحوادث البارزة، فإن معدل الحوادث المميتة لهذا العام أقل من متوسط السنوات الخمس الماضية."

وكانت أسوأ حادثة تلك المتعلقة بطائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينج 737 ماكس فى 10 مارس 2019، والتى توفى فيها 157 راكباً وطاقم الطائرة.

وتحطمت طائرة الرحلة ET302 بسرعة عالية على الأرض بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار أديس أبابا فى رحلة إلى نيروبى.

وتم ايقاف طراز الطائرة فى جميع أنحاء العالم خلال أيام بسبب المخاوف من أن البرمجيات فى نظام التحكم فى الرحلة أجبرت الطائرة على الهبوط رغم الجهود التى بذلها الطيارون لإنقاذها.

وفى اليوم السابق لحادث الطائرة الاثيوبية قتل 12 شخصًا عندما تحطمت طائرة دوجلاس دى سى 3 فى منطقة ريفية بوسط كولومبيا. كانت الطائرة، التى بنيت فى عام 1945 ضمن اسطول طائرات شركة ليزر.

وقع الحادث المميت الثالث هذا العام فى أكثر المطارات ازدحاما فى روسيا، موسكو، فى 5 مايو حيث واجه الطيارون فى Aeroflot مشاكل تحكم بعد بضع دقائق من الإقلاع وعادوا للقيام بهبوط اضطرارى وأظهرت لقطات فيديو الطائرة وهى تهبط بسرعة عالية قبل أن ينفجر الذيل.

ووفقا للتقرير توفى 41 من بين 78 من الركاب وافراد الطاقم على متن الطائرة الروسية الصنع وفى العام السابق لقى 71 شخصا حتفهم فى تحطم طائرة أخرى بالقرب من موسكو.

وبعد فترة استمرت أكثر من ستة أشهر من عدم وجود حوادث مميتة على الرحلات الجوية التجارية، تحطمت طائرة مروحية Dornier 228 تابعة لشركة Busy Bee فى ال 24 من نوفمبر الماضى فى منطقة مليئة بالسكان بعد وقت قصير من إقلاعها من غوما فى الكونغو الديمقراطية ومات 19 شخصًا على متن الطائرة و10 أشخاص على الأرض.

وقبل أربعة أيام من نهاية العام، تحطمت رحلة Bek Air رقم 2100 بعد أقل من دقيقة واحدة من إقلاعها من مطار ألماتى فى كازاخستان. وقد نجا جميع الركاب وعددهم 93 وطاقمها باستثناء قائدها.

الحوادث راح ضحيتها ما مجموعه 251 شخصاً ووفقا للإحصائيات وواجهت صناعة الطيران حادث مميت واحد كل 5.58 مليون رحلة.

وقالت شركة To70 إن عدد الحوادث والوفيات كان حوالى نصف عددهم فى عام 2018 وكان أدنى مستوى له على الإطلاق فى عام 2017 مع وقوع حادثين مميتين فقط، حيث توفى 13 شخصًا.

وقال يونج: "بينما كان معدل الحوادث لعام 2019 منخفضًا، إلا أن هناك قضايا أساسية تتعلق بكيفية تنظيم صناعتنا التى يجب معالجتها حيث تسببت الحوادث المميتة التى تعرضت لها طائرة بوينج 737 ماكس فى عامى 2018 و2019 فى طرح أسئلة صعبة فى صناعة الطيران".

وبحسب التقرير فعلى الرغم من حادثتى Boeing 737 Max وفقدان طائرة بوينج 777 تابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية فى عام 2014، فقد أظهرت الدراسة اتجاهًا نحو سماء أكثر أمانًا.

وفقا للأمم المتحدة هناك 1.35 مليون حالة وفاة كل عام فى جميع أنحاء العالم وهذا يعنى أن عدد القتلى فى مآسى الطيران خلال العام كان أقل من 100 دقيقة على الطرق فى جميع أنحاء العالم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة