خالد صلاح

العمل تحت ضغط أو توقيت زمنى يرتبط بتناولك الوجبات السريعة والحلويات

الأربعاء، 01 يناير 2020 03:21 م
 العمل تحت ضغط أو توقيت زمنى يرتبط بتناولك الوجبات السريعة والحلويات العمل تحت ضغط أو فى وقت زمنى محدد
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون هنود أن العمل فى إطار زمنى محدد أو تحت ضغط يجعلك أكثر عرضة لتناول الحلويات والكعك والبطاطس المقلية والوجبات السريعة والبيتزا، مما يعرضك لخطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن ويترتب على ذلك أمراض القلب والسكر من النوع الثانى.

ووجد الباحثون حسبما ذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن الأشخاص الذين كانوا تحت ضغط أو يعملون فى إطار زمنى محدد أكثر عرضة لشغف الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية عند التعرض للضغط.

العمل تحت توقيت زمنى
العمل تحت توقيت زمنى

 

وقال الباحثون إنه فى في هذا العصر يكون  الناس أكثر ارتباطًا من أي وقت مضى بالتكنولوجيا الرقمية، وضيق الوقت، وتابع علماء النفس إنه عندما يدرك الناس أن الوقت ينفد، يشعرون بما يسمى "استنفاد وشيك للمورد"، ويترتب على ذلك تناول الطعام للتعويض عن الضغط.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور أنكور كابور، أستاذ علم النفس فى الهند: "عندما يُنظر إلى الوقت كمورد ، فإن أجهزة حفظ الوقت فى الجسم قد تخلق أيضًا إحساسًا بإلحاح مصطنع يمكن أن يؤثر على موقف الفرد فى اجراء بعض الأشياء التى تعوض هرمون الإجهاد الذى يتم فرزه من قبل الجسم عن طريق تناول الأطعمة مثل الوجبات السريعة".

ويأمل الباحثون أن تحفز الدراسة على إجراء مزيد من البحوث لاستكشاف الآثار النفسية للموارد المتناقصة الأخرى ، مثل الأموال المتبقية في حسابات الدفع البنكية أو مؤشرات البطارية على الهواتف الذكية.

وأضاف الدكتور كابور: 'اليوم ، هناك قدرة متزايدة على مراقبة أشياء مثل الوقت والصحة والنوم والطعام، ونأمل أن يقدم هذا البحث رؤى أولية حول الآثار الدقيقة لهذا الاتجاه"

 

ونشرت النتائج في مجلة علم نفس المستهلك.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة