خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمود عبدالراضى

مخدرات المصايف

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 03:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتقد البعض بالخطأ أن النزهة في المصيف لا تكتمل إلا "بسيجارة ملفوفة" أو "جرعة هيروين"، وأن المخدرات طقس أصيل برحلة المصيف، إعتقاداً منه بأنها تمنحه السعادة، لكنها سعادة وهمية تصنعها المخدرات، خاصة التخليقية منها التي يتم تصنيعها من مواد كيميائية مخلوطة ببعض المواد الأخرى مثل "بودرة الصراصير" التي يصنع منها "الإستروكس" اللعين.

 

"مخدرات المصايف" التي يتم ترويجها بين فئات الشباب في بعض المحافظات الساحلية، وبمحيط الأندية، لم تكن بمنأى عن أعين رجال مكافحة المخدرات، الذين يبذلون جهود خرافية في الحفاظ على شبابنا من براثن الإدمان.

 

هذه السموم كانت دوماً تحت مجهر رجال مكافحة المخدرات، الذين يتحركون بحملات أمنية متكررة لإستهداف تجار التجزئة، الذين يروجون السموم على فئات الشباب، الباحثين عن السعادة الوهمية، الذين يغدقون بالأموال على تجار الصنف مقابل الحصول على الجرعة أو السيجارة.

 

تنام الأعين، ويتحرك في ظلام الليل الباحثون عن الأموال من تجارة السموم، ولا تنام أعين رجال الشرطة الساهرة، يلاحقون الجريمة، حتى وإن كانت في أماكن نائية، ظن مرتكبيها أنهم بمنأى عن الشرطة، لكن هيهات لهم، فقد ضبطتهم برفقة سمومهم.

 

وبلغة الأرقام، وخلال شهر واحد، نجحت مكافحة المخدرات في استهداف المدن الساحلية ومحيط النوادى الرياضية والاجتماعية، لضبط المترددين من مروجى المواد المخدرة، بكافة أنواعها لحماية الشباب، ورواد هذه الأندية، وحفظ الأمن بمحيط تلك الأندية، وضبط 241 قضية "إتجار وحيازة مواد مخدرة" بلغ عدد المتهمين فيها 283 متهماً، وعثر بحوزة المتهمين على"65 كيلو بانجو، و54 كيلو حشيش، و6 كيلو هيروين، و3 كيلو استروكس و2 كليو أفيون و56 أفيون سائل و200 جرام من الآيس، و13232 قرص مخدر لعقار الترامادول، و66 قرص مخدر لعقار الكبتاجون، و8048 قرص مخدر مختلف الأنواع و4 أمبول".

 

المضبوطات لم تقتصر على المواد المخدرة، وإنما ضبطت مكافحة المخدرات "2,514,060 مليون جنيه ، و276 هاتف محمول، وقطعتين سلاح ناري، و30 طلقة نارية، وطبنجة صوت وطلقات صوت، و28 سيارة، و21 دراجة نارية، و52 قطعة سلاح أبيض، و8 ميزان، وسرنجات، وغلاية أفيون، و4367 أدوية مجهولة المصدر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة