خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بقاء التكاتك المرخصة فى القرى رسائل طمأنة من الحكومة لأصحابها.. نواب: قصر استبدال التوك توك بمينى فان فى المدن يحافظ على الشكل الحضارى للمحافظات.. ويمنع انتشار الجرائم.. ويؤكدون: الحكومة نجحت فى تقنينه

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 11:01 م
بقاء التكاتك المرخصة فى القرى رسائل طمأنة من الحكومة لأصحابها.. نواب: قصر استبدال التوك توك بمينى فان فى المدن يحافظ على الشكل الحضارى للمحافظات.. ويمنع انتشار الجرائم.. ويؤكدون: الحكومة نجحت فى تقنينه التوك توك
كتب هشام عبد الجليل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طمأنت الحكومة أصحاب التكاتك بشأن قرار استبدال التوك توك بمينى فان، بعد أن أكدت أن القرار سيشمل المدن ولكن ستظل التكاتك المرخصة تعمل فى القرى، وهو ما يساهم فى تقنين التوك توك ومنع استغلاله فى ارتكاب الجرائم، فى الوقت الذى أكد فيه نواب أن هناك أكثر من 3 ملايين توك توك فى مصر و70% من أصحابها يرفضون تقنين أوضاعهم.

فى هذا السياق أكد النائب محمود الصعيدى، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن تصريحات وزارة التنمية المحلية بأن التكاتك المرخصة ستعمل فى القرى والفان للمدن هى رسالة لطمأنة أصحاب التكاتك المرخصة، مشيرا إلى ضرورة ترخيص كافة التكاتك ومنع عمل أى توك توك لم يحصل على تراخيص.

وقال عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن عدد التكاتك فى مصر أصبح بالملايين وهناك أعداد كبيرة من التكاتك غير مرخصة، وبالتالى يتم استخدام تلك التكاتك غير المرخصة فى ارتكاب العديد من الجرائم.

وأضاف النائب محمود الصعيدى، أن بقاء التكاتك فى القرى ومنعها فى المدن هى خطوة مهمة للحفاظ على الشكل الحضارى للمدن، لافتا إلى ضرورة أن تكون تراخيص التكاتك إما من خلال الوحدات المرورية للمدن أو من خلال المحليات.

وفى إطار متصل أكد النائب يسرى نجيب، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن هناك أكثر من 3 ملايين توك توك على متسوى الجمهورية ، وهناك من 60 – 70 % من أصحاب هذه التكاتك يرفضون تقنين أوضاعها وبالتالى فإن استبدال التوك توك بمينى فان لابد أن يتم على عدة مراحل.

وقال عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن قرار الحكومة باستبدال التوك توك بمينى فان لابد أن يتم تعميمه على جميع أنحاء الجمهورية وليس فقط فى المدن، لأن التوك توك يمثل خطورة كبيرة ويساهم فى انتشار العديد من الجرائم.

ولفت النائب يسرى نجيب، إلى أن قرار الحكومة باستبدال التوك توك بمينى فان من المفترض أن يتم على مرحلتين الأولى فى المدن والثانية فى القرى، مشيرا إلى أن انتشار التوك توك فى القرى أكثر من المدن باعتبار أن القرى لا يوجد بها العديد من وسائل المواصلات.

فيما قال النائب عبد المنعم العليمى، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إنه من أوائل من طالبوا بتقنين أوضاع التوك توك فى مختلف محافظات الجمهورية، وذلك للعديد من الأغراض فى مقدمتها الحد من الجريمة، بعدما ثبت أنه يستخدم فى ارتكاب أعمال إجرامية بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى أنه أصبح أمر واقع يستوجب التقنين.

وأشار عضو اللجنة التشريعية، إلى أن التقنين يعنى أيضا ضم الاقتصاد غير الرسمى للاقتصاد الرسمى، بالإضافة إلى أن عملية الاستبدال التى أعلنت عنها الحكومة تهدف لاستخراج رخصة قيادة، وبالتالى لن يكون هناك من هم دون السن، وهذا كان مطلب لكثير من المواطنين بعدما ثبت بالدليل أن هناك أطفال يقودون هذه المركبات.

وأوضح عضو اللجنة، أن استبدال التوك توك بسيارة "فان" فى المدن يهدف لتقنين الأوضاع، وفى نفس الوقت لتلبية مطالب العديد من المواطنين وفى نفس الوقت لدمج الاقتصاد غير الرسمى بالاقتصاد الرسمى، على أن يكون هناك مراقبة شديدة لعمل التوك توك فى القرى والنجوع، شريطة استخراج رخصة قيادة لقائدة ومنع الأطفال من قيادته.

كان الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أكد أنه تم ترخيص أكثر من 245 ألف توك توك بنسبة 50% من بين 450 ألف توك توك تم حصرها، موضحا :"لن يضار أحد من قرار استبدال وإحلال "التوك توك".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة