خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

التعليم العالى: ضرورة دعم دول إفريقيا للبحث العلمى لتحسين صحة الشعوب

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 11:15 ص
التعليم العالى: ضرورة دعم دول إفريقيا للبحث العلمى لتحسين صحة الشعوب وزارة التعليم العالى
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهد وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء أمس الأحد، الجلسة الختامية للمؤتمر الدولى لأمراض الكبد فى أفريقيا 2019، بحضور الدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس، وخبراء وباحثين من مصر والقارة الإفريقية،  بأحد الفنادق الكبرى  بالقاهرة.
 
وأكدت وزارة التعليم العالى، أهمية تنظيم مثل تلك الفعاليات العلمية فى مكافحة تفشى أمراض الكبد فى القارة الإفريقية، مشيدة بالتكاتف العلمى بين مصر ودول القارة فى مكافحة الأمراض المتوطنة فى أفريقيا، من أجل الوصول إلى قارة خالية من الأمراض والأوبئة.
 
وأشارت  إلى أن الصحة وتحسين حياة الإنسان تشكل أهم التحديات الأفريقية، منوهة لضرورة أن تدعم دول القارة البحث العلمي الذي يعمل على تحسين صحة الشعوب الأفريقية اتفاقا مع أجندة التنمية للاتحاد الأفريقي 2063، موضحة،  قيام مصر بدورها فى تبادل خبراتها في مجال مكافحة الكبد الوبائي سى، وتنظيم حملة 100 مليون صحة من خلال التنسيق مع الدول الإفريقية، كما نظمت عدة ورش عمل تضم المتخصصين فى القارة الأفريقية لتبادل هذه الخبرة ونقل المعرفة والتكنولوجيا إلى كل دول أفريقيا، وتقديم دورات تدريبية  للأطباء الأفارقة فى مختلف التخصصات الطبية.
 
وأوضحت الوزارة، أن مصر نظمت مؤتمر الصحة الإفريقي الأول تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي مطلع العام الجاري ، والذى كان من أهم توصياته تدعيم شبكة كليات الطب في أفريقيا ودعم البحث الطبي الذي يعمل على تحسين صحة الإنسان، كما عرضت مصر خلاله استراتيجية الطب الإلكتروني، وإمكانية تقديم  مصر  جراحات تكنولوجية وملاحظات طبية ودورات تدريبية من خلال الإنترنت لدول القارة.
 
وأضافت أن كليات الطب المصرية نظمت قوافل طبية إلى أفريقيا تم خلالها فحص 1000  حالة وإجراء أكثر من 600 عملية جراحية فى مختلف بلدان أفريقيا، ومن المتوقع زيادة هذا العدد كتجربة تشاركية من مصر لتحسين  صحة الأشقاء الأفارقة.
 
جدير بالذكر أن المؤتمر الدولى لأمراض الكبد فى أفريقيا 2019، والذي تنظمه جمعية علم الفيروسات بالتعاون مع جامعة عين شمس والجمعيات المحلية (COLDA ) يهدف إلى تمكين أخصائي الرعاية الصحية في أفريقيا من تشخيص أمراض الكبد، والوقاية منها ومعالجتها لتحسين حياة المرضى في أفريقيا، ودعم التعاون، وتوفير مساحة أمام الأطباء والباحثين وصانعي السياسات ورجال الصناعة وأخصائي الرعاية الصحية في أفريقيا لتبادل المعرفة بالنسبة لأخر التطورات المعملية والتجارب الجديدة المتعلقة بأمراض الكبد.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة