خالد صلاح

لو خايف يجيلك سكر.. خفض الوزن والتخلص من "الكرش" يحميانك من الإصابة بالمرض

السبت، 07 سبتمبر 2019 03:00 ص
لو خايف يجيلك سكر.. خفض الوزن والتخلص من "الكرش" يحميانك من الإصابة بالمرض الكرش يعرضك لخطر الاصابة بسكر النوع الثانى
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف موقع" Diabetes Uk"، أن هناك 4 مستويات مختلفة من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري: وهو المستوى المنخفض، والمستوى  المتزايد، والمستوى المتوسط، والمستوى العالى، وكلما ارتفع مستوى الخطر، زاد احتمال إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني في السنوات العشر القادمة، يمكن أن يساعدك فهم كل العوامل التي يمكن أن تزيد من مستوى المخاطر في منعها أو تأخيرها، والتى تسمى بعوامل الخطر.

خطر منخفض

وأضاف الموقع، إنه إذا كانت عوامل الخطورة منخفضة، فهذا يعني أن لديك خطر منخفض للإصابة بمرض السكري، لكن راقب أي تغييرات قد تزيد من مخاطرك في المستقبل.

الكرش احخد عوامل الاصابة بمرض السكر
الكرش احخد عوامل الاصابة بمرض السكر

عوامل الخطر المتزايدة

يتعرض  حوالى 12.3 مليون شخص لخطر متزايد من مرض السكري من النوع الثاني في بريطانيا.

سيصاب شخص واحد من بين كل 10 أشخاص يعانون من زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني في السنوات العشر القادمة، لذلك إذا كنت تتعرض لخطر متزايد، فيمكنك تقليل وزنك، أو حجم الخصر،  يمكن أن يحدث تغيير الآن فرقً كبير في صحتك في المستقبل.

عوامل الخطر المتوسطة

إذا كان لديك خطر متوسط​​، فأنت بحاجة إلى زيارة طبيبك في أقرب وقت ممكن، قد تحتاج إلى فحص دم للتحقق من مرض السكري، يجب أن تتحدث مع طبيبك عن خطتك، وأن تخطط للعمل الذي ستقوم به،  يمكن تقليل وزنك، أو حجم الخصر" الكرش "، والذى قد يقلل من مخاطرك.

مازاى تقدر تمنعه
مازاى تقدر تمنعه

مخاطر عالية

يصاب شخص واحد من بين كل 3 أشخاص معرضين لخطر عالٍ بمرض السكري من النوع الثاني خلال الـــ 10 سنوات القادمة، إذا كان لديك خطر كبير، فمن المهم أن تتخذ إجراءً الآن لتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، قد تكون مصابًا بمرض السكري من النوع الثاني دون أن تدرى، لذلك قم بالمتابعة مع الطبيب.

وشدد الموقع على أن مرض السكري من النوع 2 خطير، فإذا لم يتم ضبط مستوى السكر فى الدم، وتناول العلاج بانتظام فقد تصاب بالعمى، أو تفقد أحد أطرافك، أو تتسبب في فشل كليتيك، أو حدوث أزمة قلبية، أو سكتة دماغية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة