خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

الأحزاب تسحب البساط من الإرهابيين على السوشيال ميديا.. تستعيد دورها القيادى فى التواصل مع المواطنين فى الشارع.. الوفد يواجه أكاذيب أهل الشر.. وسعى جاد لاستغلال مواقع التواصل فى إبراز الإيجابيات وتوضيح الحقائق

السبت، 14 سبتمبر 2019 05:00 ص
الأحزاب تسحب البساط من الإرهابيين على السوشيال ميديا.. تستعيد دورها القيادى فى التواصل مع المواطنين فى الشارع.. الوفد يواجه أكاذيب أهل الشر.. وسعى جاد لاستغلال مواقع التواصل فى إبراز الإيجابيات وتوضيح الحقائق بهاء أبو شقة - رئيس حزب الوفد
كتب أحمد عرفه – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حزب المؤتمر: نعمل على توسيع دائرة الانتشار عبر السوشيال ميديا لمواجهة الإرهاب

 

تحركات قوية تقودها الأحزاب السياسية فى الفترة الحالية، لمواجهة أكاذيب السوشيال ميديا، من خلال تكثيف العمل على مواقع التواصل الاجتماعى، ومواجهة اللجان الإلكترونية التى تقودها الجماعة الإرهابية من أجل الأضرار بالمجتمع، والعمل على استغلال السوشيال ميديا كوسيلة للتواصل مع المواطن المصرى، وإبراز الحقائق ومواجهة كل الأكاذيب التى يتم تدوالها عبر مواقع التواصل الاجتماعى .

خريطة عمل أكد عليها رؤساء وقيادات الأحزاب فى مصر، بالعمل عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بكل الأمور التى تفيد المواطن، والتواصل معه فى العمل السياسى، قبيل الاستحقاقات الانتخابية المرتقبة خلال الفترة المقبلة، والتى على رأسها انتخابات المحليات، وانتخابات مجلس الشيوخ، وتعريف المواطنين بحقوقهم السياسية والانتخابية .

قال المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد، إن للحزب دور فعال وقوى على مواقع التواصل الاجتماعى، من أجل استخدامه فى التواصل مع المواطنين، والتأكيد على مواجهة الشائعات والأكاذيب التى يروجها أهل الشر فى مصر من حين لآخر من أجل التأثير بالسلب على الدولة المصرية.

وأضاف رئيس حزب الوفد،فى تصريح لليوم السابع، أنه فى الأونة الأخيرة تم استخدام السوشيال ميديا بشكل سلبى ضد الدولة، وترويج الأدعاءات من خلال اللجان الإلكترونية التى تقودها تنظيمات وحركات تابعة للإخوان الإرهابية، بالإضافة إلى السعى لنشر الفتنة فى المجتمع، وهو ما يجعل الأحزاب أن تعدل هذا الأمر إلى استخدام السوشيال ميديا فى أمور تفيد المواطن المصرى، والعمل على الحفاظ على الدولة المصرية .

رئيس حزب الوفد، أكد أن الحزب يقيم دورات مختلفة لكوادره فى كافة المحافظات، للتدريب على السوشيال ميديا وغيرها من الدورات التى تؤهل الشباب إلى العمل القيادى، لافتا إلى أن السوشيال ميديا استخدمت بشكل خاطئ طوال الفترة الماضية ، من خلال التنظيمات الإرهابية والترويج لأفكار العنف، وهو ما يتطلب أن يكون هناك وقفة مجتمعية من المنظمات والأحزاب السياسية ، لاستغلال السوشيال ميديا لأمور مفيدة .

وتابع "أبو شقة"،أن الأحزاب تلعب دور كبير عبر السوشيال ميديا ، لترويج كل ما يفيد المواطن المصرى، ويواجه أكاذيب الجماعة الإرهابية والتنظيمات الإرهابية والحركات التابعة لها، والعمل على الارتقاء فى استخدام مواقع التواصل الأجتماعى، بالإضافة إلى العمل على عدم منح الفرصة لهؤلاء الجماعات من خلال السوشيال ميديا فى أمور تضر الدولة المصرية.

وأوضح رئيس حزب الوفد، أنه على الأحزاب أن تستغل السوشيال ميديا فى الفترة الحالية كوسيلة رئيسية للتواصل مع المواطنين بشكل مستمر ، من خلال أن يكون هناك لجان داخل الأحزاب، لترويج الحقائق ودحر كل الأكاذيب التى يتدوالها الإرهابيين والتابعين لهم ، ومخاطبة كل الأعمار فى الأمور التى تفيد المجتمع المصرى .

من جانبه قال الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، إن هناك ضرورة لأن يكون للأحزاب دور كبير فى التواصل مع المواطنين عبر مواقع السوشيال ميديا، ومنع استخدام صفحات التواصل الاجتماعى فى نشر الفوضى من قبل التنظيمات الإرهابية، موضحا أن سبب ضعف الأحزاب فى التجاوب مع السوشيال ميديا يرجع لسببين الأول هو الجانب المالى حيث إن التفاعل مع صفحات مواقع التواصل الاجتماعى يحتاج إلى أموال كثيرة وهو ما ليس لدى كثير من الأحزاب.

وقال رئيس حزب المؤتمر، إن كثير من الأحزاب ليس لديها أموال كثيرة يمكنها تمويل إنشاء العديد من الصفحات أو التفاعل القوى عبر السوشيال ميديا لذلك فإن كثير من الأحزاب السياسية تعاملها مع مواقع التواصل الاجتماعى ضعيف.

لفت الربان عمر المختار صميدة، إلى أن الأحزاب عليها دور كبير فى أن تنتزع ملاعب السوشيال ميديا من الفوضويين والتنظيمات الإرهابية التى تستخدم مواقع التواصل فى نشر الأكاذيب والشائعات ضد الدولة المصرية، وتستعيد دورها القيادى فى الشارع فى التواصل مع المواطنين والتعبير عنهم.

وأشار رئيس حزب المؤتمر إلى أن من بين أسباب ضعف قدرة الأحزاب فى التعامل مع السوشيال ميديا هو احتياج هذا التفاعل لكوادر مدربة تمكن الأحزاب من تدشين العديد من الصفحات والتواصل مع المتابعين عبر السوشيال، لافتا إلى أن الحزب يدرس تدشين موقع للحزب لعرض جميع الأنشطة الخاصة به إلى جانب تقوية صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى لتفعيل تواصله مع المواطنين .

أكد النائب طارق رضوان، رئيس اللجنة الأفريقية بمجلس النواب، أن هناك ضرورة لانتزاع مواقع الوشيال ميديا من الفوضويين والجماعات الإرهابية، لمنع نشر الفوضى والأكاذيب التى تمارسها تلك التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعى.

وقال رئيس اللجنة الأفريقية بمجلس النواب، إن على الأحزاب السياسية أن تنتزع مواقع السوشيال ميديا من الفوضويين، وأن تستعيد دورها الريادى فى الشارع فى التواصل مع المواطنين والتعبير عنهم، لافتا إلى أن المعضلة الرئيسية فى هذا الأمر هو أنه لا يتم مواجهة الهدف المنشود بالطريقة الصحيحة، موضحا أنه قبل أن يتم استعادة السوشيال ميديا من الإرهابيين أن نفكر فى طريقة الخطاب التى يجب أن يتم توجيهها للشباب من أجل جذب انتباههم.

وتابع النائب طارق رضوان: الأزمة فى أننا نخاطب الشباب بخطاب ليس موجه لهم، بل يتم مخاطبتهم بطريقة موجهة لكبار السن وليس الشباب، وبالتالى فإنهم لا ينسجمون مع هذا الخطاب الذى لا يلفت انتباههم.

وأشار رئيس اللجنة الأفريقية بمجلس النواب، إلى ضرورة إعادة الخطاب الإعلامى الموجه للشباب ويكون مناسب لسنهم وثقافتهم بجانب ضرورة خلق إعلاميين قادرين على مخاطبة الشباب بنفس لغة حوار الشباب التى تجذبهم للاستماع إلى هذا الخطاب، وبالتالى يتم انتزاع السوشيال ميديا من أيدى الفوضويين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة