خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الحقائق الخفية وراء تصرفات اللاعبين في الملعب.. صور

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 07:00 ص
الحقائق الخفية وراء تصرفات اللاعبين في الملعب.. صور سواريز
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتاد العديد من لاعبي كرة القدم على أفعال غريبة في المباريات أو في حياتهم اليومية، والتى تكون وراءها حقائق خفية لا يعلمها الكثير من الجماهير، ويتساءل البعض عن السبب الرئيسي وراء هذه الأفعال والتصرفات، ولكن الحقيقة أن أغلبها غير معروف لدى الكثيرين.

فيما يلي أسباب بعض تصرفات اللاعبين ..
 

عضة سواريز

اعتاد نجم برشلونة لويس سواريز على عض الخصوم فى تصرف غريب للغاية على لاعبي كرة القدم، ولعل أبرز ضحاياه مدافع المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني في كأس العالم 2014.

وفى تصريح له بعد واقعة كيليني يقول سواريز: "لكل شخص طريقة خاصة به للدفاع عن نفسه، وأنا ألجأ للعض للتعبير عن عجزي".

ويضيف:"هناك بعض اللاعبين الذين يكسرون ساق أو أنف خصمهم، وهناك من يتسببون في إصابة برأس خصمهم، وأعتقد أنها حالات أكثر خطورة من العض".

صرخة كريستيانو رونالدو
 

اعتاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على الاحتفال بالأهداف بكلمة SIIII وهي كلمة إسبانية تعني "نعم"، ولكي ينفذها يقوم بالركض والقفز والدوران في الهواء وبعدها يقوم بإنزال يديه للأسفل خلال هبوطك على الأرض.

وعلق رونالدو عن الأمر بعد استلامه جائزة الكرة الذهبية في عام 2014 حيث قال إن اللاعبون يعرفون عنه قيامه بتلك الصرخة بعد التسجيل وأنها خاصة بفرقه آنذاك ريال مدريد، ولكن اتضح فيما بعد أنها خاصة به هو فقط بعدما ذهبت معه إلى فريقه الحالي يوفنتوس.

تليفون جريزمان
 

أما مهاجم برشلونة الجديد أنطوان جريزمان يحتفل دائماً برقصة مميزة للغاية، حيث يقوم بتقريب يديه الإثنين إلى أذنه في إشارة إلى التليفون او المحمول.

واتضح فيما بعد أن تلك الرقصة يقوم بها مطرب الراب الكندى أوبرى دريك جراهام، فى أغنيته "هوتلينج بلينج"، وهي الرقصة التي يعشقها النجم الفرنسي.

رقصة ستوريدج الطريفة
 

لاعب ليفربول السابق وطرابزون التركي الحالي، يحتفل دائمًا بطريقة مثيرة عقب تسجيله للأهداف، حيث يقوم برقصة مميزة، أصبحت علامة مسجلة باسمه، ويتم وضعها على الكثير من المنتجات.

وعن السر وراء تلك الرقصة أكد ستوريدج فى تصريح سابق، أن الأمر كان مجرد مزحة يقوم بها مع أبناء عمه، ولكنه ظل يقوم بنفس الرقصة فى الملعب، بعد تسجيله الأهداف، لتتحول إلى احتفال شهير.

أهداف الحارس تشيلافرت

لم تحظ مسيرة الحارس الباراجوياني االشهير لويز تشيلافيرت خصوصًا على مستوى الأندية العديد من البطولات، لكنه كان دائماً حديث الساعة بسبب الأهداف الذي يسجلها من ضربات الجزاء والركلات الحرة، إذ سجل 67 هدفًا، وهو رقم كبير للغاية، فأحيانا يمضي نجوم الكرةمسيرتهم في الملاعب دون الوصول له.

وأكد تشيلافيرت في لقاء سابق أن حلمه أمن يكون لاعب كرة قدم وليس حارس مرمى بسبب إتقانه التسديدات، ولكن الحظ قاده لأن يكون حارسا، لذا لم ينس تسديد الركلات الحرة وركلات الجزاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة