خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"ولولة أبواق الإخوان".. صراخ وعويل الإعلام الإخوانى على إرهابى حركة حسم يؤكد علاقة الجماعة بالحركة المسلحة.. ويكشف تورط قيادات التنظيم بالخارج فى العمل الغادر.. وهشام عبد لله يظهر منهارًا على الهواء

الجمعة، 09 أغسطس 2019 12:09 ص
"ولولة أبواق الإخوان".. صراخ وعويل الإعلام الإخوانى على إرهابى حركة حسم يؤكد علاقة الجماعة بالحركة المسلحة.. ويكشف تورط قيادات التنظيم بالخارج فى العمل الغادر.. وهشام عبد لله يظهر منهارًا على الهواء
كتب أحمد عرفة – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الصراخ والعويل شهدتها قنوات الإخوان فى الخارج، بعد تمكن وزارة الداخلية من القبض على المتورطين فى حادث معهد الأورام الإرهابى، وقتل عدد من عناصر حسم، وكشف تورط قيادات إخوانية فى الخارج على رأسهم أحمد عبد الرحمن، مدير المكتب الإدارى للجماعة السابق، فى هذه العملية الإرهابية.

 

وظهر هشام عبد الله، فى برنامجه عبر قناة الشرق، ليدافع عن المتهمين من حركة حسم الإخوانية، بعد ظهور الحقيقة الكاملة لتنفيذهم العملية الإرهابية، فى محيط معهد الأورام، وذلك كعادتهم وتأكيد على العلاقة بين هذه الجماعة الإخوانية بين حركة حسم الإرهابية، ويؤكد أن كل هذه المخططات بترتيب وتخطيط من الهاربين من العناصر الإرهابية.

وفى برنامجه، بعد بيان الداخلية لكشف منفذى ومخططى العملية الإرهابية، ظهر هشام عبد الله منهارا، ومحاولا أن يشكك فى أن حسم متورطة فى هذه العملية، قائلا أن كنا متوقعين ذلك الأمر، مدعيا بأكاذيب وادعاءات مثل ما يتم ترويجها عبر شاشات الإخوان، ليبين حقيقة الإخوان، وتورطهم فى العملية الإرهابية.

واللافت فى الأمر أن يخرج كل وسائل إعلام الإخوان ليدافعون ويصرخون من الضربات القوية لوزارة الداخلية ضد الإرهابيين وعلى رأسهم حركة حسم الإرهابية.

 

وبعد خروج بيان لوزارة الداخلية خلال اليومين الماضيين يتهم حركة حسم الإخوانية بالتورط فى حادث معهد الأورام الإرهابى، خرجت قيادات إخوانية لتدافع عن تورط حركة "حسم " الإرهابية فى حادث الأورام الإرهابى، عبر صفحاتهم الرسمية على "فيس بوك"، أو عبر قنواتهم التحريضية التى تبث من الخارج، لتكشف الجماعة للعالم دفاعها عن التنظيمات الإرهابية وتؤكد صلة حركة حسم بالتنظيم.

 

وخرجت قيادات للجماعة ومذيعون تابعون للتنظيم، ليدافعون عن تلك الحركة الإرهابية، قائلين أنه لماذا تنفذ حركة حسم هذه العملية الإرهابية الآن، محاولين تحسين صورة تلك الحركة الإرهابية التى اعتبرتها عدة دول غربية وعلى رأسهما الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا تنظيما إرهابيا.

ومن جانبه تقدم معتز محمد محمود، عضو مجلس النواب، بخالص عزائه للشعب المصرى ولأسر عشرات الشهداء الذين سقطوا جراء الحادث الارهابى البشع أمام معهد الأورام فى منطقة قصر العينى عبر سيارة تحمل متفجرات.

 وأكد النائب معتز محمد محمود، رفضه التام لمثل هذه الأعمال الغادرة ورفض المصريين جميعهم لها، واستنكارهم لاصرار هذه الجماعات المرتزقة على النهش فى حياة ابناء الوطن واستهداف المدنيين دون ذنب، مشيرا إلى أن مصر ستبقى دولة قوية ورائدة. وهذه الاعمال الجبانة لن تنال من عزيمة قيادتها ولن تنال من عزيمة أبنائها.

 

وشدد معتز محمد محمود، على أن الإرهاب لا دين له ومن يقومون بهذه الأعمال مجرد مأجورين ضد الوطن لكنهم لن يصلوا إلى مبتغاهم أبدأ.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة