خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ بنى سويف: 31 قرية ضمن مبادرة "حياة كريمة" بالمحافظة

الخميس، 08 أغسطس 2019 04:14 م
محافظ بنى سويف: 31 قرية ضمن مبادرة "حياة كريمة" بالمحافظة المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف
بنى سويف- فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المستشار هاني عبد الجابر، محافظ بني سويف، إن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي تعتبر انطلاقة رائدة فى مجال الإرتقاء بمستوى معيشة المواطن البسيط، ونقطة تلاقى لكافة الجهود المجتمعية والحكومية لتنفيذ خطة ورؤية الدولة نحو تنمية شاملة وعادلة ومستدامة، حيث يتم  تنفيذ المبادرة، بالتعاون بين صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان، مشيرا إلى أهمية تلك المبادرة لما  تتضمنه من مشروعات متنوعة للنهوض بالمرافق ومشروعات البنية الأساسية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين خاصة فى المناطق والقرى الأكثر احتياجًا .

وأوضح محافظ بنى سويف فى بيان له اليوم الخميس، أن نصيب المحافظة ضمن المبادرة الرئاسية يبلغ 31 قرية، حيث يمول صندوق تحيا مصر تطوير 17 قرية ، والباقي تموله جمعية الأورمان التي تشرف على تنفيذ المشروع بأكمله، لافتا أن المشروع يتضمن تطوير 925 منزل بواقع  30 منزل فى القرية الواحدة، موزعة بواقع : 5 قرى بمركز الفشن، و4 قرى بمركز سمسطا،9 قرى بمراكز اهناسيا، 3 قرى بمركز الواسطى، 6 قرى بمركز بني سويف ، 2 قرية بمركز ببا ، 2قرية بمركز ناصر، وتشمل أعمال إعمار المنازل المتهالكة عمل المحارات والدهانات و تركيب النجارة وتعريش المنزل، و تركيب السيراميك والأرضيات لكل منزل و السباكة الداخلية بالاحواض وأطقم الحمام وتركيب الوصلات الكهرباء الداخلية

وأشار المحافظ  إلى الانتهاء "ضمن المبادرة " من إعادة تأهيل وإعمار 120 منزلا في 4  قرى هى "الظموط بالفشن، عزبة محي بسمسطا، فرج منصور باهناسيا، الصعايدة بالواسطى" ، مؤكدا على أن العمل في باقي القرى يسير على حسب التوقيتات المحددة ، وأن المحافظة تقوم بكافة التسهيلات الازمة لتنفيذ المشروع والذي يأتي بالتوازي مع الجهود الأخرى في المجال .

وأضاف محافظ بني سويف أن مؤسسات المجتمع المدنى ومنها جمعية الأرومان شريك أساسي للمحافظة في مجال تحسين مستوى معيشة المواطن وتوفير متطلباته واحتياجاته الأساسية بالمستويات المطلوبة واللائقة  ، حيث شهدت الـ 10 شهور الماضية تنفيذ العديد من البرامج التنموية عن طريق الجمعية ، ففي القطاع الطبي وتقديم الخدمات الصحية ، تم تنفيذ 50 قافلة طبية "خلال العشرة شهور الماضية "تمكنت خلالها من الكشف على 25 ألف حالة بمتوسط 500 حالة في القافلة الواحدة ،حيث يتم تنظيم 5 قوافل طبية في الشهر الواحد في العديد من التخصصات الطبية المتنوعة "باطنة ،نساء،أطفال،عظام ،قلب،جلدية" ، بالإضافة إلى  تنظيم  20 قافلة لعلاج أمراض العيون  بواقع 2 قافلة شهرياً، والتي تمكنت من الكشف على ما يقرب من 20 ألف حالة،وإجراء  1000 عملية  عيون " مياه بيضاء ، مياه زرقاء ، قرنية ، شبكية )،وذلك بجانب تنفيذ 598عملية  قلب في مختلف النوعيات والتي شملت: قسطرة تداخلية ، ثقب،قلب مفتوح، تركيب دعامات"، وذلك للحالات المرضية التي ليس لها علاج على نفقة الدولة أو مستفيدة من خدمة تأمين صحي ، فضلا عن تقديم 240 قرض بإجمالي  5 مليون  و40 ألف جنيه لدعم بعض الفئات الأولى بالرعاية والمرأة والشباب من خلال تسليم مشروعات تنموية صغيرة ومتناهية الصغر، وتوفير رؤوس ماشية وتوفير الأعلاف والأدوية اللازمة لها، وذلك من خلال قروض حسنة،إذ تبلغ قيمة القرض الواحد 21 ألف جنيه ،ليسترد 50% من قيمة القرض في صورة أقساط على مدة 3 سنوات، والـ 50% الآخرى يتم إعفاء  المواطن من سدادها.

وأضاف محافظ بنى سويف ،أنه تم تنفيذ 140 مشروع كشك بتكلفة إجمالية 2 مليون و800 ألف جنيه ، والتي استفاد منها 140 أسرة  وأصبح لديها مشروع صغير يدر دخلا ويوفر حياة كريمة لها ، حيث يتم تنفيذ  14 مشروع كشك في الشهر الواحد،تكلفة الكشك الواحد 20 ألف جنيه  والذي يتضمن :جسم الكشك ، وبضاعة بمبلغ 5 آلاف جنيه، وعداد كهرباء ، وثلاجة ، علاوة على  تقديم 140 مساعدة لتجهيز الفتيات اليتيمات بقيمة إجمالية 1 مليون و400 ألف جنيه ، و 20 مساعدة زواج  للأيتام ومحدودي الدخل  بواقع 10 آلاف جنيه للحالة الواحدة ، وذلك بالإضافة إلى توفير أجهزة تعويضية للأشخاص ذوي الإعاقة،والتي تشتمل على " أطراف صناعية،كراسي متحركة،سماعات طبية"،وذلك بناء على تقرير طبي وبحث حالة بمعرفة مديرية التضامن الاجتماعي.

وتوزيع 12 ألف كرتونة مواد غذائية و56 طن من اللحوم  خلال شهر رمضان الماضي ، و15 ألف لحاف وبطانية  خلال موسم الشتاء الماضي ، وأيضا تركيب 455 وصلة مياه بتكلفة 1 مليون و360 ألف جنيه ، و27 وصلة كهرباء بقيمة 67 ألف جنيه للأسر الأكثر احتياجا .

وأكد المحافظ أن هذه الجهود التي تنفذها جمعية الأرومان بالتعاون مع المحافظة تتكامل مع باقي الجهود التنموية في مجال دعم مستوى معيشة المواطن البسيط  ضمن  المبادرة الرئاسية " حياة كريمة "، مشيرا إلى أنه من خلال التنسيق مع وزارة التنمية المحلية ، تم اختيار 20 قرية من القرى الأكثر احتياجا لتطوير مستوى الخدمات بها ، وقد تم بالفعل توفير 17 مليون  و500 ألف جنيه للبدء في 5 قرى منها ، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة القوافل التنموية الشاملة،والتي تشمل دعم الخدمات الصحية من خلال القوافل الطبية بجانب قوافل توعوية وتثقيفية في كافة جوانب حياة المواطن ، وذلك من خلال شراكة مجتمعية رائدة ، بالإضافة إلى دمج جهود جامعة بني سويف في هذا الشأن، حيث تم استهداف 225 قرية وتوابعها، وبدأت تلك القوافل عملها بالفعل في عدد من القرى.

وتابع محافظ بني سويف، أنه تم افتتاح 11 منفذ بيع وتم إتاحتها للشباب القروي ودعمهم من خلال قروض من إدارة بناء وتنمية القرية بالمحافظة ،وذلك ضمن خطة لإقامة منافذ لبيع السلع الأساسية بسعر الجملة على مستوى 40 مجلس قروي ،وذلك يحقق فائدتين رئيسيتين وهما: توفير فرص عمل للشباب، وتوفير السلع الأساسية بأسعار مناسبة للمواطنين في القرى الأكثر احتياجاً ، وذلك بالإضافة إلى أنه تم تشكيل وحدة للتنمية الاقتصادية تختص بوضع الرؤية والخطط والإشراف على تنفيذها لتنمية شاملة بالقرى السويفية ، بالإضافة إلى تشكيل أول مجلس استشاري يضم المجتمع المدني والقطاع الخاص من الخبراء والأساتذة للدفع بخطة التنمية الشاملة بالمحافظة بشكل عام والقرى الأكثر احتياجاً بصفة خاصة.

واختتم المحافظ تصريحاته بالتنويه عن تبني المحافظة حاليا للعديد من المبادرات التنموية بالتعاون مع القطاع الخاص والجمعيات الأهلية، والتي أسفرت عن نتائج منها افتتاح مستشفيات ومجمعات طبية بتكلفة وصلت إلى 100 مليون جنيه والتي دعمت مستوى الخدمة الصحية بالقرى.


 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة