خالد صلاح

الأدلة الجنائية والطب الشرعى ينتهيان من تجميع وجه الإرهابى قائد سيارة معهد الأورام خلال ساعات.. إجراء تحليل الأنسجة للأشلاء لتأكد أنها لشخص واحد.. رسم صورة 3D لوجهه.. والنيابة تواصل سماع الشهود وتستعجل التحريات

الخميس، 08 أغسطس 2019 06:00 م
الأدلة الجنائية والطب الشرعى ينتهيان من تجميع وجه الإرهابى قائد سيارة معهد الأورام خلال ساعات.. إجراء تحليل الأنسجة للأشلاء لتأكد أنها لشخص واحد.. رسم صورة 3D لوجهه.. والنيابة تواصل سماع الشهود وتستعجل التحريات حادث تفجير معهد الأورام - أرشيفية
كتب إبراهيم قاسم – محمد أبو عوض

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تسابق مصلحة الطب الشرعى، والأدلة الجنائية الزمن للانتهاء من تجميع وجه منفذ العملية الإرهابية الذى كان يقود السيارة المتسببة فى حادث الانفجار الذى وقع أمام معهد الأورام بمنطقة السيدة زينب، حيث تمكنا من تجميع الجزء الأكبر للملامح الأولية لوجه للإرهابى قائد السيارة عن طريق تجميع الأشلاء المعثور عليها داخل السيارة.

حادث معهد الأورام

وكشفت مصادر رفيعة المستوى، أن مصلحة الطب الشرعى قامت بإجراء تحليل الـDNA لجميع أجزاء الأشلاء التى تم أحضارها من موقع الحادث الإرهابى لتفريق بين كل جثة على حدا، حيث تم تجميع الأشلاء الخاصة بالمتهم الذى كان يقود السيارة بعد التأكد من الحمض النووى لها وثبوت أنها تخصه فقط، ثم بدأ فريق من الأطباء الشرعيين وخبراء الأدلة الجنائية بتكوين ملامح الوجه من خلال تحليل الأنسجة ثم رسم صورة توضيحية بتقنية الـ"3D" لشكل الوجه تمهيدا للبحث عن أقرب صورة له عن طريق الأدلة الجنائية وخبراء البصمات.

طابعة بتقنية الـ3D

وأضافت المصادر، أنه جار الانتهاء من عملية تجميع وجه المتهم للوصول إلى ملامحه النهائية خلال الساعات القليلة المقبلة، بينما أوشكت مصلحة الطب الشرعى من الانتهاء من إعداد تقاريرها النهائية بشأن الحادث فيما يخص الصفة التشريحية لجميع الضحايا.

أشلاء

من جانبها وصلت النيابة العامة تحقيقاتها بشأن حادث معهد الأورام من خلال استكمال سماع الشهود والمصابين الذين بدوا يتعافون من إصاباتهم، بجانب استعجال تقارير الأدلة الجنائية والطب الشرعى النهائية والتحريات التكميلية التى تجريها الأجهزة الأمنية بشأن الحادث.

 

وضمت النيابة العام المحضر الذى تم تحريره بمحافظة المنوفية بشأن سرقة السيارة التى تم استخدامها فى تنفيذ الحادث، إلى ملف القضية، وبيان ما جاء بالمحضر والتحريات الخاصة بشأنها.

 

السيارة المستخدمة فى الحادث

واستعجلت النيابة العامة تقارير الخبراء بشأن تفريغ محتويات جميع كاميرات المراقبة المحيطة بمكان الحادث والتى تمكنت من رصد السيارة قبل الانفجار وذلك لرصد موقع تحركها.

كاميرات المراقبة

وفى سياق أخر، تقوم الأجهزة الأمنية بالتحرى عن الواقعة وتتبع مسارات المتهمين فى القضية لضبطهم وتسليمهم للعدالة.

 

يذكر أن التقارير المبدئية لصفة التشريحية لجثامين الضحايا ثبت منها سبب الوفاة لهم نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية الناتجة عن الإصابة بجروح تهتكية انفجارية بالرأس والوجه والبطن وانفجار فى المخ، بجانب بتر فى اليدين والساقين، وتهتك فى أجزاء متفرقة من الجسد بسبب شظايا المادة المتفجرة.

حادث معهد الأورام


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة