خالد صلاح

وثائق تكشف.. الفنان عز الدين نجيب اشترك فى إهانة المتاحف والآن يشعل ثورة ضدها

الإثنين، 05 أغسطس 2019 10:29 م
وثائق تكشف.. الفنان عز الدين نجيب اشترك فى إهانة المتاحف والآن يشعل ثورة ضدها الفنان عز الدين نجيب
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعدما أثار الفنان عز الدين نجيب الجدل حول إقامة معارض داخل متحف الفن الحديث بدار الأوبرا المصرية، حصل اليوم السابع على وثيقة تؤكد أن الفنان عز الدين نجيب شارك فى أحد المعارض التى أقيمت فى متحف الفن الحديث بالقاهرة، فى وقت سابق، وهو الأمر الذى يهاجمه الفنان الآن بكل شراسة، حيث اتهم الفنان مسئولى وزارة الثقافة وقطاع الفنون التشكيلية بالفساد والإهمال وتبديد ثروة مصر المتحفية لأنهم أقاموا جزءا من فعاليات بينالى القاهرة الدولى فى متحف الفن الحديث بالقاهرة، وهو ما يضع الفنان عز الدين نجيب فى تناقض كبير بين ما يهاجم به وزارة الثقافة الآن وما شارك فيه سابقا.
 
القضية لمن لم يتابعها تتلخص فى أن الفنان عز الدين نجيب دأب فى الفترة الماضية على مهاجمة وزارة الثقافة ومسئولى قطاع الفنون التشكيلية، بعد عرض أعمال بينالى القاهرة الدولى للفنون، فى متحف الفن الحديث بالأوبرا، متهما الوزارة بأنها أخلت المتحف من أجل هذا الأمر فى حين أن المتحف كان مغلقا فى الأساس لتطويره وجرده، وتمثلت بدايات هجوم الفنان عز الدين نجيب، فى بيان وقع عليه عدد من الفنانين والمثقفين، ضد إخلاء متحف الفن الحديث بالأوبرا، بحجة أن المسئولين "يضربون بعرض الحائط كل التقاليد المتحفية فى العالم، وأنهم لا يقدرون أن عرض أعمال البينالى بدلا من أعمال أجيال الفن المصرى منذ جيل الرواد، يمثل إهانة لها ولهم، وأن إخلاء المتحف كل فترة يمثل خطورة داهمة لمقتنياته، بما يعرضها للتلف أو الاستبدال بأعمال مزورة، على حد وصفه، بل وأكد أنه معارض باستمرار منذ 26 عاما لفتح المتحف لأى غرض غير هدفه الأصلى".
 
الفنان الكبير عز الدين نجيب
الفنان الكبير عز الدين نجيب
 
قطاع الفنون التشكيلية رد على هذه الاتهامات فى بيان قائلا: المعارضون ويقصد (نجيب والذين معه) عن البينالى يحمل مغالطات وأكاذيب، بانتهاك حُرمة متحف "الفن المصرى الحديث"، وتسأل القطاع، فى بيان رسمى، صدر يوم 10 يوليو الماضى: هل احتضان متحف الفن المصرى الحديث لفعاليات بينالى القاهرة الدولى بجديد عليهم؟ وهل كان (المعارضون) منفصمين عن تاريخ البينالى فذاعوا ما ذاعوا؟.. منذ نشأة البينالى وقاعات المتحف تدخل ضمن سيناريو العرض فما بالتحديد الذى أثار حفيظتهم الآن؟ ولماذا لم نسمع لهم اعتراضاً فى السابق؟
 
والجملة الأخيرة "ولماذا لم نسمع لهم اعتراضاً فى السابق؟" هى مربط الفرس كما يقولون، لأن عز الدين نجيب، الذى قاد هذا الهجوم، شارك فى المعرض العام الذى أقيم فى متحف الفن الحديث عام 2008، كما يظهر فى "كتالوج المعرض، ولم يعترض ولم يتحدث حينها عن قدسية المتاحف والإهانة التى تتعرض لها، مثلما قال فى بياناته الأخيرة، ولم يكتف الفنان عز الدين نجيب بالبيان الأول بل عاد ببيان جديد وجهه لرئاسة الجمهورية قال فيه، وأقام ندوة فى نقابة الصحفيين اتهم فيه المسئولين بالتفريط فى تراث مصر وأن معظم المتاحف مغلقة وأن اللوحات تسرق وأن الأحكام القضائية لا تنفذ، وهو ما تطلب ردا من القطاع الذى خرج ببيان أكد فيه، أن هناك 21 متحفا مفتوحة من 25 متحفا.
 
المعرض العام 2008
المعرض العام 2008
 
المفاجأة التى حصلنا عليها اليوم تمثلت فى أن دورة المعرض العام التى أقيمت فى 29 مارس 2008 وحتى 30 يونيو من ذات العام أقيمت فى قلب متحف الفن الحديث، وهو ما يدفعنا إلى التساؤل لماذا لم يعترض الفنان عز الدين نجيب وقتها كما اعترض الآن؟ والمفاجأة الأكبر (كما هو موضح بالصور) أن الفنان عز الدين نجيب شارك فى هذا المعرض بإحدى لوحاته والكتالوج المصاحب للمعرض العام ضم اسمه وصورته وسيرته الذاتية أيضا، وحرصا منا على إتاحة الفرصة للفنان عز الدين نجيب للرد على هذه المفارقة، وحرصا أيضا على تقصى المعلومات الحقيقية اتصلنا بـ"نجيب" الذى أكد أنه شارك بالفعل فى هذا المعرض لكن اللوحات لم تعرض فى متحف الفن الحديث، بل عرضت فى قصر الفنون، كما سألناه عن سبب عدم عدم اعتراضه على عرض اللوحات فى متحف الفن الحديث خلال المعرض العام فى ديسمير 2018 برغم أنه كان رئيس تحرير نشره المعرض، فقال إنه بالفعل كان رئيسا لتحرير "النشرة" لكنها كانت مستقلة فى إدارتها، وأن الأعمال عرضت فى متحف الفن الحديث لكنه كان معترضا على هذا الأمر، وقال هذا الكلام فى "مائدة مستديرة" أقيمت على هامش المعرض.
 
عز
عز الدين نجيب ضمن الأسماء المشاركة فى المعرض العام 2008
 
كلام الفنان عز الدين نجيب إلى هنا يحمل الكثير من الأسئلة أيضا، فإذا كان يرى بالفعل أن عرض الأعمال الفنية فى متحف الفن الحديث إهانة لقدسية المتحف فلماذا لم ينسحب من رئاسة تحرير نشره المعرض ولماذا اكتفى – كما يقول - بالاعتراض فى مائدة مستديرة بينما الآن يجمع التوقيعات ويحرر العرائض ويرفع الشكاوى ضد وزارة الثقافة؟ والأمر الآخر الذى يحمل التساؤل أيضا هو تبريره بالاشتراك دون حتى الاعتراض فى معرض 2008 الذى أقيم فى المتحف مدعيا أنه لم يقم بالمتحف وإنما أقيم بقصر الفنون فهل هذا صحيح؟
 
لوحة الفنان عز الدين نجيب المشاركة فى المعرض العام 2008 وسيرته الذاتية
لوحة الفنان عز الدين نجيب المشاركة فى المعرض العام 2008 وسيرته الذاتية
 
الإجابة يحملها أيضا كتالوج المعرض العام الذى يصرح فيه رئيس قطاع الفنون التشكيلية وقتها الدكتور محسن شعلان بأن المعرض يقام "فى رحاب متحف الفن الحديث"، بل جعل شعلان هذا التصريح عنوانا لكلمته التى قال فيها صراحة أن المتحف هذا العام يحتضن هذه الدورة الحادية والثلاثين برحابة بصورة استثنائية بمناسبة الاحتفال المئوى لكلية الفنون الجميلة، وهو ما جاء أيضا فى كلمة الفنان صلاح المليجى رئيس إدارة المتاحف آنذاك، حيث أشاد باختيار متحف الفن الحديث لاستضافة المعرض كأحد روافد الفن المصرى.
 
محسن شعلان
محسن شعلان
 
كلمة الفنان صلاح المليجى عن اختيار متحف الفن الحديث لاستضافة المعرض العام 2008
كلمة الفنان صلاح المليجى عن اختيار متحف الفن الحديث لاستضافة المعرض العام 2008
 
اللوحات هى اللوحات، والفنانون هم الفنانون ومكان العرض هو ذاته مكان العرض، فما الذى اختلف بين 2008 و2019؟ ثم هل المعرض العام أهم من بينالى القاهرة الدولي؟ ثم لماذا لم تظهر هذه الاعتراضات فى السابق بينما ظهرت الآن؟

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة