خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الإخوان والسلفيون يكفرون بالأوطان ويؤمنون بعودة الخلافة.. اعرف الحكاية

الإثنين، 05 أغسطس 2019 08:51 ص
الإخوان والسلفيون يكفرون بالأوطان ويؤمنون بعودة الخلافة.. اعرف الحكاية حسن البنا وياسر برهامى ــ صورة أرشيفية
كتب ــ كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هناك من يعتبر التيار الإسلامى كله كتلة واحدة، التيار السلفى لا يختلف عن الإخوان، وهناك من يفرق بينهما، ومؤخرا حدثت معارك وتلاسنات بين الدعوة السلفية ورجله الأبرز ياسر برهامى من جانب وبين جماعة الإخوان الإرهابية من جانب آخر، ليبقى السؤال هل هناك فروقا بين الدعوة السلفية وبين الإخوان؟.

أجاب على هذا السؤال محمد مصطفى المتخصص فى شأن حركات التيار الإسلامى، مؤكدا أنه لا فرق بينهما قائلا :"لا تصدق أن هناك صداما بين السلفية والإخوان أو أن هناك اختلافا فى التوجه أو الفكر، اللهم إلا الاختلاف فى إدارة الأشخاص للفكر المتأسلم فالسلفية تنتقد الإخوان فى شخص قيادات الجماعة لسوء إدارتهم لكنهم لا يختلفون مع التوجه ذاته، فالمدرستان يجمعوهما فكريا الكفر بفكر الوطن ويجمعوهما الإيمان بعقيدة عودة ما يسمونه وهما الخلافة.

أضاف "مصطفى" فى تصريحات خاصة: "تاريخ المدرستين حفلا بالتخابر مع الغرب ضد الشرق، وكانت السلفية وقود أحداث الخريف العربى القائمة على تفتيت وحدة الأوطان"، مضيفًا: "والتأسلم السياسى يختلف فيما بينهم فى إدارة مشروع تمزيق الوطن فمنهم من يرى أن يمزقه بالتقية والاندساس داخل المجتمع ومنهم من يرى إعلانها صراحة دون تقية وكلها فكرة واحدة من أدبيات الحروب الدينية الوافدة من الغرب إبان الاحتلال الانجليزى للعالم العربى فقد أخرج الأوربيون فكرا يخاصم العصر ويناطح الواقع ويجعل الصراع فى المنطقة داخل الجسد الواحد بين أبناء الوطن الواحد".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة