خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

للإقلاع عن التدخين..

علماء بريطانيون يطالبون بطباعة تحذير "التدخين يقتل" على كل سيجارة

السبت، 31 أغسطس 2019 09:19 م
علماء بريطانيون يطالبون بطباعة تحذير "التدخين يقتل" على كل سيجارة مطالب بوضع التدخين يقتل على كل سيجارة
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب الخبراء فى جامعة ستيرلنج، في اسكتلندا، بطباعة تحذيرات "التدخين يقتل"، على كل سيجارة لتشجيع الناس للإقلاع عن التدخين.

التدخين يقتل رسالة يجب وضعها على كل سيجارة

التدخين يقتل رسالة يجب وضعها على كل سيجارة

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور كروفورد مودي: "كان الإجماع على أن السجائر الفردية التي يتم وضع التحذيرات عليها ستكون غير قابلة للتطبيق".

وقالت صحيفة ديلى ميل إنه يتم تضمين إمكانية التحذيرات على السجائر فى خطة عمل الحكومة الاسكتلندية لمكافحة التبغ. ويقترح المخطط إجراء تغييرات على "اللون، ورسائل التحذير على كل سيجارة.

التدخين يقتل رسالة يجب وضعها على كل سيجارة
التدخين يقتل رسالة يجب وضعها على كل سيجارة

وأضافت البروفيسورة ليندا بولد، خبيرة الوقاية من السرطان في بريطانيا: "الكثير من الشباب ما زالوا يدخنون. وتظل الحملات الحكومية المناهضة للتدخين، والزيادة الضريبية على السجائر من أكثر الطرق فعالية لمنع الشباب من بدء التدخين، لكننا نحتاج إلى مواصلة استكشاف طرق مبتكرة لردعهم عن استخدام السجائر، لضمان استمرار انخفاض معدلات تدخين الشباب".

وتظهر هذه الدراسة أن التكتيكات مثل جعل السجائر نفسها غير جذابة يمكن أن تكون وسيلة فعالة للإقلاع عن التدخين، وظهر ذلك خلال جميع المدخنين فى الدراسة فى سن 16 عامًا أو أكثر، وتم نشر النتائج فى مجلة The Idiction Research and Theory.

وأكدت ديبورا أرنوت، الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل الخاصة بـ"التدخين والصحة"، والتى تسعى إلى نشر المخاطر المرتبطة بتدخين التبغ، وفرض قيود أكبر على مبيعات السجائر والتبغ "ASH "، إن السجائر معروفة بالفعل على نطاق واسع باسم العصا السرطانية، سيكون من البسيط وضع "التدخين يسبب السرطان"، على كل سيجارة لتعزيز الرسالة فى كل مرة يدخن فيها الشخص.

وأضافت ديبورا أرنوت أن التحذيرات على كل سيجارة هى خطوة تالية واضحة، فهى قيد الدراسة بالفعل فى كندا واسكتلندا، ويقول المدخنون أنفسهم إن ذلك قد يساعدهم على الإقلاع، وسيكون أيضًا أوضح تحذير ممكن للأطفال بعدم البدء.

وقال كريستوفر سنودون، من معهد الشئون الاقتصادية: "لا يوجد شخص واحد في بريطانيا لا يدرك مخاطر التدخين، حيث تباع علب السجائر مع تحذيرات رسومية تغطى ثلثى مساحة السطح، ويدخن الناس على الرغم من المخاطر، فالتدخين هو أكبر سبب يمكن تجنبه للسرطان، ومن المعروف أنه ينتج مواد كيميائية تسبب ما لا يقل عن 15 نوعًا مختلفًا من المرض.

وتشير الدلائل إلى أن السجائر تسبب حوالى 70% من جميع حالات الإصابة بسرطان الرئة، والتى لديها أعلى عدد من الوفيات من أي نوع من أنواع السرطان، وينجذب الناس إلى التدخين لأن النيكوتين يمكن أن يجعلهم يشعرون بالرضا، لكن من السهل أن يصبحوا مدمنين، ويصعب الإقلاع عن التدخين بمجرد أن يصبح التدخين عادة.

وأوضحت ديلى ميل أنه يدخن حوالي 7.4 مليون شخص في بريطانيا التبغ بانتظام، إلى جانب حوالى مليار شخص "معظمهم من الرجال"، فى جميع أنحاء العالم، وتم تقديم مبادرات حكومية لخفض معدلات التدخين بشكل منتظم على مدار الـ15 عامًا الماضية فى بريطانيا.

وأصبحت التحذيرات الصحية على العبوة إلزامية فى عام 2002، وتم حظر الإعلانات فى عام 2003 وحظر التدخين داخل الأماكن المغلقة في عام 2007.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة