خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ساسى والصقر وغالى.. أبطال 5 وقائع ترفع شعار "ما محبة إلا بعد عداوة"

السبت، 24 أغسطس 2019 12:34 م
ساسى والصقر وغالى.. أبطال 5 وقائع ترفع شعار "ما محبة إلا بعد عداوة" فرجانى ساسى يصالح أبو جبل
كتب حاتم رضا - لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الروح الرياضية والتسامح أهم ما يميز اللاعبين والرياضيين بشكل عام، حتى وإن حدثت مشادات ومناوشات بينهم سواء داخل المستطيل الأخضر أو خارجه، إلا أنها سريعاً ما تتلاشى وتتحول العداوة إلى محبة.

فرجانى ساسى ومحمد أبو جبل

 

نشبت أزمة عابرة بين فرجانى ساسى نجم الزمالك ومحمد أبو جبل حارس سموحة السابق والزمالك الحالى، عقب مباراتهما فى الدورى العام الأخير، بعدما "تهكم" الدولى التونسى على الحارس عقب ركلة جزاء نفذها بنجاح، قبل أن يتوجه ساسى لأبو جبل للاعتذار له لتنتهى الأزمة، ويتزامل اللاعبان فى نادى الزمالك ويؤكدان على حالة الود بينهما.

أحمد حسن وحازم إمام "الصغير"

كما دخل الصقر أحمد حسن عندما كان لاعباً فى النادى الأهلى فى مشادة مع حازم إمام "الصغير" لاعب الزمالك فى المباراة التى جمعتهما بالدورى موسم 2012، قبل أن تنتهى الأزمة عقب المباراة، ويتزامل اللاعبان فى نادى الزمالك ويزيلان الرواسب التى خلفتها مباراة القمة.

أنيس بوجلبان وحسن مصطفى

حسسسسسسسسن
حسن مصطفى

وفى نهائى دورى أبطال أفريقيا 2006، اعتدى أنيس بوجلبان لاعب الصفاقسى التونسى على حسن مصطفى لاعب الأهلى بعد تسجيل الهدف القاتل للأهلى فى الوقت الضائع، محاولة حسن مصطفى إضاعة الوقت بعد الهدف ليوجه بوجلبان وقتها لكمة قوية لحسن مصطفى، إلا أن اللاعبين تجاوزا هذه الأزمة بعدها وتعاقد بوجلبان مع الأهلى وتزامل مع حسن مصطفى فى الأهلى ولعبا بجوار بعضهما فى منتصف الملعب.

حسام غالى والصخرة

غالى
غالى وجمعة

بعد عشرة عمر وصداقة الملعب دب خلاف كبير بين الثنائى حسام غالى كابتن الأهلى، ووائل جمعة مدير الكرة للفريق الأحمر، وصلت توابعه لصفحات الجرائد، حيث اتهم الصخرة زميله السابق بمسئوليته عن حالة التسيب التى شهدتها القلعة الحمراء عندما كان لاعبا بالقلعة الحمراء، مؤكداً أن غالى يسب اللاعبين بأفظع الألفاظ فى التدريبات والمباريات.

الأمر الذى كلف جمعة قراراً بالإقالة من منصبه بداعى إفشائه أسرار الأهلى فى وسائل الإعلام لأول مرة فى تاريخ النادى الكبير، وباتت عداوة كبيرة بين الثنائى الأشهر جمعة وغالى، ليتدخل الوسطاء وأصدقاء الطرفين لجمع النجمين على مائدة للعشاء لإتمام الصلح الأهلاوى منعاً لاشتعال الأزمة واستفحالها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة