خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأمم المتحدة: فريق أممى في طريقه لمعاينة ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن‎

الجمعة، 23 أغسطس 2019 01:00 ص
الأمم المتحدة: فريق أممى في طريقه لمعاينة ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن‎ ناقلة نفط إيرانية - ارشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت الأمم المتحدة، أن فريقاً مختصا تابعا لها وصل جيبوتى وسيتوجه الأسبوع المقبل إلى خزان عائم ممتلئ بالنفط منذ 4 سنوات في البحر الأحمر غربى اليمن وينذر بـ"الانفجار".

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية - في تغريدة على موقع التدوينات المصغرة (تويتر) أوردتها قناة (العربية الحدث) الإخبارية، الخميس، إن "ناقلة النفط (صافر) الراسية قبالة سواحل اليمن تنذر بالانفجار".

وأكدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أورسولا مولر، أن فريق التقييم التابع للأمم المتحدة وصل إلى جيبوتي التي سيتوجه منها إلى الناقلة الأسبوع المقبل، مشددة على أن التعاون من الجميع كان وسيظل ضروريا.

وأضافت مولر، أن ناقلة النفط (صافر) الراسية قبالة سواحل اليمن تنذر بالانفجار، حيث إنها تحمل 1.1 مليون برميل سيؤدي التسرب النفطي إلى حدوث كارثة.

وتصاعدت حدة التحذيرات من حدوث كارثة بيئية وشيكة، مع استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية بمنع الفرق الفنية الأممية من صيانة ناقلة النفط (صافر) المتهالكة، التي بات يطلق عليها "قنبلة عائمة"، وتحتوي أكثر من مليون برميل من النفط الخام، ويمكن أن تنفجر قبالة سواحل اليمن، مما قد يتسبب في واحدة من أكبر التسريبات النفطية في العالم.

وحذرت الحكومة الشرعية - أكثر من مرة - من كارثة بيئية محتملة في البحر الأحمر جراء إمكانية تسرب النفط، ووجهت خطابات متتابعة للأمم المتحدة خلال السنوات الماضية، لكن الميليشيات الحوثية حالت دون وصول الفرق الفنية لمعاينة السفينة العائمة وصيانتها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة