خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السفارة الهندية فى القاهرة: التنمية حل لمعالجة النزعات الانفصالية

الخميس، 22 أغسطس 2019 10:19 م
السفارة الهندية فى القاهرة: التنمية حل لمعالجة النزعات الانفصالية كشمير
كتبت – هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدرت السفارة الهندية بالقاهرة، صباح اليوم، بيانًا رسميًا حصلت " اليوم السابع" على نسخة منه، أشارت فيه إلى أن  منذ أسبوعين، اتخذت الحكومة الهندية  مجموعة من القرارات الهامة بهدف الارتقاء بمستوى المعيشة لسكان كافة مناطق الولاية وتطوير نظام الإدارة وزيادة معدلات التنمية بها.
 
 وأوضحت السفارة فى بيانها، أن الحكومة استرشدت  في هذا النهج بقناعتها بأن التنمية الشاملة هي الحل الأكثر موثوقية لمعالجة النزعات الانفصالية التي تدعو إليها أصوات ذات مصالح شخصية، وقد تم استغلال هذه النزعات لإضفاء الشرعية على سياسة الإرهاب العابر للحدود الذي راح ضحيته الآلاف من سكان الولاية وسكان البلاد.
 
ولفت البيان إلى  أن الهجمات الإرهابية،  خلقت مناخ من الخوف والإرهاب ووقف قاطرة التنمية التي يمكن أن تخلق فرصاً لجيل الشباب،  ومن بين المجموعات المعروف تبنيها للعنف والتي تقوم بمثل هذه الهجمات جماعة عسكر طيبة وجماعة جيش محمـد وجماعة حزب المجاهدين، وسجل هذه  الجماعات معروف لدي الحكومات في جميع أنحاء العالم ولدي المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة.
 
 وأكدت السفارة الهندية أنه فى إطار الحفاظ على سلامة المواطنين وعلى  السلم والأمن العام.، مع وجود معلومات بتخطيط الإرهاب بتنظيم هجمات فى الأيام المقبلة،  تكم وضع إجراءات  تتضمن  وضع قيود على حرية الحركة، وحظر التجمعات الكبيرة، ووضع قيود على الاتصالات، وإغلاق المدارس والكليات،  كما تم احتجاز بعض الأفراد كإجراء وقائي طبقاً لنصوص القانون، وذلك للحفاظ على القانون والنظام وتجنب تكدير السلم العام،  كما كان من الضروري اتخاذ إجراءات مشابهة خلال أحداث العنف التي حدثت على أثر ذلك. 
 
 وأوضحت الهند فى بيانها أنه  في الوقت نفسه، تم اتخاذ خطوات حتى لا يكون هناك نقص في المواد التموينية الضرورية وتوفير التسهيلات الطبية ، مع استمرار عمل  المستشفيات ، وخدمات الكهرباء والماء والصحة ، وتم تيسير الإجراءات الخاصة بالحجاج الذاهبين إلى الحج والعائدين منه ويتمتع الأشخاص الذين يعملون في تلك الخدمات المعاونة بحرية الحركة. 
وأعلنت السفارة أنه  من فتره لأخرى توجد فترات يتم فيها تخفيف تلك القيود لتمكين الأشخاص من الخروج وقضاء احتياجاتهم اليومية،  وتم إنشاء مركز إعلامي مزود بأجهزة اتصال لتمكين الإعلام من تغطية الأحداث في الولاية مع إصدار نشرات صحفية منتظمة من قبل كبار المسؤولين الحكوميين،  وتم إصدار عدد كافي من التصاريح للصحفيين لتيسير نقلهم للأخبار، ونشر كافة الصحف الكبرى و كافة الشبكات الفضائية والقنوات التليفزيونية.
 
وأشار البيان إلى أن 12 من بين 22 منطقة في الولاية، تعمل بصورة طبيعية مع بعض القيود المحدودة في المساء في خمسة منها، وتضمن الإجراءات التي تم تطبيقها ألا تحدث حالة إزهاق أرواح واحدة أو إصابة خطيرة لأي شخص أثناء الحفاظ على السلم والنظام،  وقد منعنا حدوث أي إزهاق للأرواح بالرغم من الجهود المتضافرة التي تقوم بها المنظمات الإرهابية والجماعات المتطرفة والجهود المستمرة التي تبذلها باكستان لزعزعة الاستقرار في المنطقة.
 
وأشارت الحكومة الهندية فى بيان السفارة، أنه بسبب  لتطور الموقف، وتعاون الناس في الحفاظ على الهدوء والسلم، نقوم حاليا باتخاذ تدابير لتخفيف القيود بصورة تدريجية.، وتخفيف القيود خلال الأيام القليلة التالية بصورة منتظمة، وسيتم افتتاح المدارس بعد عطلة نهاية الأسبوع، بحسب المنطقة حتى لا يؤثر ذلك على دراسة الأطفال، ويتم إزالة القيود المفروضة على حرية الحركة منطقة تلو الأخرى وستبدأ المواصلات العامة في العمل في تلك المناطق، وستعود الاتصالات بصورة تدريجية وعلى مراحل مع اخذ التهديدات التي توجها المنظمات الإرهابية باستخدام أجهزة الهاتف في عمليات إرهابية. 
 
 ومن المتوقع أن يتم إزالة القيود خلال الأيام القليلة القادمة وتعود الحياة في جامو وكشمير إلى طبيعتها بصورة كاملة،  ويتضح ذلك على الطرق التي تشهد عودة حركة المرر بصورة منتظمة إليها، وتثمن الحكومة تعاون شعب جامو وكشمير ، في مساعدتها على الحفاظ على السلم والأمن العام.، وتركز على العودة السريعة الى الأوضاع الطبيعية مع ضمان عدم إعطاء فرصة لقوى الإرهاب لنشر الدمار كما كانت تفعل في الماضي.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة