خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"مصر تبدأ عصر الغاز".. نواب: قرار رئيس الوزراء ببدء اعتماد الميكروباصات على الغاز بدلا من البنزين يوفر العملة الصعبة ويقلل استيراد النفط.. و"اقتصادية البرلمان": صديقة البيئة وتقلص من عجز الموازنة العامة للدولة

الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:00 م
"مصر تبدأ عصر الغاز".. نواب: قرار رئيس الوزراء ببدء اعتماد الميكروباصات على الغاز بدلا من البنزين يوفر العملة الصعبة ويقلل استيراد النفط.. و"اقتصادية البرلمان": صديقة البيئة وتقلص من عجز الموازنة العامة للدولة سيارات تعمل بالغاز أرشيفية
كتب أمين صالح - هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد عدد من أعضاء مجلس النواب، أن تحول السيارات للعمل بالغاز الطبيعى فى مصر خطوة جيدة للغاية مثمنين لقاء مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بممثلى شركات الميكروباصات والمركبات، خاصة وأن التحول إلى الغاز الطببيعى يقلل من صادرات مصر من البنزين والسولار وبالتالى يقلل من دعم الوقود ويوفر العمل الصعبة، إلى جانب أنه يحقق الاكتفاء الذاتى من الوقود فى مصر فى ظل الاكتشافات الأخيرة أمثال حقل ظهر وغيرها.

 

الاتجاه للتحول بالغاز الطبيعى

تقول بسنت فهمى عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن اجتماع مصطفى مدبولى رئيس الوزراء مع شركات الميكروباصات لبحث إنتاج مركبات تعمل بالغاز الطبيعى خطوة هامة جدا طال انتظارها، خاصة فى ظل الحرب الاقتصادية العالمية وأزمة النفط.

أضافت فهمى ، أن التحول إلى الغاز الطبيعى يقلل استيراد البترول من ناحية إلا أن هذا الأمر يجب أن يتم وفق خطة وآلية محددة فالناس لن تستطع أن تحول سيارتها إلى الغاز الطبيعى بهذه السهولة بل يجب أنتاج سيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعى أو الدورة المزدوجة بنزين وغاز.

وطالبت فهمى الحكومة بالعمل على إسناد مهمة النقل العام إلى القطاع الخاص، لافتة إلى أن بعض المواطنين لا يقبلون على استخدام النقل العام نظرا لضعف الإمكانيات أو سوء إدارته خاصة وأن هناك طرق كثيرة تحتاج إلى نقل عام مميز منها على سبيل المثال قاطنى المدن السكنية فى طريق الإسماعيلية الصحراوى كمدن الشروق وبدر والعاشر من رمضان

وفى نفس السياق، قال النائب محمد عبد الله، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إن التحويل له العديد من المميزات، أبرزها أن الموضوع اقتصادى لصاحب المركبة فى المقام الأول، ويعود بالنفع على المجتمع، لأنه صديق البيئة، بالإضافة إلى أن هذه الخطوة ستقلل من استيراد المواد البترولية، وبالتالى ستنعكس على الخزانة العامة للدولة.

وأشار وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إلى أن هذه الخطوة لابد أن يسبقها عدد من الإجراءات، اولها ترغيب المواطنين فى الاقبال على هذه الخطوة، وذلك من خلال شرح فوائد هذه الخطوة، والتحول إلى الغاز الطبيعى، وأنه ذلك سيساهم فى توفير لكافة أطراف المنظومة بداية من قائد المركبة، والمستهلك، والخزانة العامة للدولة، والحد من أزمة عوادم السيارات، مؤكدا، أن اللجنة ستعقد اجتماع لموسع لمناقشة الأمر بالتفصيل مع الجهات التنفيذية.

كان مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعاً مع رؤساء وممثلي الشركات المٌصنعة للميكروباصات والميني باصات؛ وذلك لاستعراض خطة الحكومة للتوسع فى إنتاج المركبات التى تعمل بالغاز، وتحويل المركبات القديمة  للعمل بالغاز الطبيعي، أو بالدورة المزدوجة للغاز والبنزين.

 

لجنة الطاقة: صديق للبيئة وموفر فى نفس الوقت

وفى سياق متصل، قال النائب حمادة غلاب، عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، أن تضافر الجهود فى هذا الإطار تساهم بشكل كبير فى الوصول للهدف المنشود والمتمثل فى تحويل جميع المركبات إلى الغاز الطبيعى للاستفادة من المخزون الاستراتيجي، وخفض فاتورة استيراد الوقود.

وطالب عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، بعد جلسات حوار مجتمعى موسعة، بحضور كافة الأطراف المعنية للوقوف على كيفية التحول، والاستماع لكافة المقترحات والآراء، والنتائج المترتبة على التحول، والنتائج المترتبة على عدم التحول، وشرح مبسط ودقيق حول بعض الآراء التى تشيع أن الغاز الطبيعى يؤدى إلى تهالك بعض قطع الغيار فى المركبة، وبناء على ذلك سيقرر المواطن او شركات النقل الجماعى التحول لهذه الخطوة.

وأكد عضو مجلس النواب، أن التوعية سيكون لها دور كبير فى التحول، ولابد من التنسيق بين الجهات التنفيذية، وممثلى الشركات، وعدد من المواطنين، للوقوف على طبيعة التحول، ونتائجه على البيئة والمجتمع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة