خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس "المشروعات الصغيرة والمتوسطة»: بدء إجراءات تسليم 256 مصنعا جديدا للمستثمرين.. التركيز على الصناعات للحد من الاستيراد ودعم المشروعات فنيا وماليا.. وطرح3مجمعات صناعية بإجمالى 472وحدة فى بنها والصف وميت غمر

الأحد، 18 أغسطس 2019 11:00 ص
رئيس "المشروعات الصغيرة والمتوسطة»: بدء إجراءات تسليم 256 مصنعا جديدا للمستثمرين.. التركيز على الصناعات للحد من الاستيراد ودعم المشروعات فنيا وماليا.. وطرح3مجمعات صناعية بإجمالى 472وحدة فى بنها والصف وميت غمر  نيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة
كتب اسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت نيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، عن بدء إجراءات تسليم 256 مصنعا جديدا فى العاشر من رمضان بدءًا من اليوم، مشيرة إلى أن الوحدات تصل مساحتها لـ702 متر، منها 430 مترا مساحة مغلقة، 270 مترا مساحة مفتوحة، ومجهزة بكافة التجهيزات لبدء النشاط التصنيعى، وقالت جامع لـ«اليوم السابع»، إن كافة المصانع الجديدة كاملة التجهيز بالكهرباء والغاز والمياه والصرف الصحى، وتضم تلك المجمعات العديد من الأنشطة منها الصناعات الهندسية والصناعات الكيماوية والصناعات البتروكيماوية والصناعات النسيجية والصناعات الغذائية، مع إعطاء أولوية أولى فى التخصيص للصناعات المغذية للصناعات الهندسية.

وأكدت جامع: «إن جهاز المشروعات يسهل كافة الإجراءات على الشباب المتقدمين، مشيرة إلى أن هذه الطروحات تأتى فى إطار استراتيجية جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى التوسع فى تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة خاصة الصناعية والإنتاجية، وتشجيع أصحاب الخبرة والشباب، على إقامة هذه النوعية من المشروعات، وتطوير أنشطتهم الصناعية والإنتاجية، ليزيد مردودها الاقتصادى، وترتفع قدراتها على توفير المزيد من فرص العمل.
 
وأعلنت نيفين جامع، أن المصانع الجديد مدعومة ماليا وفنيا وتسويقيا من خلال الجهاز، لافتة إلى أن هناك خطة طموحة للتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وهيئة التنمية الصناعية وهيئة الاستثمار، للتوسع فى توفير مصانع بالمجمعات الصناعية بمختلف محافظات الجمهورية، لتشجيع المواطنين من أصحاب الخبرة على إقامة مشروعات صناعية إنتاجية توفر فرص عمل للشباب، وتساهم فى التنمية الاقتصادية.
 
 من ناحية أخرى، كشفت جامع عن طرح 472 مصنعا جديدا بالتنسيق مع هيئة الاستثمار عقب توقيع برتوكول مع الهيئة مطلع أغسطس الجارى، مشيرا إلى أن المصانع موزعة فى 3 مجمعات صناعية جديدة فى بنها وميت غمر والصف، وهى فى مراحل تشطيبها النهائى على أن يتم طرحها للمستثمرين قبل نهاية العام الجارى، وقالت إن هذه المناطق الثلاثة بنظام «تسليم المفتاح»، إذ سيتم إنشاء وحدات متكاملة الخدمات إلى المستثمر بنظام حق الانتفاع، مشيرة إلى أن الوحدات بمساحات مختلفة لتناسب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، فى إطار خطة الدولة للنهوض بقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة والقطاع الصناعى ككل.
 
وبشأن توزيع المجمعات الثلاثة وعدد المصانع فيها، أوضحت نيفين جامع، أنه يجرى حاليا تدشين 107 مصانع جديدة فى ميت غمر فى الدقهلية و200 مصنع فى الصف بمحافظة الجيزة و165 مصنع فى بنها بالدقهلية، على أن تتضمن المناطق مركزا لخدمة المستثمرين ومناطق لخدمات الصناع ومناطق للتخزين وريادة المرأة وخدمات أخرى تتعلق بالنشاط المتوافر فى كل منطقة. 
 
وكشفت أن أولى تلك المناطق فى مركز الصف بجنوب الجيزة على مساحة 1.5 مليون متر هدفها الصناعات الحرفية والتراثية، والمنطقة الثانية بعزبة نجيب فى بنها على مساحة 46 فدانا مخصصة لنشاط الألبان والصناعات الغذائية، موضحة أن المنطقة الثالثة تأتى على مساحة 480 ألف متر فى مدينة ميت غمر تهدف إلى نقل الصناع من منطقة الصناعات الحرفية الخاصة بالألمونيوم إليها لتعد من أكبر المناطق العاملة فى ذلك القطاع فى مصر. 
 وأكدت جامع، أن طرح الوحدات ليس عشوائيا، بحيث يتم الطرح بمنهجية، على أن تكون الأنشطة الصناعية التى يتم التقدم لها، هى الأنشطة التى تحتاجها الدولة، والتى تعمل على تقليل الواردات، بحيث لن نشتغل على الصناعات التى بها تشبع محليا، مشددة على وقوف الدولة لتقوية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والدليل الأكبر على توجه الدولة واهتمامها بهذا القطاع، هو ارتفاع إجمالى التمويلات التى تم تقديمها للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة لأكثر من 23 مليار جنيه، منذ عام 2014 وحتى الآن، وهو ما يمثل 50 % من إجمالى التمويلات التى أتاحها الجهاز منذ أن كان يعمل تحت اسم الصندوق الاجتماعى للتنمية، إذ بلغت حجم التمويلات المقدمة للمشاريع منذ عام 1992 حتى الآن قرابة 42 مليار جنيه. 
 
وقالت الرئيس التنفيذى لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن هناك بعدا تنمويا للقروض والتمويلات التى يمنحها جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، تنعكس بصورة مباشرة على معدلات البطالة وعدد الوظائف التى تتيحها هذه التمويلات، فخلال الفترة منذ 1992 وحتى الآن، وفر الجهاز قرابة 5 ملايين فرصة عمل مباشرة، بخلاف آلاف الوظائف وفرص العمل غير المباشرة، عبر تمويل أكثر من 3.1 مليون مشروع.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة