خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

كارت ميمورى من مجهول لموظف يكشف علاقة محرمة بين زوجته وزوج شقيقته.. الخائنة تقابل عشيقها بعش الزوجية.. العشيق يصور لها فيديو جنسى.. والزوج يكتشف الواقعة ويبلغ الشرطة.. والتحريات تثبت واقعة الزنا

الخميس، 04 يوليه 2019 01:30 م
كارت ميمورى من مجهول لموظف يكشف علاقة محرمة بين زوجته وزوج شقيقته.. الخائنة تقابل عشيقها بعش الزوجية.. العشيق يصور لها فيديو جنسى.. والزوج يكتشف الواقعة ويبلغ الشرطة.. والتحريات تثبت واقعة الزنا حبس - أرشيفية
المنوفية – محمود شاكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قصة جديدة فى ملف كبير بات يتردد يوميا رغم أنه من المفترض ألا يكون متواجدا من الأساس، والذى يجسد إلتقاء الرغبة مع الشيطان بين رجل غاب عقلة وأمراة فقدت كل معانى الإحساس لتجد نفسها فى براثن الخطيئة وفى أحضان رجل غير زوجها، دون أى تفكير فيما سيخلفه هذا الوضع الخطير على الأسرة من تدمير، لا تفكر سوى فى اللحظة التى تعيشها مع إنسان لا يختلف كثيرا عن الشيطان، بل تحول إلى شيطان يمارس الرذيلة مع أمراة من المفترض أن يحافظ عليها بدلا من ان يلطخ عرضها بنزوة وشهوة وقتية لا تنتهى نيرانها وتظل تحاصرهم طوال العمر ليكتوى بها كل من حولهم. 


 

البداية 
 

البداية كانت مع توجه موظف، مقيم بشبين الكوم، إلى مركز الشرطة، ليدلى بمعلومات عن زوجته حيث أبلغ شفاهة بأن أحد الأشخاص اتصل به وقال إن زوجته لها فيديو جنسى، وترك ظرفا على باب المنزل به كارت ميمورى به فيديوهات جنسية خاصة خاصة بزوجته مع أحد الرجال وأن هذا الرجل يحتمل أن يكون زوج شقيقته المقيم بمنزل مجاور له، مشيرا إلى أنه شاهد محتويات كارت الميمورى فتبين له أن السيدة تشبه زوجته بدرجة كبيرة ومن المحتمل أن تكون هى وأن الشخص الموجود معها بالفيديوهات يشبه بدرجة كبيرة زوج شقيقته وعليه حضر لإثبات الواقعة.


 

الخيانة بعش الزوجية  
 

وأضاف: سمعت كلام كتير بالمنطقة أن زوجتى لها فيديو جنسى مع أحد الأشخاص وبعد ذلك اتصل بى أحد الأشخاص وترك كارت ميمورى يحمل الفيديوهات ومكالمات مسجلة، وحاولت مرارا وتكرار التأكد من الأمر قبل إبلاغ للشرطة مشيرا إلى أن زوجته كانت فى منزل أهلها فى هذا التوقيت لوجود بعض المشاكل بينهم، لافتا إلى أنه تأكد من الأمر بالخلفيات المتواجدة بالفيديو والتى تؤكد أنها تمت داخل منزل الزوجية . 


 

المعاينة 
 

وبالانتقال الفورى للمنزل والفحص، تبين أن خلفية الصورة فى اثنين من الفيديوهات بها مروحة سقف ورسم أخضر اللون بداير السقف وتبين أن المروحة والرسومات بالغرفة كما هى بالفيديوهات، كما تبين أن الغرفة المتواجدة بالطابق العلوى عبارة عن مطبخ تبين أن الخلفية عبارة عن أستيكر لميكى ماوس وتبين بأن هى الموجودة بالمطبخ كما هى بالفيديو .


 

التحريات السرية 
 

وبإجراء التحريات السرية حول الواقعة وظروفها أكدت صحة ما قرره الشاكى وقيام المشكو فى حقة زوج شقيقة المجنى علية بأرتكاب الزنا مع المشكو فى حقها الأولى زوجة المجنى علية، وذلك بمنزل المجنى علية وهذا ما توصلت إليه التحريات .


 

مكالمة "مراتك مشيها بطال" 
 

كنت متزوج وطلقت زوجتى وتزوجت من المشكو فى حقها وكانت حياتى الزوجية هادئة ومستقرة وأنجبت طفلا، وفوجئت بعد عامين من الزواج بمكاملة مجهولة "مراتك مشيها بطال وبتروح أماكن مشبوهة ولها فيديوهات متصورة وهبعتلك الفيديوهات بتاعتها " وبالفعل وجدت مظروفا به كارت ميمورى تحت عقب الباب وعندما شاهدت ما به وجدت ثلاث فيديوهات جنسية لزوجتى مع زوج شقيقتى، وتم تصويرها فى منزلى .


 

مارست معها الجنس قبل الزواج 
 

تزوجتها وهى كانت مطلقة بالإضافة إلى أنى سبق لى وأن مارست معها الجنس قبل الزواج، وتبين من معاشرتى لها أنها كانت تمارس الجنس بشكل ينم عن خبرة بخلاف زوجتى الأخرى، مشير إلى أن المشكو فى حقه كان يتردد على منزلة بحكم القرابة لزواجة من شقيقته علاوة على ان المنزل مجاور لمنزله.

 

المواجهة
 

عندما واجهت زوجتى وزوج شقيقتى بالأمر أقرا به وطالبا بأن يتم حل الأمر وديا ولكن رفضت وخاصة أن مقاطع الفيديو والمكالمات الصوتية تم نشرها على مواقع الإنترنت، فتوجهت إلى مركز الشرطة لتحرير المحضر اللازم بالواقعة والتحقيق معهم ومعاقبتهم على ما اقترفوة فى حق الجميع على ما فعلوه.


 

حكم المحكمة 
 

فيما قضت محكمة جنايات شبين الكوم، بالسجن سنة لكل من المشكو فى حقة وزوجة الشاكى.

وأكد نضال مندور محامى الشاكى أن الفترة الاخيرة وخاصة بعد الثورة شهدت مصر حالة من أزدياد أعداد الجرائم المختلفة بشكل مزهل، من حيث عددها وكيفية ارتكابها، مشددا على ضرورة وجود منظومة كاملة تتكاتف بها كافة أجهزة الدولة من التربية والتعليم والصحة والشباب والرياضة والداخلية والإعلام من أجل إعادة تأديب الشعب المصرى وبث القيم الاخلاقية والمثل العليا التى تربى عليها، مشيرا إلى أن هناك العديد من أنواع الجرائم التى لابد من مواجهتها بجرائم أصبحت منتشرة بشكل كبير فى مجتمع ريفى من المفترض أن يلفظ كل تلك الاشكال من الجريمة من أجل العودة إلى الحياة الهادئة البريئة النقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة