خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"دعاء حسن".. سكرتيرة تحولت لمذيعة بـ"الشرق" الإخوانية.. بوق الإرهاب تاريخ طويل من الأكاذيب.. مقدمة البرنامج الصباحى تبث أكذوبة عن سرقة مقتنيات نجيب محفوظ.. فهل لديها الجرأة لتناول نفى نجلة الأديب الراحل؟

السبت، 20 يوليه 2019 07:20 م
"دعاء حسن".. سكرتيرة تحولت لمذيعة بـ"الشرق" الإخوانية.. بوق الإرهاب تاريخ طويل من الأكاذيب.. مقدمة البرنامج الصباحى تبث أكذوبة عن سرقة مقتنيات نجيب محفوظ.. فهل لديها الجرأة لتناول نفى نجلة الأديب الراحل؟ دعاء حسن وأيمن نور
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا تزال المذيعة الإخوانية، دعاء حسن، تواصل أكاذيبها وادعاءاتها الباطلة، والتى تروجها كل صباح، عبر برنامجها "صباح الشرق" بقناة الشرق الإخوانية، التى يرأس مجلس إدارتها زوجها الهارب أيمن نور، فمع الساعات الأولى من كل صباح تطل هذه المذيعة أو بمعنى أدق "السكرتيرة التى تحولت إلى إعلامية"، بأخبار وتحليلات كاذبة لا تمت الواقع بصلة.
 
وللمذيعة الإخوانية تاريخ طويل من الأكاذيب والتناول الغير صحيح للعديد من القضايا والموضوعات المختلفة، فهى أصبحت مجرد أداة يتم تحريكها من خلف الشاشة، لتنقل على الهواء كل ما يملى عليها فى الغرف المغلقة، رغم عدم تمتعها بأى عمل سابق يمت للإعلام بصلة، ولكنها استطاعت أن تفرض سيطرتها على القناة بالكامل، ولظهورها وتقديمها برنامجا يوميا على شاشة الشرق الإخوانية قصة لا يعرفها الكثير وتحتوى على أسرار وكواليس كثيرة، والتى أصبحت أحد المقربين بقوة وصاحبة القرار فى القناة بعد زواجها من الهارب أيمن نور.
 
المتابع لهذه المذيعة الإخوانية دعاء حسن، يجد أنها لا تجيد العمل الإعلامى أو التناول المهنى للقضايا المختلفة، كما تتدعى هذه القنوات، ويوميًا تواصل نشر أكاذيبها من خلال الاعتماد على تحليلات وتناول خاطئ لكل الموضوعات، والتى كان آخرها تناولها لحدث إنشاء متحف نجيب محفوظ، والكذب حول سرقة مقتنيات الأديب الراحل.
 
الغريب أن دعاء حسن، تناولت الخبر بشكل خاطئ وكاذب، فكل تناولها يحتوى على معلومات مكذوبة وليست صحيحة بالمرة، وجاء فى سياق أن وزارة الثقافة أضاعت مقتنيات الأديب الراحل نجيب محفوظ، واعتمدت فى تناولها على معلومات من وحى خيالها،  وظلت تردد هذه المعلومات على أنها حقيقة، ولم تتأكد لو لحظة واحدة من هذه المعلومات أن كانت صحيحة أم لا.
 
الغريب أن هذه القنوات لم تخرج وتعتذر لو لمرة واحدة عن كم الأكاذيب التى تم تناولها بشكل مستمر، فردًا على الأكاذيب التى تناولتها المذيعة الإخوانية دعاء حسن حول سرقة مقتنيات الأديب الراحل نجيب محفوظ، خرجت أم كلثوم، ابنة الأديب الراحل نجيب محفوظ، لتسكت كل هذه الألسنة الكاذبة، وتؤكد أنها لم تدلى بأي تصريحات تشير إلى فُقدان عدد من المقتنيات التي أهدتها أسرة أديب نوبل إلى وزارة الثقافة من أجل إنشاء متحف الأديب العالمى أو أن تكون مستاءة من المتحف الذي تم افتتاحه مؤخرًا، موضحة أنها لم تتحدث عن ضياع المقتنيات الخاصة بوالدها.
 
نجلة الأديب الراحل ذكرت عبر قناة سى بى سى، أنه لا صحة لسرقة هذه المقتنيات، وأنها لا تعرف مصدر هذه الشائعات، قائلا: "أنا أهديت الوزارة مقتنيات كثيرة جدًا تخُص والدى"، مشيدة بالدور الذي قامت به وزارة الثقافة، من أجل افتتاح المتحف الذي طال انتظاره، وقالت إن الوزارة هى التى حققت حلم المتحف ويجب أن يوجه لها الشكر.
 
ورغم النفى من أسرة الأديب الراحل نجيب محفوظ،والنفى من المقربين له، الإ أنه لا تزال أبواق الإرهاب تواصل نشر أكاذيبها، وتناول هذا الأمر على أنه حقيقى وجاد، ولكن بعد نفى نجلة الأديب الراحل لكل ما تردد حول سرقة المقتنيات الخاصة بوالدها، هل ستكون لدى المذيعة الإخوانية لتتناول خبر النفى؟، أم أنها ستواصل أكاذيبها وادعاءاتها من أجل خدمة الجماعة الإرهابية والرضا عنها فى قنوات الجماعة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة