خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كيف تم الهجوم علي سجن وادي النطرون طبقا لأقوال الشهود بقضية اقتحام الحدود؟

الخميس، 18 يوليه 2019 02:00 ص
كيف تم الهجوم علي سجن وادي النطرون طبقا لأقوال الشهود بقضية اقتحام الحدود؟ المستشار محمد شيرين فهمى-أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوشكت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طره، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى على الفصل فى إعادة محاكمة المتهمين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، بعد حجز القضية لـ 10 أغسطس للنطق بالحكم.
 
وخلال نظر الجلسات استمعت المحكمة للعديد من الشهود من قائمة أدلة الثبوت ومن خارجها لتحقيق العدالة.
 
وفى جلسة 16 أكتوبر 2017، استمعت المحكمة لأقوال اللواء عصام لطفى مأمور ليمان 430 إبان أحداث يناير، وخلال شهادته وصف الشاهد كيفية اقتحام منطقة سجون وادى النطرون، يوم 29 يناير 2011، وقال إن المقتحمون استخدموا اللوادر فى اقتحام البوابات، ثم دخلت سيارات الدفع الرباعى وربع النقل وتم إطلاق النار على العساكر المتواجدين فى خدمة الأبراج.
 
وأضاف الشاهد أن المجموعات المقتحمة كانت منظمة وقامت باقتحام كتيبة التأمين والاستيلاء على أسلحتها، ثم توجهت مجموعة إلى سجن ليمان 430، ومجموعة أخرى توجهت على ليمان 440، ومجموعة اتجهت نحو سجن الملحق.
 
وأشار الشاهد إلى أن سجن ليمان 430 كان بداخله 4 ألاف و750 سجينا، وسجن 440 كان بداخله نفس العدد تقريبا.
 
وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية،وأسندت النيابة للمتهمين فى القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولى الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الإيرانى لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة