خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تصريحات هانى رمزى تحل ألغاز المنتخب فى عهد أجيرى.. الخواجة رفض ضم كهربا خوفا من المشاكل.. صلاح لم يغادر المعسكر لمقابلة راموس بالغردقة.. المحمدى فشل فى دور الكابتن.. عودة وردة بفرمان اللاعبين.. وسلجادو بلا دور

الأربعاء، 17 يوليه 2019 04:31 م
تصريحات هانى رمزى تحل ألغاز المنتخب فى عهد أجيرى.. الخواجة رفض ضم كهربا خوفا من المشاكل.. صلاح لم يغادر المعسكر لمقابلة راموس بالغردقة.. المحمدى فشل فى دور الكابتن.. عودة وردة بفرمان اللاعبين.. وسلجادو بلا دور هانى رمزى
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت التصريحات الأخيرة التى أدلى بها هانى رمزى مدرب مساعد منتخب مصر السابق، غموض أكثر من لغز للمنتخب فى عهد المكسيكى خافير أجيرى، حيث كانت هناك العديد من التساؤلات التى تشغل الشارع الرياضى بشأن بعض القرارات والكواليس الخاصة بالفراعنة، ولم يكن هناك أى رد أو توضيح بشأنها.

 

لغز كهربا ورمضان صبحى وعبد الله جمعة

اللغز الأول يتعلق باستبعاد الثلاثى محمود كهربا ورمضان صبحى وعبد الله جمعة، من صفوف المنتخب الوطنى فى عهد أجيرى، ورفض الخواجة أى محاولات لضم أى منهم للفراعنة، وكشف هانى رمزى غموض هذا اللغز، وقال إن استبعاد كهربا كان بسبب إثارته للمشكلات وهو ما وضح من تصرفات اللاعب مع الجهاز الفنى السابق بقيادة هيكتور كوبر، وبعدما علم أجيرى بهذا الأمر رفض ضم اللاعب منعا لإثارة المشاكل مجددا فى المنتخب، أما عن رمضان صبحى فقال المدرب المساعد السابق إن أجيرى لم يكن مقتنعا بمستواه خاصة أنه لا يجيد اللعب على المرمى ويفضل اللعب على الأجناب، ونفس الأمر بالنسبة لعبد الله جمعة الذى لم يكن أجيرى مقتنعا به بداع أنه يجيد فى الأدوار الهجومية فقط بينما ينقصه الكثير دفاعيا.

 

لغز محمد صلاح

اللغز الثانى يتمثل فى محمد صلاح نجم المنتخب، والشائعات التى طاردته خلال المعسكر وأبرزها شائعة مغادرته المعسكر قبل مباراة جنوب أفريقيا فى دور الـ16 والتوجه إلى الغردقة لمقابلة سرجيو راموس، وهو ما نفاه هانى رمزى تماما، مؤكدا أن صلاح كان ملتزما طوال المعسكر ولم يغادر المعسكر بينما غاب عن المران بعد تعرضه لنزلة برد.

 

لغز شارة الكابتن

اللغز الثالث يتعلق بأحمد المحمدى كابتن المنتخب الوطنى، والذى لم يقم بدوره خلال بطولة أمم أفريقيا الأخيرة، وفى هذا الصدد قال هانى رمزى إنه لم ير شخصية القائد فى أحمد المحمدى، وأنه افتقد القدرة على السيطرة على اللاعبين، وأنه طلب منه أكثر من مرة الحديث مع اللاعبين وحثهم على التركيز فى المباريات بعدما شعر بأن اللاعبين يركزون فى السوشيال الميديا، إلا أن المحمدى فشل فى هذا الدور.

 

لغز عمرو وردة

اللغز الرابع ينحصر فى عمرو وردة صاحب واقعة الاستبعاد من المعسكر على خلفية انتشار فيديو مسىء له، وكشف هانى رمزى أن الاستبعاد كان قرار اتحاد الكرة وأن اللاعبين طلبوا من اللاعب عدم الرحيل عن الفندق خوفا من بطش الجماهير، قبل أن يتحقق الفوز على الكونغو ويطلب اللاعبون العفو عنه عقب اللقاء كنوع من لم الشمل.

 

لغز سلجادو

اللغز الخامس يتعلق بميشيل سلجادو المستشار الفنى للمنتخب الوطنى ودوره مع المنتخب، حيث أكد هانى رمزى أن سلجادو لم يكن له دور واضح مع المنتخب خلال الفترة الماضية، وأنه لا يعرف سبب التعاقد معه حتى الآن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حسين شريف

الحديث نفسة جناية

لابد من التحقيق مع كل منسوبى اتحاد الكرة و توجيه اتهامات واضحة ١- الأضرار العمدى بالمال العام ٢- إهدار المال العام ٣- تربيح الغير دون حق من المال العام ٤- الإساءة و التهاون فى حق مصر ٥- خيانة الأمانة أما الاخ المتواطىء هانى رمزى فيجب محاكمته بالتستر على الفساد لتحقيق مصالح شخصية أما الأجانب فيجب إخطار الاتحاد الدولى لكرة القدم بتورطهم فى فساد اتحاد الكرة المصرى ليضعهم جميعا على القائمة السوداء و اخيرا و ليس آخرا فلقد فضحنا فساد الاتحاد الأفريقى و رئيسة السابق عيسى حياتو و آن الاوان لتنظيف كل الاتحادات الرياضية بما فيها اتحد الكرة المصرى من السبوبة (بطولات - ملابس و ادوات - تجارة تذاكر - معسكرات و ملاعب - حملات دعاية- الخ ) مصر أكبر بكثير من كل هؤلاء الذين اساؤا لها ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة