خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

30 مليون مصاب بأمراض الكلى فى أمريكا..

ترامب يطالب بخفض معدلات أمراض الكلى بنسبة 25% بحلول 2030

الخميس، 11 يوليه 2019 03:42 م
ترامب يطالب بخفض معدلات أمراض الكلى بنسبة 25% بحلول 2030 ترامب يطالب بخفض معدلات الاصابة بامراض الكلى
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، طالب بخفض معدلات الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 25% بحلول عام 2030، مع اصدار أمر تنفيذى يوفر حوافز مالية للأطباء، وشركات التأمين لتوفير غسيل الكلى فى المنزل، مع توفير عمليات الزرع.

ترامب يطالب بخفض معدلات الاصابة بامراض الكلى
ترامب يطالب بخفض معدلات الاصابة بامراض الكلى

وقالت الصحيفة، أن هناك 30 مليون من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من أمراض الكلى، وتكلف الرعاية الطبية 113 مليار دولار، وقد أوضح المسئولون منذ شهور أنهم يعتزمون تعديل النظام.

وأضافت الصحيفة ان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وقع أمرا تنفيذيا يجبر الحكومة على تجديد رعاية الدولة لمرض الكلى.

ترامب يسعرى لخض معدلات الاصابة بامراض الكلى
ترامب يصدر اوامره بتحسين اجور الاطباء والرعاية الصحية لخفض امراض الكلى

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذا يعنى أن المزيد من الأشخاص الذين تفشل كليتهم لديهم فرصة فى عمليات الزرع المبكر، وغسيل الكلى فى المنزل، وتعزيز جهود الوقاية حتى يتم منع هذه الإصابات بهذا المرض فى البداية.

وقال أليكس عازر وزير الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة الأمريكية للصحفيين، بأن الحكومة تهدف إلى تقليل عدد الأميركيين الذين يصابون بمرض الكلى، بنسبة 25 % بحلول عام 2030.

وأوضح أنه بحلول عام 2025، سيكون الهدف هو الحصول على 80% من المرضى الجدد الذين يتلقون غسيل الكلى في المنزل أو اجراء عمليات الزرع، ومضاعفة عدد الكلى المتاحة لعملية الزرع بحلول عام 2030.

تغيير رئيسى آخر..

 وقالت الصحيفة، أن هناك خطوات لمساعدة المجموعات التى تجمع التبرعات للمتوفين على القيام بعمل أفضل، استشهد المسئولون بدراسة تشير إلى أنه من الممكن على المدى الطويل الحصول على  17 ألف كلية إضافية، و 11 ألف عضو آخر من متبرعين متوفين، لإجراء عمليات الزرع كل عام.

أوضح المسئولون الفيدراليون في مجال الصحة، بأنهم يعتزمون إعادة هيكلة النظام،حيث أن غسيل الكلى اليوم باهظة الثمن، وتستغرق وقتًا كبيرًا في مراكز كبيرة عن الرعاية المنزلية، أو عمليات الزرع التي يسهل تحملها، والتي تساعد المرضى على العيش لفترة أطول.

يعاني حوالي 30 مليون من البالغين الأمريكيين من أمراض مزمنة في الكلى ، مما يكلف التامين الصحى  مبلغًا كبيرا قدره 113 مليار دولار.

تارامب يطالب بخفض معدلات الاصابة بامراض الكلى
ترامب يطالب بخفض معدلات الاصابة بامراض الكلى

العلاج الدقيق، بما في ذلك السيطرة على مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وهما السببان الرئيسيان للإصابة، يمكن أن يساعد في منع المزيد من التدهور الكلوي، لكن أكثر من 700 ألف شخص يعانون من مرض الكلى في المراحل ألمتأخرة، مما يعني فشل كليتيهم، ويتطلب إما عملية زرع، أو غسيل الكلى، للبقاء على قيد الحياة، فقط حوالي ثلث تلقى رعاية الكلى المتخصصة قبل مرضهم.

أكثر من 94 ألف من 113 ألف شخص على قائمة انتظار للحصول على كلية، في العام الماضي تم اجراء 21167 عملية زرع كلى، عدد قليل منهم كان من متبرعين أحياء حوالى" 6،442" ، وفقًا للشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء، التي تشرف على نظام زرع الأعضاء.

وأشار التقرير إلى أنه يوجد حاليا حوالي 14 % من المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي يحصلون على غسيل الكلى في المنزل أو زرع مبكر، بحلول عام 2025، سيكون الهدف هو جعل  80% من المصابين بفشل كلوي مشخص حديثًا يحصلون على واحد من هذه الخيارات، على حد قول المسئولين.

خفض معدلات الاصاة بامراض الكلى
خفض معدلات الاصاة بامراض الكلى

وقال التقرير ،يتم تنفيذ هذه التغييرات من خلال مركز الابتكار بمراكز الرعاية الطبية، والذي تم إنشاؤه بموجب قانون الرعاية الميسرة في عهد أوباما وتمكينه من السعي لتحقيق افضل الخدمات للمرضى وبجودة عالية، تعتمد إدارة ترامب على مركز الابتكار على الرغم من أنها تجادل في المحكمة الفيدرالية، بأن القانون الذي أنشأه غير دستوري، وينبغي إلغاؤه بالكامل ،ستتطلب المبادرات الأخرى لوائح جديدة، من المتوقع أن تُقترح في وقت لاحق من هذا العام،ومن بينها :

- السماح بسداد الأجور المفقودة ،والنفقات الأخرى للمانحين الأحياء، الذين يمكنهم إعطاء أحد كليتيهم أو قطعة من كبدهم.

 - دفع الفواتير الطبية للمتبرع، ووجدت إحدى الدراسات أن أكثر من ثلث المتبرعين بالكلى الأحياء أبلغوا عن فقدان الأجور، بمتوسط ​​قدره 2712 دولار، في السنة التالية للتبرع.

- طرق أكثر وضوحًا لقياس مدى قيام منظمات شراء الأعضاء في البلاد البالغ عددها 58 منظمة بجمع التبرعات من الجهات المانحة المتوفاة، يقوم البعض بعمل أفضل من غيرهم، لكن معايير الأداء الحالية يتم الإبلاغ عنها ذاتيًا، والتي تختلف في جميع أنحاء البلاد وتجعل من الصعب على الجهات الحكومية أو منظمات نفسها اتخاذ خطوات للتحسين.

وقال تيفار من بيتسبيرج: "نتحرك في زيادة أعضاء الجثث أو زيادة خيارات المتبرعين الأحياء".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة