خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أوساكا.. "بندقية" اليابان ومركزها المالى والتجارى

الخميس، 27 يونيو 2019 02:42 م
أوساكا.. "بندقية" اليابان ومركزها المالى والتجارى أوساكا
كتب - بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستضيف مدينة أوساكا اليابانية قمة العشرين، والتى من المقرر انطلاقها غدا الجمعة، حيث أنها من المتوقع أن تكون قمة مشتعلة، حيث سيخيم عليها بصورة كبيرة الكثير من التوترات العالمية، وعلى رأسها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكذلك التوتر الأمريكى الإيرانى فى المرحلة الراهنة، والذى قد يترك تداعيات كبيرة على الأوضاع الاقتصادية الدولية.

وتعد مدينة أوساكا هى إحد المدن الكبرى فى اليابان، وتطل على خليج أوساكا، والذى يصب على نهر يودوجاوا، بينما يقترب عدد سكانها من ثلاثة ملايين نسمة، كما أنها تعد ثانى أكبر تجمع حضرى باليابان، بالاشتراك مع عدة مدن أخرى، أهمها كوبه وساكائى.

وترجع أصول المدينة إلى حوالي 300 ق.م، وكانت تسمى نانيوا، حيث كانت تمثل خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر أحد أهم المراكز الرئيسية فى اليابان، ومحورا رئيسة للتجارة بها.

احتفظت المدينة اليابانية بمكانتها التجارية، بالإضافة شهرتها الكبيرة فى المجال الفنى والثقافى، إلا أن أضرارا جمة لحقت بها خلال الحرب العالمية الثانية، أدت إلى إعادة بناء المدينة من جديد.

تعبر المدينة قنوات كثيرة تتخللها جسور عديدة، مما دفع البعض لاعتبارها نسخة أخرى من مدينة البندقية الإيطالية الشهيرة، حتى أن البعض لقبها بـ"بندقية" اليابان، نظرا لكثرة الحدائق.

وتعد أوساكا مدينة صناعية ومركز مالي وتجاري، حيث تطغى صناعة الحديد والصلب على النشاطات الصناعية في المدينة، إلى جانب الصناعات النسيجية، وبناء السفن، وصناعة السيارات، والتجهيزات الكهربائية ومعدات البناء.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة