خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أسوأ زفاف.. ماذا لو ارتدت حماتك فستان عروسة فى ليلة فرحك؟.. كاتبة روايات تنشر صورة زفافها.. وتؤكد: أردت أن أصرخ وحماتى لديها عادات سيئة.. والجمهور: "مين العروسة؟" وفتاة: لو حدث فى زفافى فلابد أن يموت شخص ما

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 10:16 م
أسوأ زفاف.. ماذا لو ارتدت حماتك فستان عروسة فى ليلة فرحك؟.. كاتبة روايات تنشر صورة زفافها.. وتؤكد: أردت أن أصرخ وحماتى لديها عادات سيئة.. والجمهور: "مين العروسة؟" وفتاة: لو حدث فى زفافى فلابد أن يموت شخص ما الكاتبة آمى بينزا من اليمين وحماتها من اليسار
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت كاتبة الروايات الرومانسية آمى بينزا، عن مفاجأة تتعلق بحفل زفافها، ما جعل الآلاف يعتبرونه "أسوأ زفاف"، وتمثلت المفاجأة فى أن والدة زوجها فاجأتها بارتداء فستان زفاف يشبه فستانها.

البداية كانت مع برنامج "الليلة مع جيمي فالون" فى الأسبوع الماضى، حينما طلب من جمهوره أن سرد ذكريات ليلة الزفاف، وبين ذكريات عديدة مثل السقوط أثناء الرقص، وما شابه، فجرت الكاتبة آمى بينزا عن ذكرياتها السيئة، حينما نشرت صورة لها فى حفل زفافها، وفى الصورة ذاتها تظهر امرأة أخرى ترتدى فستانا يشبه فستانها، وتبين أنها والدة زوجها.

الكاتبة من اليمين وحماتها من اليسار والجمهور يسأل من العروسة
الكاتبة من اليمين وحماتها من اليسار والجمهور يسأل من العروسة

 

آمى بينزا، أشارت إلى والدة زوجها، حضرت ثلاث حفلات زواج قبل حفل زواج ابنها، وحرصت على أن تظهر فى كل حفل بفستان جديد، الأمر الذى لم يجعل آمى بينزا تفكر فى سؤال عن تفاصيل فستانها فى ليلة زفاف ابنها.

الجمهور يسأل مين العروسة والكاتبة لاحظوا الفرق
الجمهور يسأل مين العروسة والكاتبة لاحظوا الفرق

 

وتقول آمى بينزا: في يوم زفافى، كنت أستعد في غرفة صغيرة في الكنيسة لحفل الزفاف، ثم دخلت "حماتى" مرتدية فستان زفاف، شعرت بأن فى الأمر خطأ ما، وتحدثت مع صديقاتى، وحاولت ألا أشغل نفسى، إلا أننى شعرت بأن ضيوف الحفل يتحدثون فيما بينهم، كنت أشعر برغبة كبيرة فى الصراخ، لأسألها: لماذا؟.

آمى بينزا تكشف حماتى ارتدت فستان فرح فى حفل زفافى
آمى بينزا تكشف حماتى ارتدت فستان فرح فى حفل زفافى

 

فى هذا السياق، كشفت آمى بينزا عن عادات مثيرة لحماتها، مثل جمع أكياس الكاتشب من المطاعم التى تذهب إليها، وحينما تعود إلى المنزل تقوم بتفريغها فى زجاجات، وغير ذلك من العادات التى تبدو سيئة، والتى يرجع السبب فيها إلى نشأتها في منطقة صغيرة خارج كليفلاند وهى منطقة سيئة للغاية، بحسب وصف الكاتبة.

وبالعودة إلى ذكريات حفل الزفاف، أشارت آمى بينزا إلى أن ما فعلته حماتها بارتداء فستان زفاف لم يكن هو وحده الأمر المفزع، بل بلغ بها الأمر أنها قامت باحتساء النبيذ على الرصيف أمام الكنسية، أضف إلى ذلك، أنه من الطبيعى إذا تمت دعوة أى شخص لحضور حفل زفاف فى الكنسية، أن يترك الزهور التى اشتراها فى الكنيسة نفسها، إلا أن حماتها قامت بأخذ الزهور التى أتى بها الضيوف، بالإضافة إلى أنها قامت أيضا بجمع الطعام المتبقى من البوفيه.

تعليقات غاضبة من الجمهور
تعليقات غاضبة من الجمهور

 

وهنا تشير آمى بينزا إلى أن حماتها وضعت الزهور والطعام الذى قامت بتغليفه بالمناديل فى غرفتها بالفندق الذى مكثت فيه بعد الزفاف، وظلت هى وزوجها يأكلان من شرائح الكيك لعدة أسابيع، وحينما سألتها عن الأسباب التى دفعتها لذلك، أجابتها بأنها لا تهدر الطعام.

كما أشارت كاتبة الروايات الرومانسية، إلى أنه منذ زفافها وحتى اليوم، كلما مرت ذكرى زواجها، وتلقى نظرة على الصور تمزح مع حماتها حول هذه الذكرى، التى مازلت تشعر بالصدمة حيالها.

كاتبة روايات تنشر صورة لحفل زفافها
كاتبة روايات تنشر صورة لحفل زفافها

 

وبعد أن سردت كاتبة الروايات الرومانسية قصتها، انهالت عليها التعليقات على موقع التغريدات "تويتر"، فما أن نشرت الصورة على الهاشتاج، توالت التساؤلات عن ذكريات ليلة زفافها، والتعليقات التى وصفته بأنه أسوأ زفاف، وقالت إحدى المتابعات، إن هذا لو حدث فى ليلة زفافى، فلابد أن يقتل شخص ما.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة