خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

القوى السياسية المصرية لأردوغان: أنت تدعم الإرهاب وتصريحاتك عن بلادنا مرفوضة.. 40 حزبا: حديث الرئيس التركى عن مصر مرفوض وتدخل سافر فى الشئون الداخلية.. ونواب: تصرفاته مسرحية هزلية من أجل الشو الإعلامى

الخميس، 20 يونيو 2019 01:00 ص
القوى السياسية المصرية لأردوغان: أنت تدعم الإرهاب وتصريحاتك عن بلادنا مرفوضة.. 40 حزبا: حديث الرئيس التركى عن مصر مرفوض وتدخل سافر فى الشئون الداخلية.. ونواب: تصرفاته مسرحية هزلية من أجل الشو الإعلامى
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض أحزاب وأعضاء مجلس النواب، تطاولات الرئيس التركى رجب أردوغان بشأن خبر وفاة محمد مرسى العياط، مؤكدين أن تصريحاته تؤكد دعمه للإرهاب بشكل مباشر فى المنطقة، كما أن تدخله فى شئون الدول المحيطة تغطية على جرائمه وفشله الاقتصادى المشهود.

 

فى هذا السياق استنكر تحالف الأحزاب السياسية المكون من 40 حزبا سياسيا، التصريحات الاستفزازية التى أصدرها الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، بعد وفاة المعزول محمد مرسى العياط، أثناء محاكمته بتهمة التخابر.

جاء ذلك خلال اجتماع التحالف مساء أمس الأربعاء، بحضور المهندس تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، الأمين العام للتحالف، والمهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد رئيس المكتب التنفيذي للتحالف، واللواء رؤوف السيد رئيس حزب الحركة الوطنية، والعديد من رؤساء الأحزاب أعضاء التحالف، لمناقشة ما استجد من أحداث على الساحة السياسية.

وأكد المهندس تيسير مطر، الأمين العام لتحالف الأحزاب المصرية، أنه بمتابعة تداعيات وفاة محمد مرسي واستغلال بعض المنظمات لشن هجوم على مصر، خاصة منظمة هيومن رايتس ووتش، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فإن "التحالف" يرفض وبشدة هذا التدخل السافر من رئيس تركيا الذى حول بلاده لسجون وسلاخنات للمواطنين، واعتاد دائما على مثل تلك التصريحات الهزلية ضد مصر، والتى أثارت حفيظة الشارع المصرى ورفضها بكل طوائفه.

وأكد "مطر"، أن قضاء مصر ينظر كل القضايا بكل شفافية ونزاهة، دون أى تدخلات سواء خارجية أو داخلية، وهو من المؤسسات الوطنية التى يثق فيها الشعب المصرى.

ويدين تحالف الأحزاب السياسية ويرفض التصريحات الأخيرة التى صدرت من منظمة هيومن رايتس ووتش، التى اعتادت على بث سمومها وأخبارها الكاذبة عن مصر وشعبها، واصفا إياها بالمنظمة المشبوهة التى تواصل أكاذيبها الواهية، حيث دأبت على اتخاذها منهجا فى تعاملها حيال الدولة المصرية.

وطالب تحالف الأحزاب السياسية بضرورة تقديم الرئيس التركى لمحاكمة عاجلة، والبحث عن مصادر تمويل تلك المنظمة المشبوهة، وتقديم القائمين عليها لمحاكمة عاجلة أيضًا.

وأدان النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب تصريحات رجب طيب أردوغان، الرئيس التركى فى شأن وفاة محمد مرسى أثناء محاكمته بتهمة التخابر.

وأشار إلى أن التصرفات والمسرحيات الهزلية التى يقوم بها أردوغان من أجل الشو الإعلامي الذي اعتاد عليه.

وأكد رضوان، أن لجنة الشئون الإفريقية ترفض الانتقاد الخارجي لنظامها القضائي والتدخل في شئونها مرفوض ويثير حفيظة واستياء جميع أبناء الشعب المصرى وطوائفه وبجميع فئاته.

وأضاف رضوان ، أنه بات واضحا لنا أن الموقف "غير الودى" للرئيس التركي ضد مصر جاء من طرف واحد، بعد تسخير وسائل الإعلام لحملة دعائية منظمة ضد مصر وقيادتها .

كما أدان البرلماني إيهاب الخولى نائب إمبابة عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان محاولات التحرش البغيضة بالشأن المصري والغمز واللمز المرفوض من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، مؤكدا رفضه القاطع الواضح للتدخل السافر والسافل وغير المقبول في الشئون المصرية معتبرا إياها ممارسات «لا أخلاقية» وغير مقبولة ولا تتوافق ولا تتسق مع السلوك الدولى الرشيد ومواثيق الأمم المتحدة أو القيم السياسية والأخلاقية الرشيدة لأي من دول العالم ،وتتناقض مع الثوابت المصرية الأصيلة الرافضة للتدخل فى شئونها الداخلية.

وطال «الخولي» أردوغان بمراجعة نفسه وأن ينتبه كثيرا لما يقول.

واعتبر الخولي تصريحات أردوغان المسيئة إلى مصر غير مقبولة، وغير رشيدة، ووصفها بالمراهقة السياسية غير الواعية، مؤكدا أنه «يلعب بالنار».. ويتجاوز الخطوط الحمراء.

ولفت الخولي إلى عجز أردوغان وعدم فهمه لطبيعة المصريين ووحدتهم واتحادهم واصطفافهم الوطنى خلف القيادة السياسية، قائلا: "عنده قصور في الرؤية ونقص خبرة".

وقال الخولي إن تصرفات أردوغان تعكس قلة الوعى، وتصريحاته تنضح بنقص الخبرة وضعف الحنكة وأن سلوكه الأهوج لايليق برئيس دولة.

وشدد على أن تلك السياسات الأردوغانية المتكررة المتوافقة والمتواطئة مع الارهاب والتطرف تكشف عن حقد دفين وغل سياسى.

ورفض الخولي استمرار تلك التصرفات غير المقبولة تجاه مصر والشعب المصري وتجاه المنطقة والأمة العربية العربية، محذرا من مغبة الاستمرار فى تلك التصرفات العدوانية الكارهة.

وقال: «واهم من يتصور أن مصر يمكن أن تنكسر أو تضعف أو تلين نتيجة تواطئ أردوغان أو غيره مع القلة الإرهابية.. مؤكدا: «مصر كبيرة وقوية وقادرة ليس فقط علي مواجهة تحدياتها ولكنها قادرة بعون الله وباصطفاف شعبها وتوحدهم خلف القيادة السياسية علي دحر كل عدو واذلال كل كاره ومحاسبة كل متجاوز، وليذكر الجميع أن مصر التي عرفت علي مر العصور كمقبرة للغزاة ستبقي عزيزة وكريمة وأبية وهي إن شاء الله مقبرة الإرهاب والتطرف.. ومقبرة لكل من تسول له نفسه وأوهامه التعرض لاستقلالها الوطني.

وأدان حزب الإصلاح والنهضة تصريحات الرئيس التركي الغير دبلوماسية والتي تأتي ضمن سلسلة تصريحاته المعادية للدولة المصرية وللشعب المصري.

وأوضح حزب الإصلاح والنهضة أنه في ظل الهزائم السياسية التي يتلقاها أردوغان، والتراجع الاقتصادي الناتج عن سياساته، يسعى لتحويل وفاة "مرسي" لكارت سياسي يستغله في محاولة لوقف نزيف خسائره.

وطالب حزب الإصلاح والنهضة الرئيس التركي بالتوقف عن محاولات التدخل في الشأن المصري الداخلي، محذرا من تأثير هذة الممارسات الغير منضبطة بشكل سلبي على الوضع الإقليمي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة