خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جرجس شكرى يتقدم باستقالته كأمين للنشر بقصور الثقافة ويؤكد: نهائية ولا رجعة

السبت، 01 يونيو 2019 04:55 م
جرجس شكرى يتقدم باستقالته كأمين للنشر بقصور الثقافة ويؤكد: نهائية ولا رجعة الشاعر جرجس شكرى
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تقدم الشاعر والكاتب المسرحى جرجس شكرى، أمين عام النشر الإدارة المركزية بالنشر بالهيئة العامة لقصور الثقافة، باستقالته من الهيئة، وأكد أنه لا رجعة فيها، مكتفيا بالفترة التى قضاها فى المنصب داخل جدران الثقافة الجماهيرية.
 
وأضاف "شكرى" فى تصريحات "مقتضبة" لـ"اليوم السابع" أن هذا التوقيت المناسب للاستقالة بعد الاستمرار لمدة 3 سنوات، مشيرا إلى أنه لم تواجه أى أزمات أو مشاكل جعلته يقدم على تلك الخطوة.
 
وكان الشاعر جرجس شكرى تقدم باستقالة كأمين عام للنشر بهيئة قصور الثقافة، حيث جاء فى نص الاستقالة: "الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة الثقافى، تحية طيبة وبعد.
 
فى البداية أتوجه إليكم بالشر على تعاونكم ودعمكم لمشروع النشر فى الفترة الماضية، مما كان له دور كبير فيما حققه المشروع من نجاح غير مسبوق فى تاريخ الهيئة على المستويين الأدبى والمادى نفخر به جميعا، وأرجو قبول اعتذارى عن عدم الاستمرار فى منصب مدير عام النشر، اعتبارا من 1 يونيو 2019، بعد قضاء ما يقرب من 3 سنوات، المدة التى حددها مجلس الإدارة حين اختارنى مشكورا لهذه المهمة الصعبة، فأنا راض عما حققه المشروع فى الفترة الماضية، ومرة أخرى أنوجه إليكم بالشكر والتقدير والامتنان العميق لمجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة لثقته الغالية فى شخصى ودعمه المستمر لى على مدار ثلاث سنوات، ليس فقط لأنه وافق على كل أفكارى التى خرجت بالمشروع عن سياقة التقليدى، بل قدم لى كل العون والدعم فى سبيل تحقيقها، فكل أعضائه الكرام التقدير ولشخصكم أيضا.
 
كما أعتذر لكم ولمجلس الإدارة عن عدم تقديم مقترحات بهيئات النشر للخطة الجديدة، فلا مبرر لهذا بما أننى قدمت الاعتذار، ومرة أخرى أكرر شكرى وتقديرى لكم مع تمنياتى بمزيد من النجاح والتوفيق لمشروع النشر ولليهئة العامة لقصور الثقافة، هذا الصرح العظيم، خط الدفاع الأول عن الهوية المصرية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة