خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

نقابة البيطريين تدعو لأول جمعية عمومية لصندوق التكافل.. 15 يوليو

الأحد، 05 مايو 2019 06:25 م
نقابة البيطريين تدعو لأول جمعية عمومية لصندوق التكافل.. 15 يوليو الدكتور حمدي شاكر مدير الصندوق
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وافق مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، خلال اجتماعه الأخير، المنعقد فى الأول من مايو الجارى، على عقد أول جمعية عمومية لصندوق التكافل، يوم الإثنين 15 يوليو المقبل.
 
ومن جانبه، قال الدكتور محمد شفيق، عضو مجلس نقابة البيطريين، أمين صندوق التكافل، فى بيان، إن المجلس أراد عمل شخصية اعتبارية للصندوق، تمهيدا لتسجيله في هيئة الرقابة على الصناديق، لذا تم شراء مقر منفصل للصندوق ومراجعة كافة البيانات وصولا إلى الدعوة لعقد عمومية للصندوق مستقلة للأعضاء المشتركين لاطلاعهم على مشكلاته وميزانيته وبحث تطوير أداءه، وذلك بخلاف إنشاء صندوق أخر بدراسات اكتوارية أخرى جارى عملها.
 
وأضاف «شفيق»، أن الجديد منذ إنشاء صندوق التكافل عام 1992 هو عقد جمعية عمومية خاصة به بحضور المشتركين، وسيتم عرض كافة اللوائح والقرارات التي تم اتخاذها والموقف المالى له.
 
وفى نفس السياق، أشار الدكتور حمدى شاكر، مدير الصندوق، إلى انه سيتم خلال الجمعية العمومية عرض ميزانية 2018، والموقف المالي للصندوق فى 2019، ولمدة 5 سنوات مقبلة، وتقرير مراقب الحسابات، والتعديلات المقترحة لإضافتها للائحة، بجانب أنه لأول مرة سيتم إتاحة الفرصة لأعضاء المشتركين تقديم مقترحاتهم لتطوير الصندوق لتطويره، وطرح ما تم إنجازه لإنقاذ الصندوق من الوضع المالى المتردى له.
 
وأضاف أنه من أهم التعديلات المقترحة عمل بند خاص بالجمعية العمومية وطرق عقدها وأحقية الأعضاء فى حضورها، بالإضافة إلى انتخاب أعضاء من الجمعية العمومية للمشاركة فى مجلس إدارة الصندوق مع أعضاء مجلس النقابة. 
 
كما أوضح «شاكر» أن من يحق له الحضور هم من سددوا اشتراكاتهم حتى 2018، وسيتم الإعلان انعقاد الجمعية العمومية فى الجرائد الرسمية، وتوجيه الدعوة للنقابات الفرعية، لافتا إلى أنه سيتم عقد العمومية دون نصاب قانونى.
 
كما اتخذ المجلس قرار ببعض الإعفاءات، والفصل بين الفترات البينية وبين الانقطاع عن السداد، مما يساهم فى إتاحة الفرصة للعديد من الأعضاء إعادة تفعيل عضويتهم بالصندوق، بعد تصنيفهم فى الفترات السابقة باعتبارهم منقطعين عن السداد.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة