خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

من تسلا لجوجل لأبل.. كيف واجهت شركات التكنولوجيا تسريبات البيانات

الأحد، 05 مايو 2019 07:00 م
من تسلا لجوجل لأبل.. كيف واجهت شركات التكنولوجيا تسريبات البيانات جوجل
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعانى العديد من شركات التكنولوجيا فى الوقت الراهن أزمات تتعلق بتسريب البيانات الخاصة بمنتجاتها الجديدة للصحافة، والتى غالبا ما تكون بمساعدة مجموعة من العاملين فى مصانعها أو إداراتها، وهو الأمر الذى دفع العديد من هذه الشركات لاتخاذ إجراءات صارمة للتغلب على هذه المشكلة، وفيما يلى نرصد أبرز محاولات هذه الشركات كما يلى:

 

شركة أبل:

أبلغت شركة أبل الشرطة عن 1212 موظف لديها خلال عام 2017، ليتم اعتقالهم بتهم تسريب المعلومات حول الخطط البرمجية المستقبلية، حيث تمكنت شركة أبل من كشف 29 مسرب للمعلومات منهم 12 تم اعتقالهم، فيما يشمل هؤلاء موظفين ومقاولين وشركاء سلسة التوريد، فيما جاء فى مذكرة:"إنّ المسربين لا يفقدون وظائفهم ببساطة لدى أبل، بل وفى بعض الحالات يواجهون عقوبة السجن وغرامات كبيرة بتهم اختراق الشبكات وسرقة الأسرار التجارية، وكلاهما جرائم فدرالية".

 

- شركة تسلا:

تلقى موظفو تسلا بريدًا إلكترونيًا يدرجون فيه تسريح الموظفين وغرامات ودعاوى قضائية باعتبارها عواقب محتملة لأى تسريب قد يحدث من داخل شركة تسلا إلى الصحافة، وتضمنت الرسالة الأخيرة التى أرسلها فريق الأمن فى تسلا الإجراءات الأخيرة التى اتخذتها الشركة ضد الموظفين الذين سربوا المعلومات.

وقد قام أحد الموظفين السابقين بتسريب معلومات تجارية سرية من نطاق تسلا إلى حسابه الشخصى وهدد بالكشف عن المعلومات السرية الخاصة بالشركة، ووفقًا للبريد الإلكترونى المرسل فإن تسلا قد رفعت دعاوى جنائية ضد هذا الشخص، وأدرجت كذلك قضيتين أخريين ضد موظفين سابقين بشأن الملكية الفكرية وسرقة المعلومات السرية والأسرار التجارية.


- شركة جوجل

اتخذت شركة جوجل إجراءات صارمة ضد التسريبات، حيث أوضح تقرير أن شركة جوجل تشجع الموظفين لديها على مراقبة زملائهم بحثًا عن التسريبات، وذلك وفقًا للدعوى، التى تم رفعها فى ديسمبر من قبل موظف سابق مجهول يدعى أنه تم فصله ظلما، حيث تقوم جوجل بفصل الموظفين الذين يثبت أنهم قاموا بتسريب معلومات سرية من الشركة إضافة إلى تقديمهم للمحاكمة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة