خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

انتفاضة ضد ممارسات "أردوغان" الصبيانية بشرق البحر المتوسط.. نشأت الديهى مهاجمًا تركيا: تمارس بلطجة فى البحر المتوسط.. و"المصريين الأحرار":التلويح بالحفر لعب بالنار.. وخبير خليجى:أنقرة تنتهك قواعد القانون الدولى

الأحد، 05 مايو 2019 07:00 ص
انتفاضة ضد ممارسات "أردوغان" الصبيانية بشرق البحر المتوسط.. نشأت الديهى مهاجمًا تركيا: تمارس بلطجة فى البحر المتوسط.. و"المصريين الأحرار":التلويح بالحفر لعب بالنار.. وخبير خليجى:أنقرة تنتهك قواعد القانون الدولى سامح شكرى وزير الخارجيه المصرى وأردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شنت أحزاب وإعلاميون وخليجيون، هجومًا عنيفًا على تركيا بعد تلويحها بالحفر فى شرق المتوسط، مشيرين إلى أن أنقرة تلعب بالنار وتمارس البلطجة، ومؤكدين فى الوقت ذاته أن أردوغان ينتهك القوانين الدولية.

 

فى هذا السياق عقب الإعلامى نشأت الديهى على التحذير الذى أطلقته وزارة الخارجية المصرية ضد تركيا من نوايا البدء فى حفر منطقة بحرية بغرب قبرص للتنقيب عن الغاز، قائلاً: "تركيا تمارس بلطجة فى البحر المتوسط".

 

وأضاف "الديهى"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم السبت، أن تركيا تحتل شمال قبرص، حيث يوجد بقبرص أكثر من 30 ألف جندى تركى لحماية مصالحها.

 

وتابع الديهى: "التعدى على حلفائنا هو بمثابة التعدى على مصر، لا يمكن لتركيا أن تتحرك قيد أنملة طالما هناك قوات ردع مصرية تقف على الحدود".

 

ووجه الديهى رسالة لتركيا قائلاً: "أنتم تلعبون بالنار، فى وقت لن تسمح فيه مصر بالمساس بحقها التاريخى فى هذه الحقول، وحق حلفائها القبارصة".

 

وأوضح الديهى، أن التسليح الذى كانت تقوم به مصر خلال الفترة الماضية لم يكن من فراغ، حيث إنها تراقب ما يحدث فى المنطقة بالكامل عن كثب.

 

من جانبه، استنكر الدكتور عصام خليل، رئيس حزب «المصريين الأحرار» المصرى، أسلوب الدولة التركية ورئيسها رجب طيب أردوغان بشأن تعاملها مع القوانين الدولية وأحكامها باستخفاف خاصة بعد إعلان نواياها باعتزامها الحفر بمنطقة بحرية غرب جمهورية قبرص.

 

وقال خليل: إن المحاولات المتكررة من المسئولين الأتراك للعبث بالقوانين الدولية يُثير علامات الاستفهام والتعجب، بعيدًا عن تورطها فى رعاية جماعات وتنظيمات إرهابية توفير غطاء وحماية للبعض، وبات إعلانها لخرق القوانين الدولية وأحكامه المُلزمة جليّا.

 

وأضاف رئيس حزب «المصريين الأحرار»، فى بيان له، أن اتخاذ تركيا إجراءات أحادية فى شرق المتوسط يعُد لعب بالنار وانتهاك للقوانين الدولية ويّشكل مساس وخطر على الأمن والاستقرار، خاصة أن المنطقة المعلن عنها على مقربة من حقل ظهر، والتى تشترك فيه مصر وقبرص، والذى آثار جنون القيادة التركية.

 

وأكد أن الدولة المصرية، أعلنت موقفها تجاه الأمر المشار إليه بتحذير واضح، وعلى الأتراك التزام القوانين وعدم الخروج عن السياق أكثر من ذلك.

 

واختتم رئيس حزب المصريين الأحرار قائلاً: "إن مصر الأبية قادرة على حفظ أمنها وسيادتها وأملاكها بقيادتها القوية وجيشها الجسور وشعبها البطل، ونمضى فى إرساء السلام وتحقيق التنمية ونحترم القوانين الدولية ولا نتدخل فى شئون الدول ولم نسطو على حقوق الغير، ولن نقبل بالسطو علينا".

 

من جانبه اتهم الدكتور أمجد طه، الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، النظام التركى بانتهاك القانون الدولى بعد تلويحه بالحفر فى منطقة الشرق المتوسط.

 

وقال الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، إن العرب ضد نظام أردوغان لأنه يتصرف كنظام إيران وقطر، حيث ينتهك القوانين الدولية ويهدد أمن الجيران ويحتل أراضى الآخر، لذلك أعلنت مصر أنها تتابع بقلق التطورات الجارية حول ما أُعلن بشأن نوايا تركيا البدء فى أنشطة حفر فى منطقة بحرية تقع غرب قبرص.

 

وكانت مصر أكدت، فى بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت، أنها تتابع باهتمام وقلق التطورات الجارية حول ما أُعلن بشأن نوايا تركيا البدء فى أنشطة حفر فى منطقة بحرية تقع غرب جمهورية قبرص، كما حذرت من انعكاس أية إجراءات أحادية على الأمن والاستقرار فى منطقة شرق المتوسط، مؤكدًا ضرورة التزام أى تصرفات لدول المنطقة بقواعد القانون الدولى وأحكامه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة