خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ابتكار روبوت يساعد فى عملية تلقيح صناعى تنقذ وحيد القرن من الانقراض

الأحد، 05 مايو 2019 08:00 ص
ابتكار روبوت يساعد فى عملية تلقيح صناعى تنقذ وحيد القرن من الانقراض روبوت الثعبان
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ابتكر العلماء فى جامعة كاليفورنيا (UCSD)، بشراكة مع حديقة حيوان سان دييجو، روبوت مرن يشبه الثعابين يمكن أن يكون بمثابة شريان حياة حيوي لإعادة وحيد القرن الأبيض الشمالى من حافة الانقراض، والذى يعتقدون أنه يمكن أن يساعد فى عملية التكاثر الاصطناعى لوحيد القرن.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فيقترب وحيد القرن الأبيض الشمالى من الانقراض، حيث إنه لا يوجد إلا اثنين فقط من الإناث، ويتنافس العلماء الآن لإنقاذ هذا النوع، الذى أهلك نتيجة لفقدان الموائل والصيد الجائر.
 
روبوت الحيوانات 2
روبوت الحيوانات 
 
ويمكن أن يكون الجهاز الآلى الطريقة المبتكرة التى يبحثون عنها، حيث قال مايكل ييب، أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات فى جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو: "إنه في الأساس روبوت طويل رقيق يمكن توجيهه عبر عنق الرحم وحيد القرن لإيصال عينة إلى الرحم، والذى تم تصميمه خصيصًا ليتمكن من التنقل فى منعطفات تشريح أنثى وحيد القرن".
 
وهذا الجهاز الجديد دقيق وقد تم تصميمه ليكون قادرًا على اختراق هذه البيئات المعقدة باستخدام سلسلة من الأوتار المتصلة بالجهاز، ويبلغ قطرها اثنين إلى ثلاثة ملليمترات فقط ويبلغ طولها بضعة أمتار.
 
ولا تستطيع أى من أنثى وحيد القرن الشمالية الشمالية الباقية الحمل، لذلك يأمل العلماء فى استخدام الجهاز فى التلقيح الاصطناعى لوحيد القرن الأبيض الجنوبي، وهو قريب من جيرانهم الشماليين، حيث سيقوم العلماء بإنتاج الحيوانات المنوية والبيض فى المختبر من خلايا وحيد القرن البيضاء الشمالية الجذعية، ثم تخصيبها، ومن خلال الروبوت سيتم زرع الأجنة فى الأنواع الأخرى من وحيد القرن الجنوبى لإنجاب أجنة وحيد القرن بيضاء نقية.
 
روبوت الحيوانات 3
إنقاذ وحيد القرن
 
وهذا يفسر أن عملية التلقيح الصناعى ستتم من خلال أم بديلة، وسيكون للروبوت كاميرا متصلة به حتى يتمكن الباحثون من رؤية إلى أين يتجه فى الأم البديلة لزرع الأجنة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة