خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس وزراء اليابان يؤكد صلابة التحالف بين طوكيو وواشنطن

الإثنين، 27 مايو 2019 09:46 ص
رئيس وزراء اليابان يؤكد صلابة التحالف بين طوكيو وواشنطن شينزو أبى وترامب
طوكيو (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى اليوم الاثنين على صلابة التحالف بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية وعلى قوة العلاقات التى تربط البلدين.

وقال آبى - خلال مؤتمر صحفى عقده فى العاصمة اليابانية مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب - إن طوكيو وواشنطن يعدان شريكين عالميين ويأملان فى تحقيق السلام والاستقرار الإقليمى والدولى وخاصة خلال الفترة الجديدة التى تشهدها اليابان بعد اعتلاء الإمبراطور الجديد ناروهيتو للعرش.

وأضاف أنه ناقش مع ترامب خلال القمة التى عقدت صباح اليوم الملف الكورى الشمالى حيث تتشارك البلدان فى موقفهما تجاه هذه القضية.

وأشار آبى إلى أن ترامب التقى عائلات اليابانيين المختطفين فى كوريا الشمالية منذ عامين، وأعرب عن دعمه الكامل لقضيتهم وقتها، مضيفا أنه التقى بهم للمرة الثانية خلال زيارته الحالية لطوكيو وتعهد بدعمهم والاستمرار فى العمل مع اليابان وعدم إضاعة أى فرصة لحل هذه الأزمة فى أسرع وقت ممكن.

وأكد آبى أن قضية المختطفين تعد مهمة جدا بالنسبة لليابان، معربا عن أمله فى لقاء الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون دون شروط مسبقة.

وأوضح آبى أنه بحث مع ترامب قضايا مختلفة أبرزها الطاقة والبنية التحتية والتجارة حيث رحب الجانبان بالتقدم الذى تم إحرازه بين طوكيو وواشنطن.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات للشركات اليابانية منذ أن تولى ترامب السلطة بلغ 24 مليار دولار أمريكى وهو ما سمح بخلق فرص عمل جديدة تقدر بحوالى 25 ألف فرصة، مضيفا أن الإصلاحات الضريبية التى أجراها ترامب ساهمت فى فتح آفاق جديدة لشركات الطاقة ذات الصلة فى كل من "ميتشجن" و"ألاباما" و"كنتاكي"، كما تساهم الشركات اليابانية بشكل كبير فى الاقتصاد الأمريكي، وأوضح أن الرئيس الأمريكى سيقوم بزيارة اليابان مرة أخرى الشهر القادم لحضور قمة مجموعة دول الـ 20 المقرر انعقادها فى مدينة "أوساكا".

من جانبه، قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب - خلال مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى عقد بالعاصمة اليابانية طوكيو اليوم /الإثنين/ - إن زيارته تعد فرصة لتقوية روابط الصداقة بين البلدين، مشيرا الى أن التحالف بين الولايات المتحدة واليابان يعد حجر الزاوية للاستقرار والرخاء فى المنطقة والعالم برمته.

وأضاف "أواصل مشاوراتى مع آبى فيما يتعلق بسبل إحلال الأمن والسلام فى شبه الجزيرة الكورية، وأن جوهر نهجنا هو السلام من خلال القوة، كما أن تحالفنا يرغب فى إحلال السلام والاستقرار، لذا فإننا نأمل فى أن يقتنص الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون الفرصة لتحويل نهج بلاده عبر نزع السلاح النووي، حيث أن بلاده تحظى بإمكانيات اقتصادية هائلة".

وجدد ترامب التزام بلاده بقضية اليابانيين المختطفين فى كوريا الشمالية، لافتا إلى أنه يعلم أن هذه القضية تعد أولوية قصوى بالنسبة لرئيس الوزراء الياباني..وأكد أن الولايات المتحدة ستواصل دعم جهود اليابان الرامية إلى إعادة هؤلاء المختطفين إلى الديار.

ونوه بأن الولايات المتحدة واليابان يتعاونان فى عدد من القضايا الحيوية الآخرى، حيث تدعم واشنطن جهود طوكيو فى تحسين قدراتها الدفاعية، وقامت مؤخرا بتسهيل بيع كميات كبيرة من المعدات الدفاعية لليابان والتى تم صنعها فى الولايات المتحدة.

وأشار إلى أن اليابان أعلنت عزمها شراء 105 طائرات متسللة من طراز "أف 35"، لافتا إلى أنه يطلق عليها متسللة لأنه "لا يمكن رؤيتها"، وبذلك ستصبح اليابان أكثر الدول التى تمتلك هذا النوع من الطائرات من بين الدول المتحالفة مع الولايات المتحدة.

وأكد ترامب أن الروابط الأمنية بين الولايات المتحدة واليابان ترتكز على القيم المشتركة، مشيرا إلى أن القوات المسلحة اليابانية والأمريكية تعملان معا فى مختلف أرجاء العالم.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة واليابان يعملان من أجل تعزيز العلاقات الاقتصادية التى تربط بين البلدين استنادا إلى مبدأى العدالة والإنصاف، وأنه يجرى حاليا التفاوض بشأن اتفاق تجارى سيصب فى صالح اقتصاد البلدين، حيث تسعى الولايات المتحدة إلى خفض العجز التجارى مع اليابان وإزالة الحواجز التجارية ومختلف أنواع الحواجز.

واتفق البلدان على توسيع تعاونهما فى مجال استكشاف الفضاء، حيث أنه من وجهة النظر العسكرية، الفضاء بات الأكثر أهمية.

وردا على سؤال حول الشأن الإيراني، قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إنه لا يتطلع إلى الإطاحة بالقيادة الدينية الإيرانية . معتبرا أنه يمكن أن يكون لهذا البلد مستقبل مشرق مع قادته الحاليين، كما أكد أنه لا يبحث عن تغيير النظام ولكنه يبحث عن التوصل إلى عدم وجود أسلحة نووية.

وحول التجارب الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، قال ترامب إن هذه الاختبارات لم تزعجه شخصيا، وإنه لا يرى أنها انتهكت قرارات الأمم المتحدة، وأضاف أن الولايات المتحدة ليست فى عجلة من أمرها حيث أن العقوبات مازالت مفروضة على بيونج يانج.

وأعرب عن اعتقاده بأن الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون يتطلع إلى إقامة دولة تتمتع بقوة اقتصادية كبيرة ولكن ذلك لن يحدث أبدا مع الطاقة النووية.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء اليابانى أن طوكيو تدعم النهج الذى يتبناه ترامب فيما يتعلق بكوريا الشمالية، لاسيما أن محاولات نزع السلاح النووى لبيونج يانج فى الماضى لم تؤت ثمارها، وقال : إن ترامب قرر تبنى نهج جديد، وهذا النهج يحظى بدعم اليابان، خاصة انها جارة لكوريا الشمالية وتشعر بالتهديد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة