خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لماذا خيب كريستيانو رونالدو جماهيره بعد موسمه الأول مع يوفنتوس؟!

الأحد، 26 مايو 2019 07:30 م
لماذا خيب كريستيانو رونالدو جماهيره بعد موسمه الأول مع يوفنتوس؟! كريستيانو رونالدو
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتهى موسم كريستيانو رونالدو الأول مع يوفنتوس في تشكيلة الفريق، حيث ضمن اليوفي الفوز بلقب الكالتشيو من الجولة 33 في أبريل الماضي، وقد لعب نجم ريال مدريد السابق دورًا حاسمًا في قيادة يوفنتوس نحو لقب الدوري المحلي.

سجل رونالدو 21 هدفًا وقدم 8 تمريرات حاسمة في الدوري هذا الموسم، وقد فاز الدون البرتغالي بجائزة أفضل لاعب في الكالتشيو.

ومع ذلك في دوري أبطال أوروبا فشل الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات في قيادة السيدة العجوز للتأهل إلى الدور نصف النهائي على يد فريق أياكس الهولندي الطيرانوهو الأمر الذي جعل ماسيمليانو أليجري يرحل عن تدريب الفريق.

فيما يلي أسباب تراجع رونالدو في الموسم الأول بإيطاليا..

1- ابتعاده عن الكرة الذهبية

كريستيانو لن يتوج بالبالون دور مجددا
كريستيانو لن يتوج بالبالون دور مجددا

كان رونالدو دائمًا متواجدًا خلال المنافسة على الكرة الذهبية حيث فاز البرتغالي بها خمس مرات في السنوات الـ11 الماضية، ومع ذلك فإن فرصه في الفوز بالكرة الذهبية هذا العام ضئيلة للغاية، مع خروج يوفنتوس من دوري أبطال أوروبا في دور الثمانية.

لم يتخط اللاعب البرتغالي منافسه ليونيل ميسي لاعب برشلونة، حيث سجل الساحر الأرجنتيني 50 هدفًا، من ناحية أخرى، دفع ظهور ثلاثي ليفربول فيرجيل فان ديك ، ومحمد صلاح وساديو ماني بشكل قوى، إلى تضائل فرص كريستيانو في رفع الجائزة المرموقة هذا العام، وربما تكون هذه هي المرة الأولى في السنوات الأخيرة التي قد يخرج تماما من قائمة المرشحين النهائية.

2- الخروج من دوري الأبطال

رونالدو خرج من دوري الابطال
رونالدو خرج من دوري الابطال

لم يستطع يوفنتوس تحقيق لقب الدوري الإيطالي حتى مع كريستيانو رونالدو، وقد واصلوا الخروج من الأدوار الإقصائية كالعادة، وقد تعاقد يوفنتوس مع رونالدو فقط للفوز بأبرز منافسة في أوروبا لأول مرة منذ عام 1996، لكنه لم يستطع تحقيق أحلام جماهير السيدة العجوز.

وعلى الرغم من أن رونالدو قد ملهما في عبور عقبة دور الـ 16 بتسجيل ثلاثية مثيرة ضد أتلتيكو مدريد للتغلب على خسارة الذهاب 2-0 إلا أن اليوفي تعرض للخسارة في ربع النهائي على يد مفاجأة البطولة أياكس الهولندي، ليثير الجدل مرة اخرى حول انتقاله ومقدار الأموال التي أنفقها يوفنتوس لضمه رغم تقدم سنه.

3- عدم الحصول على لقب الهداف

رونالدو فشل فى الحصول على لقب الهداف
رونالدو فشل فى الحصول على لقب الهداف

في الفترة الأخيرة من أيامه في ريال مدريد، تحول رونالدو إلى رأس خربة صريح وربما أخطر مهاجم فى العالم واعتاد تسجيل 40 هدفًا في كل موسم، في أول ظهور على الملاعب الإيطالية اكتفى بتسجيل 28 هدفا على الرغم من أنه حقق متوسط ​​5.6 تسديدة في المباراة، إلا أن فرصه المهدرة أمام المرمى كلفت يوفنتوس عدة مرات خلال الموسم.

وتكشف الإحصائيات الصادرة مؤخرًا أن رونالدو كان أكثر اللاعبين إهدارًا في الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث ضاعت 16 فرصة كبيرة.

وإذا سجل أي لاعب 28 هدفًا في أول موسم له على الإطلاق في إيطاليا، فسيكون موسما ممتازا، لكن عندما يكون اللاعب هذا هو رونالدو فمن المؤكد أن يتم الحكم عليه بناءً على إحصائياته السابقة.

4- الفشل في الفوز بالثنائية المحلية

رونالدو فشل في التتويج بالثنائية المحلية
رونالدو فشل في التتويج بالثنائية المحلية

من 2014-15 إلى 2017-18 نجح يوفنتوس في الفوز بالثنائية المحلية، حيث جمع بين الدوري والكأس، وعلى الرغم من أن يوفنتوس حصل على لقب الدوري للموسم الثامن على التوالي، إلا أن محاولته الفاشلة للفوز بلقب الكأس المحلي على الرغم من وجود رونالدو في صفوفه، يعتبر أحد أسباب الفشل.

وعانت السيدة العجوز في ربع النهائي بعد هزيمة محرجة 3-0 على يد أتالانتا، على الرغم من تواجد رونالدو في التشكيل الأساسي.

كان رونالدو فقيرًا في الثلث الهجومي ولم يبدُ خطيرًا أبدًا، وبدا المهاجم البالغ من العمر 34 عامًا بمتسوى هابط منذ البداية أمام أتالانتا لم يسبق له مثيل، وعلى الرغم من لعب مباراتين في كأس إيطاليا هذا الموسم، فقد فشل رونالدو في التسجيل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة