خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الاستثمار فى ماسبيرو ليس بيعا للتراث.. إشادة ببروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام.. وإعلاميون: يحد من السطو على المحتوى.. ويحافظ على حقوق الملكية الفكرية.. و"الكنيسى" :التحرك لإيقاف القرصنة مطلوب

الأحد، 26 مايو 2019 12:00 م
الاستثمار فى ماسبيرو ليس بيعا للتراث.. إشادة ببروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام.. وإعلاميون: يحد من السطو على المحتوى.. ويحافظ على حقوق الملكية الفكرية.. و"الكنيسى" :التحرك لإيقاف القرصنة مطلوب تامر مرسى وحسين زين
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رأى عدد كبير من كبار الاعلاميين و خبراء الاعلام أن البرتوكول الموقع بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسى والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين،و الذى يقضى بإتاحة المحتوى المصرى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا ، خطوة مهمة للحد من عمليات القرصنة على المحتوى الدرامى والبرامجى، وحفظ حقوق الملكية الفكرية.

وأكد عدد من الإعلاميين أن اتفاقية التعاون بين التليفزيون المصرى والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية تأتى للحفاظ على التراث القديم و الحديث من خلال محتوى مختلف يضمن حقوق التليفزيون المصرى بعد أن عانى من الاستيلاء عليه سنوات.

حمدى الكنيسى: أى تحرك لإيقاف القرصنة مطلوب

فى البداية،قال الاعلامى حمدى الكنيسى عضو الهيئة الوطنية للاعلام ، إن البروتوكول الموقع بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ومجموعة دى ميديا الإعلامية مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين،و الذى يقضى بإتاحة المحتوى المصرى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا ،سيحمى المحتوى من عمليات القرصنة.

وأضاف حمدى الكنيسى فى تصريحات له ، أن البروتوكول سيحافظ على حقوق الملكية الفكرية ،مشددا على أن أى تحرك لإيقاف القرصنة مطلوب وأن البروتوكول أفضل للحد من قرصنة أعمال ماسبيرو و أنه سيساعد فى ميزانية قطاع إنتاج ماسبيرو .

نقيب الاعلاميين: بروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام يحافظ على حقوق الملكية الفكرية

ونوه طارق سعدة نقيب الاعلاميين ،الى أن البرتوكول الموقع بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسى والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، والذى يقضى بإتاحة المحتوى المصرى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا ،خطوة لتصحيح الأوضاع .

وتابع طارق سعدة فى تصريحات له :"نحن فى عصر التكتلات الاعلامية و فى ظل التكتل يقدم أطراف التكتل الامتياز، الهيئة الوطنية للاعلام تمتلك التراث والشركة  المتحدة تمتلك الفكر الجديد فى الاستثمار و التسويق و هذه جزئية كان يفتقدها ماسبيرو ".

وأشار طارق سعدة الى أن البروتوكول الموقع بين الشركة المتحدة للخدمات الاعلامية و الهيئة الوطنية للإعلام سيحافظ على حقوق الملكية الفكرية بما يحافظ على هذا التراث الذى يعد كنزا لأنه أثر من الآثار الإعلامية و لابد أن يحسن استغلاله و ترويجه.

ولفت سعدة الى أن إتاحة المحتوى المصرى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT سيحد من الفوضى وسيحمى حقوق الملكية الفكرية للمبدعين فى مصر.

خبير اعلامى: يحق لماسبيرو البحث عن طرق ملائمة لتسويق إنتاجه

فيما أشاد الدكتور ياسر عبد العزيز الخبير الاعلامى بالبروتوكول الموقع بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسى والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، والذى يقضى بإتاحة المحتوى المصرى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا.

ولفت ياسر عبد العزيز فى تصريحات له الى أن مشاهدة المحتوى الاعلامى بدون دفع حقوق الملكية الفكرية يضر بصناعة الإعلام، مؤكدا أنه من حق ماسبيرو أن يبحث عن طرق ملائمة لتسويق إنتاجه بالشكل الذى يعود عليه بالعوائد المناسبة.

و شدد الدكتور ياسر عبد العزيز الخبير الإعلامى على أنه لا يمكن الحكم علي البرتوكول  الموقع الآن و لكن عقب تفعيله.

عضو بـ"الإعلاميين": التعاون بين التليفزيون و المتحدة للإعلام يحافظ على التراث المصرى

وأكد أيمن عدلى عضو اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلامين ، أن اتفاقية التعاون بين التليفزيون المصرى والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية تأتى للحفاظ على التراث القديم و الحديث من خلال محتوى مختلف يضمن حقوق التليفزيون المصرى بعد أن عانى من الاستيلاء عليه سنوات .

وأضاف عدلى فى تصريحات له أن  المنصة الرقمية الجديدة Watch iT ستضمن مشاهدة الأعمال المختلفة بصورة حصرية تضمن عدم سرقتها أو أخذها كما كان يحدث فى السابق ، متابعا :" ماسبيرو ملئ بالكنوز و المحتوى النادر الذى أصبح متاحا للجميع دون الاستفادة منه ماديا أو معنويا بالاشارة الى أن من يمتلك هذه المواد المتميزة من الأعمال هو التليفزيون المصرى و أصبحت شبكة الانترنت تضيع الحقوق الحصرية للتليفزيون المصرى بإتاحتها للجميع دون استئذان أو الاستفادة من العائد المادى فى الوقت الذى يتجه العالم فيه الى منصات رقمية لحماية الحقوق الفكرية للمؤسسات الإعلامية ".

وذكر عدلى أن الهدف من هذا البروتوكول هو الحفاظ على المواد التاريخية للتليفزيون المصرى و تقديمها بشكل يليق بهذه الأعمال وبهذه البرامج التى تحتوى على كنوز فكرية و ثقافية وإعلامية و دينية بعرضها بشكل يليق بتاريخ ماسبيرو.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة