خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هل يختبئ أبو بكر البغدادى فى ليبيا؟ عسكرى ليبى لـ"اليوم السابع": نرجح تواجد زعيم التنظيم الإرهابى بالبلاد.. برلمانى ليبى: بلادنا بوضعها الحالى تمثل جنة للتنظيم المتطرف.. ومراقبون يتوقعون تواجده بـ"الهروج"

الأربعاء، 22 مايو 2019 03:33 م
هل يختبئ أبو بكر البغدادى فى ليبيا؟ عسكرى ليبى لـ"اليوم السابع": نرجح تواجد زعيم التنظيم الإرهابى بالبلاد.. برلمانى ليبى: بلادنا بوضعها الحالى تمثل جنة للتنظيم المتطرف.. ومراقبون يتوقعون تواجده بـ"الهروج" أبو بكر البغدادى وعناصر تنظيم داعش الإرهابى والعميد خالد المحجوب
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتبع أجهزة استخبارات غربية تحركات قادة تنظيم داعش الإرهابى فى ليبيا بعد ورود أنباء عن احتمالية تواجد زعيم التنظيم أبو بكر البغدادى فى الأراضى الليبية، وذلك عقب العمليات الإرهابية المتتابعة التى ارتكبها التنظيم المتطرف فى جنوب البلاد بعد كلمة البغدادى الموجهة لأنصاره بأيام قليلة.

وتتعاطى أجهزة الاستخبارات العالمية بكل جدية مع فرضية تواجد زعيم داعش أبو بكر البغدادى فى ليبيا، وتكثف الدول الأوروبية تحديدا من تحليق طائرات بدون طيار وتحديدا الفرنسية لجمع معلومات حول عناصر التنظيم المتطرف الذين يتمركزون بشكل كبير فى منطقة الهروج جنوبى البلاد.

ومنطقة الهروج تقع وسط الصحراء إلى الجنوب الشرقى للعاصمة طرابلس وتنتشر فيها عناصر أجنبية منهم مرتزقة يحكمون سيطرتهم على المنطقة بشكل كامل، نظرا لكون منطقة الهروج وعرة التضاريس ويصعب الوصول إليها من القوات الأمنية.

وكشفت تقارير صحفية بريطانية عن حصول السلطات الإنجليزية على معلومات مؤكدة تشير إلى انتقال زعيم تنظيم داعش الإرهابى إلى ليبيا بعد فراره من سوريا، مشيرة إلى أن طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكى البريطانى تبحث عن البغدادى  وتعتقد أنه يختبئ داخل الأراضى الليبية.

 

كان زعيم تنظيم داعش الإرهابى أبوبكر البغدادى قد وجه خطابا إلى أنصاره وخصص جزء من حديثه عما يجرى فى ليبيا، داعيا أنصاره فى التراب الليبى لامتلاك زمام المبادرة رغم خسارة التنظيم الإرهابى واحدة من أهم معاقله فى سرت فى ديسمبر 2016 والتى سيطر عليها فى مايو 2015.

 

وأوصى زعيم تنظيم الإرهابى أنصاره باستنزاف من وصفهم بـ"الأعداء" - يقصد الجيش الليبى - فى جميع مقدراتهم البشرية والمادية واللوجيستية، وهى الوصايا التى تلقفها عناصر التنظيم الإرهابى ونفذوا سلسلة هجمات إرهابية على مدينة سبها ومنطقة الفقهاء ومدينة زلة فى أقل من شهر.

 

فيما رجح مدير المركز الإعلامى لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الليبى العميد خالد المحجوب، تواجد زعيم تنظيم داعش الإرهابى أبو بكر البغدادى فى الأراضى الليبية.

وقال المحجوب، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من ليبيا، الأربعاء، إنه بعد هزيمة التنظيم المتطرف فى الأراضى العراقية وتضييق الخناق عليه فى سوريا يرجح انتقاله إلى ليبيا كونها ملاذ آمن له، فضلا عن سيطرة جماعة الإخوان والجماعات الإرهابية فى ليبيا.

وأضاف المحجوب قائلا: "نرجح تواجد أبو بكر البغدادى فى ليبيا خاصة بعد بيانه الأخير لأنصاره وهزيمة تنظيمه فى العراق وتضييق الخناق عليه فى سوريا".

بدوره رجح عضو مجلس النواب الليبى النائب إبراهيم الدرسى وجود زعيم تنظيم داعش الإرهابى أبو بكر البغدادى فى المدن الليبية لعدة قرائن، أولها تضييق الخناق عليه وعلى عناصر التنظيم الإرهابى فى سوريا والعراق، وفراره من بلاد الشام بسبب عدم وجود مخبأ آمن له، خاصة بعد القضاء على دولة الخلافة المزعومة فى سوريا.

download

وأكد عضو مجلس النواب الليبى، فى تصريحات صحفية، على أن فرضية وجود زعيم تنظيم داعش في ليبيا قائمة بشكل كبير لغياب سلطة الدولة المركزية الواحدة في ليبيا، وهيمنة ميليشيات مسلحة مؤدلجة خارج سلطة الدولة على العاصمة طرابلس، وهو ما يوفر الأرضية الخصبة لنمو فكر تنظيم داعش الإرهابى فى البلاد.

إبراهيم-الدرسي

وشدد البرلمان الليبى، على أن اتساع رقعة الأراضى الليبية وتضاريسها الصحراوية ووعورتها يوضح سبب اتجاه البغدادى للتواجد فى ليبيا باعتباره ملاذاً آمناً له، مشيرا إلى أن الزعيم الإرهابى يستطيع التنقل بحرية لارتباط ليبيا بحدود مع دول عربية وأفريقية تعج بالجماعات المتطرفة، وبعضها يميل لفكر ورؤية داعش وزعيمها، لافتا إلى أن الجماعات المتطرفة فى ليبيا توفر طرق الإمداد والدعم بالمال والسلاح والمقاتلين إلى داعش، خاصة جماعة بوكو حرام مروراً بجماعات إرهابية فى دول مالى وتشاد والجزائر، وذلك فى ظل ضعف السلطات وعجزها فى التصدى لتلك الجماعات.

ورجح عضو مجلس النواب الليبى هروب البغدادى إلى ليبيا عبر ترکيا للبدء فى مرحلة جديدة من نشر الإرهاب والدمار فى دول المغرب العربي، لاستهداف الأمة العربية ونشر النزاعات العرقية والمذهبية فى جسد الأمة العربية، مؤكدا أن ليبيا بوضعها الحالى تمثل جنة لتنظيم داعش الإرهابى.

 

كانت قوات التحالف الدولى ضد داعش قد خصصت مكافأة مالية تقدر بـ25 مليون دولار لأى شخص يدلى بمعلومات تمكن القوات من القبض على زعيم تنظيم داعش الإرهابى أبو بكر البغدادى.

ويرجح مراقبون تواجد زعيم تنظيم داعش الإرهابى فى أقصى الجنوب الليبى وتحديدا فى منطقة الهروج التى تعد أحد أبرز المناطق التى تهيمن عليها الجماعات المتطرفة، بالإضافة إلى منطقة الهروج تعد أحد المناطق الرخوة أمنيا فى البلاد بسبب موقعها فى المناطق الوعرة الصحراوية جنوبى البلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة