خالد صلاح

"القومي للإمتحانات": تطور نوعي بالاختبارات والنظام الجديد يعتمد على الفهم

الإثنين، 20 مايو 2019 02:06 م
"القومي للإمتحانات": تطور نوعي بالاختبارات والنظام الجديد يعتمد على الفهم لجنة التعليم بمجلس النواب
كتبت نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالب رمضان محمد رمضان، مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، بزيادة مخصصات المركز لاسيما وإنه تم إسناد إليه مهمة جديدة مع نظام التعليم الجديد يتمثل في إعداد بنوك الأسئلة للمرحلة الثانوية، وتم البدء بجميع المقررات الدراسية بـ3 لغات هي العربية والأنجليزية والفرنسية.
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي برئاسة الدكتور سامي هاشم، رئيس اللجنة أثناء مناقشة موازنة الجهات التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للعام المالي 2019/2020. 
 
وقال رمضان، إن المركز أعد الاختبارات خلال شهري يناير ومارس، ولعل آخرها امتحانات الصف الأول الثانوي التي بدأت أمس، وهناك نقلة نوعية كبيرة في الاختبارات، متابعا : " بعض الطلاب يشكون من أن الامتحانات من خارج الكتاب .. اه .. النظام الجديد يعتمد علي الفهم والتطبيق وليس الحفظ، فمش لازم أجيب نفس المسألة الحسابية المذكورة في الكتاب، فالطالب تعلم القاعدة الرياضية وعليه تطبيقها، لكن لن اذكر نفس المسألة الرياضية الموضوعة بالكتاب كماهي ".
 
وأضاف رمضان، أن الامتحانات الجديدة تشهد تغييرا في الثقافة، والمركز في حاجة إلي دعم لاسيما أن بنك الأسئلة يأخذ مجهودا كبيرا ويتم الاستعانه بعدد كبير من الأساتذة واستاذه الجامعات، لاسيما وأن بنوك الأسئلة تمر بعدة مراحل تبدأ بمخطط التقين وتحليل المضمون وغيرها من المراحل، مشيراً إلي الاستعانه بأكثر من 600 معلم من خارج المركز ولم يتقاضوا أي مستحقات منذ اكثر من عام، قائلاً : " نريد زيادة الدعم المالي في بند بنوك الاسئله، وذلك من خلال زيادة مخصصات الباب الأول ".
 
وفي سياق متصل ، أوضح رمضان أن المركز قدم تصور إلي وزارة التربية والتعليم لإعادة هيكلته لاسيما أن بعض الأقسام تقوم بدور مماثل وقريب لهيئة الجودة، ورفعه الوزير إلي رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، وننتظر القرار الرئاسي. 
 
من جانبها اكدت ممثلة وزارة المالية، أن موازنة المركز تجعله يقف علي أرض صلبة، وهي "مرتاحة" علي حد وصفها، وسيتم توفير الاعتمادات المطلوبة خلال العام المالي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة