خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خطة "البحر الأحمر" لحظر تداول الأكياس البلاستيكية أول يونيو

الأحد، 19 مايو 2019 03:19 ص
خطة "البحر الأحمر" لحظر تداول الأكياس البلاستيكية أول يونيو اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر
البحر الأحمر - عماد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت محافظة البحر الأحمر الاستعداد لتطبيق قرار حظر ومنع استخدام الأكياس البلاستكية المقررة أول يونيو القادم، وذلك تطبيقا لقرار اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، فى مطلع ابريل الماضى قراراً حمل رقم 167 لسنة 2019، وينص القرار على حظر استخدام الأكياس البلاستيك بالمحال العاملة فى مجال الغذاء بشكل عام الصيدليات

كما يحظر حظرا نهائيا استخدام الأكياس البلاستيك والأدوات البلاستيك والتي تستخدم لمرة واحدة فى كل أنشطة المشروبات والأطعمة مثل السكاكين والمعالق والشوك البلاستيك والأكواب والأطباق و الماصات بالمطاعم، وكذلك المراكب السياحية  عدا الأكياس الثقيلة الخاصة بتجميع القمامة حفاظا على البيئة البحرية

كما ينص القرار عدم الترخيص لمصانع إنتاج الأكياس الخفيفة داخل نطاق محافظة البحر الأحمر.

بدأت المحافظة بتطبيق القرار تجربيا منذ  اصداره وتحديدا فى 4 من ابريل الماضى، استعدادا لتطبيقه فعليا فى أول يونيو، حيث أول تلك الاستعدادت، قيام المحافظ بتوزيع لأكياس بديلة البلاستيك على العاملين بالمحافظة البدء فى تجربتها .

وقال محافظ البحر الأحمر خلال توزيعه لتلك الاكياس البديلة للبلاستيكية على الموظفين أن قرار منع استخدام الأكياس البلاستيكية يهدف إلى حماية الحياة البرية والبحرية، والحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض والتى تأثرت بشدة من البلاستيك سواء عن طريق الابتلاع أو الاختناق أو الغرق أو التسمم من البقايا البلاستيكية مما يؤثر بالتبعية على صحة الإنسان.

كما تضمنت تلك الاستعداد لتطبيق القرار فعليا تكليف المحافظ لجمعية المحافظة علي البيئة بإطلاق حملة توعية حول الآثار السلبية للبلاستيك على الحياة البحرية والبرية وصحة الإنسان

كذلك عمل محاضرات للمدارس العامة والخاصة، وحملات التنظيف للجزر والشواطئ وتحت الماء، بالتعاون مع المدارس العامة والخاصة، مراكز الغوص، والمشاركة المجتمعية من سكان المحافظة.

واوضح محافظ البحر الأحمر، أن تم عمل اختبار على تجربة الاكياس الموزعة و قابليتها للاستعمال و قدرتها ، من ثم التعديل عليها  قبل تطبيق القرار بشكل نهائي بداية يونيو المقبل

وكشف محافظ البحر الأحمر في تصريحات صحفية سابقة له من قبل أن بدأت عملية توزيع الشنط صديقة البيئة و البديلة للبلاستيكية على المواطنين بتوفير 10 الاف  شنطة صديقة للبيئة تم تصنيعها فى ألمانيا، تبرع بها أحد اصحاب الفنادق بالغردقة.

وأكد علي أن تلك الشنط تم توزيعها أمام الأسواق وفي الاماكن المزدحمة مجانا وخاصة بمنطقة سوق الخضار، مؤكدا علي أن أحد البنوك الكبرى سوف يجهز  20 ألف شنطة صديقة للبيئة، إضافة إلى قيام إحدى الجمعيات الأهلية بتوفير 10 آلاف أخرى لتوزيعها مجانا على السائحين والمواطنين، فضلا عن قيام جمعية المحافظة على البيئة بتوزيع عدد كبير من الشنط صديقة البيئة

واوضح محافظ البحر الأحمر أن لا توجد أعباء مالية على الدولة من أجل تنفيذ المبادرة، وأنه سيتم تكليف المحلات والسلاسل التجارية بتدبير شنط لمن يرغب في شرائها.

  وجانب التوعوى الذى كلف به محافظ البحر الأحمر جمعية المحافظة علي البيئة بتوعية الأهالى والمواطنين بتجربة منع استخدام  البلاستيكيات أصدرت الجمعية عدة حلول للمطاعم والمقاهى لتجنب المواد البلاستيكية، منها توفير مياه الشرب فى أكواب، وعمل  نظام فاتر مياه وقدم المياه المفلترة إلى العملاء، توفير أدوات مائدة قابلة للغسيل وإعادة الاستخدام، تشجّيع العملاء على إحضار أكوابهم القابلة لإعادة الاستخدام والنظر فى تقديم خصم لهذا الغرض.

كذلك استبدال الماصة  البلاستيك بالمصنوعة من الصلب القابل لإعادة الاستخدام أو قش الخيزران أو الورق من حيث تشجيع العملاء على إحضار الماصة الخاصة بهم .

عدم تقديم أكياس بلاستيكية، بل أكياسًا من القماش قابلة لإعادة الاستخدام تشجيع العملاء على إحضار حقائبهم الخاصة، وكذلك السماح للعملاء بإحضار حاوياتهم الخاصة والنظر فى تقديم خصم لتشجيعهم.

كذلك استخدم أدوات قابلة لإعادة الاستخدام و للغسل مثل أدوات المائدة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ وألواح السيراميك، البحث اكواب من  الورق بـPLA.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة