خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تعرف على أول بريطانيا مسلمة تذهب للحج.. تنتمى لعائلة أرستقراطية

الأحد، 19 مايو 2019 05:44 م
تعرف على أول بريطانيا مسلمة تذهب للحج.. تنتمى لعائلة أرستقراطية الليدى افلين
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كانت الليدى إفيلن موراى تنتمى إلى الطبقة العليا فى بريطانيا، وولدت لعائلة ارستقراطية فى أدنبرة عام 1867،وأمضت أغلب سنوات طفولتها متنقلة بين اسكتلندا وشمال أفريقيا.

وكتبت فى مذكراتها تقول، بحسب ما أشارت هيئة الإذاعة البريطانية، إلى أنها تعلمت اللغة العربية هناك فى شمال أفريقيا، وكانت تجد سعادتها فى الهروب من المربية وزيارة المساجد مع أصدقائها الجزائريين، ولم تكن تعى أنها مسلمة صغيرة فى قلبها.

كان والدها المستكشف لإيرل دونمور السابع يقضى وقته فى أماكن مثل الصين وكندا. أما والدتها فكانت حريصة على السفر هى الأخرى.

زينب كوبولد
زينب كوبولد

 

وورث إيفلين حب التجوال من والديها، والتقت بزوجها كون كوبولد فى القاهرة، وكان رجل أعمال.

 

ولا يعرف متى تحولت للإسلام تحديدا. فربما بدأ الأمر بسفريات طفولتها، لكن عقيدتها رسخت على ما يبدو بعد عطلة قضتها فى روما التقت خلالها البابا. وقالت إنه عندما سألها فجأة عما إذا كانت كاثوليكية، تراجعت لحظة قبل أن ترد قائلة إنها مسلمة.

الليدى افلين
الليدى افلين

 

أدت إفيلين التى أصبحت تعرف باسم الليدى زينب كوبولد فريضة الحج عام 1933، وكان عمرها حينئذ 65 عاما ونشرت كتابا عن أدائها الحج باسم "الحج إلى مكة" فى عام 1934، وتعتبر أول امرأة بريطانية مسلمة يعرف أدائها فريضة الحج.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة