خالد صلاح

خطوة على الطريق الصحيح.. "برلمانيون" عن حجب مواقع تسرق مسلسلات رمضان: يهدفون لتدمير الصناعة وظاهرة يجب القضاء عليها.. الدولة تهدف لإعلاء قيمة الإبداع وحماية للمبدعين.. و"الجزيرة" تشفر المباريات وتدين الحجب

الخميس، 16 مايو 2019 08:04 م
خطوة على الطريق الصحيح.. "برلمانيون" عن حجب مواقع تسرق مسلسلات رمضان: يهدفون لتدمير الصناعة وظاهرة يجب القضاء عليها.. الدولة تهدف لإعلاء قيمة الإبداع وحماية للمبدعين.. و"الجزيرة" تشفر المباريات وتدين الحجب الجلسة العامة بمجلس النواب
كتب ـ هشام عبد الجليل
إضافة تعليق

القرصنة والتعدى على حقوق الملكية الفكرية، خطران يهددان صناعة الفن بشكل عام، وخسارة فادحة يتعرض لها القائمين على الأمر من منتجين ومبدعين ومؤلفين وباقى أفراد المنظومة.

ويرى أعضاء مجلس النواب ضرورة التصدى لكل المواقع التى تقوم بسرقة الأعمال الفنية، واتخاذ اللازم حيالها وفقا للقانون، مشيدين بحجب عدد من هذه المواقع التى مارست القرصنة على الأعمال دون وجه حق.

وفى هذا الإطار قال النائب على بدر، إن هناك العديد من المواقع التى تقوم بقرصنة الأعمال الفنية والتعدى على حقوق الملكية الفكرية، مما يؤثر على حقوق الملكية الفكرية وفى نفس الوقت يهدد عرش الصناعة بشكل عام.

وأضاف بدر، أن حماية حقوق الملكية الفكرية أصبح أمر ضرورى بعد ظاهرة التعدى على الأعمال الدرامية مما تسبب فى خسائر فادحة للعديد من القنوات والقائمين على الصناعة، مشددا على التدخل لحماية مستقبل الصناعة الفنية المصرية من هذه الظاهرة التى أصبحت تهدد عرش الصناعة بشكل عام، بالإضافة للخسارة التى يتعرض لها المنتجين القائمين الأمر.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن حماية الملكية الفكرية أمر منصوص بقانون تنظيم الإعلام، محذرا من تطور جريمة القرصنة يوما تلو الأخر، مطالبا بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع هذه الممارسات التى تنعكس على الصناعة وتضيع الحقوق، مؤكدا أن جميع دول العالم تقوم بهذا الأمر لحماية موادها من القرصنة والتعدى على حقوق الملكية الفكرية.

كما أشاد ممتاز دسوقي، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بإغلاق مواقع سرقة المسلسلات والأفلام المصرية والعالمية، مشيرا الى أنها خطوة مهمة تجعل لمشاهدة الأعمال الفنية، قنوات شرعية، تقدم المحتوى بجودة عالية، وفى نفس الوقت تحمى حقوق المنتجين الذين يتكبدون فى كل موسم خسائر فادحة.

وأكد النائب أن قرصنة الأعمال الفنية على المواقع الإلكترونية، أو القنوات الفضائية التى تبث من خارج مصر تضيع على الدولة المصرية، والمنتجين الفنيين، والقنوات الفضائية، والمبدعين مليارات الجنيهات.

وأشار النائب الى انه في ظل التطور التكنولوجى الكبير الذى يشهده العالم يصبح من الصعب احكام السيطرة على المحتوى، وحماية حقوق الملكية الفكرية وتقنينها، الا ان ما تقوم به الدولة المصرية الان هو اعلاء لقيمة الإبداع وحماية للمبدعين بإغلاقها هذه القنوات غير الشرعية.

وفى نفس الصدد قال النائب محمد سعد، إن حجب هذه المواقع التى تقوم بسرقة الأعمال الفنية بداية حقيقية للقضاء على هذه الظاهرة التى اصبحت تهدد القوى الناعمة، وتتسبب فى توقف المبدعين والقائمين على الصناعة بسبب تعرضهم لخسارة فادحة، لأنهم لن يحصلوا على مقابل الانتاج وحماية حقوق الملكية الفكرية.

وأشار عضو مجلس النواب، أن الفترة الأخيرة ومع تطور التكنولوجيا شهدنا العديد من المواقع التى أصبحت تعرض أعمال فنية من خلال انتهاك حقوق الملكية الفكرية وتمارس القرصنة مما أصبح يهدد العملية الانتاجية، خاصة وأن هناك مشكلة ثقافية فيما يتعلق لفهم الملكية الفكرية ينتج عنها التجاوز الأخلاقى واستخدام المنتجات الإبداعية والإعلامية دون احترام للحقوق.

وانتقد عضو مجلس النواب، دفاع قناة الجزيرة عن القرصنة وحجب بعض المواقع التى تتعدى على حقوق الملكية الفكرية، متسائلا: لماذا لا تذيع مبارياتها المشفرة بالمجان للجمهور؟، ولماذا تقوم بإغلاق المواقع التى تذيع هذه المباريات، مؤكدا انها تكيل بمكيالين من أجل إثارة الرأى العام فقط وشحن المواطنين وهذه سياسية الجزيرة على مر التاريخ.

 

 

 


إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة