خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المليشيات المسلحة تنهار.. الجيش الليبى يعلن سيطرته على مدينة غريان بشكل سلمى.. غرفة عمليات المنطقة الغربية تنتقل إلى مشارف العاصمة طرابلس.. قوات "السراج" تعلن النفير العام.. و"جوتيريش" يعرب عن قلقه.. فيديو

الخميس، 04 أبريل 2019 01:30 م
المليشيات المسلحة تنهار.. الجيش الليبى يعلن سيطرته على مدينة غريان بشكل سلمى.. غرفة عمليات المنطقة الغربية تنتقل إلى مشارف العاصمة طرابلس.. قوات "السراج" تعلن النفير العام.. و"جوتيريش" يعرب عن قلقه.. فيديو الجيش الليبى يعلن سيطرته على مدينة غريان بشكل سلمى
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد مدن المنطقة الغربية فى ليبيا تحشيدات عسكرية كبيرة من قوات الجيش الليبى، وتحركات للسيطرة على أبرز مدن المنطقة الغربية وتحرير العاصمة طرابلس من قبضة المليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة التى تتمركز في بعض مدن المنطقة الغربية.

56280036_552381721920414_7364975718356221952_n
 

التحركات العسكرية والتحشيدات التي تقوم بها قوات الجيش تحت قيادة المشير خليفة حفتر تكللت بنجاح الجيش الليبى فى السيطرة على مدينة غريان غربى البلاد، وأعلن قائد غرفة عمليات المنطقة الغربية اللواء عبد السلام الحاسى سيطرته على المدينة سلميا.

 

نشرت خلية الإعلام الحربى التابعة للجيش الوطنى الليبى فيديو يظهر دخول قوات الجيش الليبى إلى مدينة غريان، وتحركات لقطاعات عسكرية فى مدن المنطقة الغربية.

 

وتلوح القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالدخول إلى العاصمة طرابلس لتحريرها من قبضة المليشيات المسلحة وتأمين المدينة من العناصر الإرهابية التى تتسلل إلى العاصمة من تونس والجزائر، ورغبة قوات الجيش فى إنهاء حكم المليشيات المسلحة التى تسيطر على مدن المنطقة الغربية.

56229302_638469776610223_4977848073653846016_n

 بدوره عبر سكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، عن قلقه العميق إزاء التحركات العسكرية وخطر وقوع مواجهات فى ليبيا.

 

وقال جوتيريش فى تدوينة عبر "تويتر"، إنه ليس هناك حلا عسكريا فى البلاد، مشددا على أن الحوار بين الليبيين هو الحل الوحيد للمشاكل بينهم، مضيفا: "أدعو الجميع إلى التزام التهدئة وضبط النفس".

55939872_1980147498761581_219774103601545216_n

وتدفع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مدن المنطقة الغربية، ودعم القوات بوحدات من القوات الخاصة والاستطلاع وتحليق طائرات استطلاع فوق مدن المنطقة الغربية، وذلك لرصد تحركات المليشيات المسلحة التي تتمركز في الغرب الليبى.

 

وقررت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية نقل غرفة عمليات المنطقة الغربية بقيادة اللواء عبد السلام الحاسي إلى مشارف العاصمة الليبية طرابلس، فيما تكثف طائرات الاستطلاع من طلعاتها فى مدن المنطقة الغربية لرصد أى تحركات مشبوهة للمليشيات المسلحة.

56356628_445586002846123_5300377616249782272_n

وتأتى التحركات والتحشيدات العسكرية فى المنطقة الغربية بالتزامن مع زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الذى يقوم بزيارة إلى العاصمة طرابلس، وذلك لدفع جهود المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة لتعزيز فرص الحل السياسى ونزع فتيل الأزمة فى البلاد عبر دعم الملتقى الوطنى الجامع الذى سيعقد منتصف أبريل الجارى.

 

كانت القيادة العامة للجيش الليبى قد أعلنت دخول قواتها إلى مدينة غريان غربى البلاد، وسط ترحيب شعبى من أهالى المنطقة الغربية بدخول قوات الجيش إلى المدن لتحريرها من قبضة المليشيات والجماعات المتطرفة.

56454591_1980147505428247_6648316444553510912_n
 

بدوره استنكر المجلس الرئاسي الليبى ما وصفه بالتصعيد العسكرى من قبل بعض الأطراف، وإعلانها التوجه نحو طرابلس، وأعلن النفير العام ضد أى تهديدات تستهدف زعزعة أمن المنطقة.

 

وقال المجلس الرئاسى الليبى، فى بيان، الأربعاء: "تابعنا بأسف ما يصدر عن بعض الأطراف من تصريحات وبيانات تتحدث عن التوجه لتطهير المنطقة الغربية وتحرير العاصمة طرابلس".

 

وندد البيان بهذا التصعيد قائلاً: "إن هذه اللغة لا تساعد على تحقيق وفاق أو توافق وتحبط آمال الليبيين فى الاستقرار وتستهين بجميع الأطراف؛ حيث يأتى هذا التصعيد الممنهج قبل أيام معدودة من عقد الملتقى الوطنى الجامع، الذى يرى فيه الليبيون بصيص أمل ومخرجاً من الأزمة وفرصة لتوحيد المؤسسات وطريقاً يوصل للانتخابات".

56537487_312675509416466_8469509992557314048_n

وجدد المجلس الرئاسى الليبي تأكيده بألا حل عسكرياً للأزمة الليبية، قائلاً "إن الحرب لا تجلب إلا الدمار للبلد والمعاناة للشعب، فكفوا عن لغة التهديد والوعيد، واحتكموا للغة العقل والحكمة".

 

بدورها أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن قلقها الكبير إزاء التحركات العسكرية والتحشيد المسلح الذى تشهده المناطق الوسطى والغربية والجنوب الغربية من البلاد فى بادرة تنذر بتصعيد جديد لأعمال العنف والاشتباكات المسلحة ، وتشكل تهديد وخطر كبيرين على سلامة وحياة المدنيين وأمنهم.

56182466_1980147525428245_8582660154351157248_n

وحذرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، من جر البلاد إلى حرب أهلية جديدة وتعريض الوحدة الوطنية والاجتماعية والجغرافية لليبيا لخطر التقسيم.

 

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، جميع الأطراف بضبط النفس، وتجنيب البلاد والمدنيين ويلات الحروب والنزاعات المسلحة،  وتغليب المصلحة الوطنية العليا للبلاد، مطالبة بعثة الأمم المتحدة لدعم فى ليبيا بسرعة التحرك لوقف أى شكل من أشكال التصعيد لأعمال العنف أو تهديد أمن وسلامة وحياة المدنيين .

56611716_274151633496203_6452973570925527040_n

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، على أنه لاسبيل لإنهاء الأزمة السياسية القائمة فى البلاد وانقسام المؤسسات إلا من خلال الحوار والحل السياسى والسلمى للازمة .

 

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، تذكيرها لجميع الأطراف الى إتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة للحيلولة دون وقوع ضحايا من المدنيين وإيقاف جميع الأعمال العدائية، وضرورة احترام القانون الدولى الإنسانى، وذلك من خلال ضمان أمن وسلامة وحياة المدنيين للخطر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة