خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالتعاون مع وزارة الآثار..

البنك الأهلى المصرى يشارك فى مشروعات تطوير الخدمات لبعض المعالم الأثرية

الخميس، 04 أبريل 2019 03:57 م
البنك الأهلى المصرى يشارك فى مشروعات تطوير الخدمات لبعض المعالم الأثرية أرشيفية
كتب - أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إيمانا من البنك الأهلى المصرى بضرورة إعادة توجيه الأنظار للمعالم التاريخية التى تشكل عاملا أساسيا فى صناعة السياحة فى مصر تأتى رعاية البنك لمشروعات تطوير بعض المواقع الأثرية، والذى يتم بالتعاون مع وزارة الآثار، وذلك فى ضوء ما تتمتع به مصر من حضارة عظيمة وارث تاريخى يجذب السائحين من مختلف أنحاء العالم، لذا كان من الضرورى إعادة جذب الانتباه لمعالم الحضارة المصرية ليس فقط للسائحين الأجانب.

 

وإنما أيضا إلى السياحة الداخلية من خلال توعية المواطنين خاصة الشباب بأهمية الحضارة المصرية الرائدة على مر عصورها بما سينعكس بشكل كبير على تنشيط حركة السياحة وتحقيق ازدهارها المرجو وبما سيؤهل كافة المصريين لان يكونوا سفراء ومروجين لمعالم وطنهم السياحية، وهو الأمر الذى يستلزم أن تشارك كافة مؤسسات الدولة فيه بشكل فعال.

 

تأتى تلك الرعاية من منطلق كون البنك الأهلى المصرى هو الداعم الرئيسى للدولة فى كافة المجالات فقد كان على مدار سنوات عمره الممتدة حريص على أداء واجباته ومسئولياته المجتمعية ومن أهمها الحفاظ على التراث التاريخى والحضارى والثقافى فى مصر، لذا فقد بادر البنك برعاية مشروعات تطوير بعض المواقع الأثرية بالتعاون مع وزارة الآثار والتى تتبنى خطة طموحة شاملة ضمن منظومة تطوير كافة المناطق الأثرية فى مصر.

 

يرعى البنك مشروعات التطوير فى كل من منطقة أهرامات الجيزة، معبد الكرنك بالأقصر، معبد فيله ومعبد أبى سمبل بأسوان وهى المعالم التى تتمتع بشهرة عالمية حيث يقصدها السائحون من كافه بقاع الأرض للتعرف على معالم تلك الحضارة الأم التى جاوزت الآلاف من سنوات عمر البشرية، والتى تتميز بكونها أهم حضارات العالم بما يستوجب أن تنال تلك الحضارة ما يليق بها من اهتمام وتطوير يرقى بها إلى مكانتها المستحقة فى مصاف المعالم السياحية الأكثر أهمية وارتيادا فى العالم.

 

حرص البنك على المشاركة فى عمليات التطوير التى تتبناها وزارة الآثار من أجل ظهور معالم مصر السياحية بمكانتها المتميزة والفريدة والتى ستنعكس بشكل كبير على دفع حركة السياحة وانعاش الاقتصاد القومى بعوائد تلك الصناعة الهامة، والتعاون مع وزارة الآثار يتضمن أيضا تزويد تلك المعالم بكافة التسهيلات والخدمات ووسائل الراحة والأمان التى تقدم لروادها لضمان افضل تجربة يتمتع بها الزائرين من المصريين والأجانب كم سيتم أيضا تزويد المناطق المطورة بماكينات صراف آلى وماكينات POS لخدمة الزائرين ورواد المنطقة لدعم منظومة الشمول المالى.

 

MU6A0462
 
 
 
 
Slide17
 
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة