خالد صلاح

"الجهادية والجهاديين".. كتاب جديد لمعهد أسبانى عن الإرهاب فى مدريد

الجمعة، 26 أبريل 2019 03:30 م
"الجهادية والجهاديين".. كتاب جديد لمعهد أسبانى عن الإرهاب فى مدريد مشاهد من تفجيرات مدريد ـ أرشيفية
كتبت فاطمة شوقى
إضافة تعليق

قدم فرناندو ريناريس هو مدير برنامج رصد التطرف والإرهاب العالمى بمعهد إلكانو الملكى وأستاذ العلوم السياسية والدراسات الأمنية بجامعة خوان كارلوس وأستاذ مساعد بجامعة جورج تاون، بالتعاون مع كارولا جارثيا وألفارو فيسينتى، كتابًا بعنوان "الجهادية والجهاديين فى إسبانيا بعد 15 عامًا من 11 مارس".

 

ووفقا لصحيفة "الفارو دى سبتة" الإسبانية فإن هذا الكتاب هو عمل تحليلى عن ظاهرة الارهاب فى اسبانيا بعد 15 عاما من هجمات 11 مارس التى ارتكبت فى مدريد، ويستند إلى بيانات حول مجمل الارهابيين المدانيين والضحايا فى اسبانيا بين عامى 2004 و2018.

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

 

ويقدم ريناريس وجارثيا كالفو والفارو فينيستى المساهمة فى هذا العمل من أجل تحسين الوعى الاجتماعى بشأن هذه الظاهرة والعمل الذى طورته قوات الأمن وخدمات المخابرات للحد من تلك الظاهرة.

 

وقال ريناريس إن "الإرهاب أصبح من بين الاهتمامات الرئيسية للأسبان، فالقضية أصبحت ذات صلة بخلق وعى حول الوقاية من القتال وأيضا وقفه".

 

وأكد ريناريس أن الكتاب عبارة عن 200 صفحة من التحقيقات الشاملة عن الإرهاب الذى ظهر بعد 15 عاما من هجمات 11 مارس، خاصة وأن الإرهاب ضرب أسبانيا مرتين بعد هذه الهجمات فى 2004، فى صيف 2017.

 

ويتحدث الكتاب عن فترتين ، الأولى يتحدث عن الارهاب فى الفترة منذ تفجيرات مدريد عام 2004 إلى 2011، والثانية ، تبدأ فى 2012، حتى الآن وتلك الفترة منقسمة إلى ثلاثة أجزاء :الأول للخصائص الاجتماعية للإرهاب العالمى فى أسبانيا، والثانى يركز على العوامل التى تشرح عمليات التطرف، والثالث حول الأنماط التى لوحظت فى المشاركة الفردية والجماعية فى أنشطة الارهاب.

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة