خالد صلاح

فيديو.. صراع الإيجيبيشن ليج يثير تساؤلات كثيرة.. هل يحقق بيراميدز المفاجأة ويفوز بالدورى.. متى يتفوق الأهلى أمام الكبار.. لماذا تراجع أداء الزمالك محليا.. هل يرحل أحد مدربى الثلاثة الكبار بسبب ضياع الدورى؟

الأربعاء، 24 أبريل 2019 04:38 م
فيديو.. صراع الإيجيبيشن ليج يثير تساؤلات كثيرة.. هل يحقق بيراميدز المفاجأة ويفوز بالدورى.. متى يتفوق الأهلى أمام الكبار.. لماذا تراجع أداء الزمالك محليا.. هل يرحل أحد مدربى الثلاثة الكبار بسبب ضياع الدورى؟ مباريات الدوري
كتبت لبنى عبد الله
إضافة تعليق

مازالت بطولة الدورى المصرى تشتعل بالإثارة والندية سواء فى القمة أو القاع، لاسيما بعد أن نجح بيراميدز فى الانفراد بصدارة بجدول ترتيب الدورى بعد الفوز على الزمالك بهدف دون رد على استاد الدفاع الجوى، في مباراة مؤجلة من الجولة الـ26 من المسابقة.

بيراميدز رفع رصيده لـ63 نقطة من 29 مباراة فى الصدارة، بفارق ثلاث نقاط عن الزمالك الوصيف الذى خاض 27 مباراة، ويأتى الأهلى فى المركز الثالث برصيد 58 نقطة قبل مواجهة المصرى الخميس.

ولازالت التساؤلات تثير الجدل فى الشارع الكروى حول قدرة أياً من الثلاثى الأهلى والزمالك وبيراميدز فى التتويج بلقب الدورى، الذى يبدو أنه صراع سوف يستمر للأمتار الأخيرة من عمر المسابقة.

 

هل يحقق بيراميدز المفاجأة ويفوز بالدورى؟

رغم أن فريق بيراميدز ابتعد عن صدارة المشهد من حيث إمكانية تتويجه بالدورى فترة طويلة، إلا أنه عاد بقوة، لاسيما بعد أن نجح فى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم أمام قطبى الكرة المصرية، ليحصل على 10 نقاط من أصل 12 أمام الأهلى والزمالك خلال الموسم الجارى.

بيراميدز عزز بتلك النقاط صدارته للدورى منفردًا بعد خوض 29 مباراة، إذ فاز على الأهلى فى الدور الأول والثانى بنتيجة (2-1) و(1-0)، وتعادل مع الزمالك (3-3) ذهابا قبل أن يهزمه إيابا (1-0).

وانفرد بيراميدز برقم مميز، حيث أصبح صاحب أقوى خط هجوم فى المسابقة برصيد 55 هدفًا، متفوقا على الزمالك الذى أحرز 54 هدفًا، بينما يأتى الأهلى ثالثًا برصيد 42 هدفًا، كما أصبح بيراميدز صاحب أكبر عدد انتصارات فى الدورى هذا الموسم (18 فوزًا من 29 مباراة)، بالتساوى مع الزمالك الذى خاض 27 مباراة، والأهلى الذى خاض 26 مباراة.

بيراميدز أيضًا هو الأقل هزيمة حتى الآن، حيث خسر أمام الإسماعيلى (2-0) فى أكتوبر 2018، والجونة (2-1) فى فبراير 2019.

فهل يستطيع بيراميدز أن يحقق المفاجأة ويتوج بطلا للدورى للمرة الأولى فى تاريخه مستفيداً من تفوقه فى المواجهات المباشرة مع القطبين؟

 

متى يتفوق الأهلى أمام الكبار؟

تراجع أداء الأهلى هذا الموسم أثار غضب جماهيره لاسيما فى المواجهات الكبرى التى اعتاد المارد الأحمر التفوق فيها وإهداء جماهيره انتصارات غالية، وإنما خسر هذا الموسم من بيراميدز ذهاباً وإياباً وتعادل مع الزمالك سلبياً ليصبح الشغل الشاغل لجماهيره، متى يعود الأهلى للفوز على الكبار؟ لاسيما أنه تنتظره مواجهة مصيرية فى الجولة الاخيرة للمسابقة أمام غريمه التقليدى الزمالك، وقد تصبح حاسمة فى صراع الفوز بالدورى فهل ينتصر أم يواصل التراجع؟

 

لماذا تراجع أداء الزمالك محلياً؟

تلقى الزمالك الذى حافظ على صدارة الدورى أسابيع طويلة هزيمتين على التوالى أمام المصرى البورسعيدى 2-1 ثم أمام بيراميدز بهدف دون رد ليتراجع للمركز الثانى ويترك لجماهيره الحسرة والتساؤلات حول أسباب تراجع أداء الفارس الأبيض محلياَ، وهل تأثر بضغط المشاركة فى الكونفدرالية التى وصل فيها للدور قبل النهائى وتنتظره مواجهة صعبة مع النجم الساحلى.

 

هل يرحل أحد مدربى الثلاثة الكبار بسبب ضياع الدورى؟

صراع محتدم بين الثلاثى السويسرى جروس المدير الفنى للزمالك والأرجنتينى رامون دياز المدير الفنى لبيراميدز والأوروجوانى مارتن لاسارتى المدير الفنى للأهلى على الفوز بلقب الدورى، لكن يبدو السؤال المنتظر هل تقوم إدارة أى نادى من الثلاثة بإقالة مدربها حال خسارة اللقب بشكل رسمى فى ظل الصراع النارى بين أهل القمة هذا الموسم.

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة