خالد صلاح

هربًا من كابوس الهزيمة.. خبراء الكرة ردًا على خسارة الأهلى أمام بيراميدز.. حمادة صدقى: عندى مباراة اليوم.. و"بيبو" يحلل اللقاء على الهوا.. ومختار أغلق هاتفه ونام.. وعلاء عبد العال يلعب مع سموحة فى العباسية

الجمعة، 19 أبريل 2019 02:08 ص
هربًا من كابوس الهزيمة.. خبراء الكرة ردًا على خسارة الأهلى أمام بيراميدز.. حمادة صدقى: عندى مباراة اليوم.. و"بيبو" يحلل اللقاء على الهوا.. ومختار أغلق هاتفه ونام.. وعلاء عبد العال يلعب مع سموحة فى العباسية الأهلى وبيراميدز
كتب محمد مراد
إضافة تعليق

لا شك أن هزيمة الأهلى من بيراميدز فى مباراة العودة أمام بيراميدز بهدف للا شىء تلقى بظلالها على الأغلب الأعم من نجوم الكرة عامة، وتحديدًا نجوم الأهلى، فالكل على يقين أن "فرقة" الأهلى وجهازها لم تقدم دليلاً يفيد أن إدارة النادى ومجلس الإدارة بالأخص قدم لجهاز موسم انتقالات شتوى غير عادى وتم قيد نجوم كثر.

 

لعل هذا ما دفع هؤلاء النجوم ممن يمكن ووصفوهم بالخبراء من تقديم اعتذار عن تحليل اللقاء، من زاوية أداء الجهاز الفنى واللاعبين.

 

أيضًا فإن الخبراء على يقين أن الأهلى تعود أن يحدث الريمونتادا سريعًا.. ليس على مستوى النتائج، لكن ريمونتادا إدارية.

 

الخبراء الذين حاولنا التواصل معهم، هم: حمادة صدقى المدير الفنى للجونة، الذى أكد أن فريقه سيلعب اليوم مباراة هامة أمام طلائع الجيش.. لهذا فهو مشغول بالانتهاء من تفاصيل الخطة والطريقة.

 

أما خالد بيبو فقال: عفوا عندى استوديو هوا.. وسنقوم بتحليل اللقاء".

 

أيضًا حاولنا التواصل مع مختار مختار الذى لم يرد على هاتفه الجوال، والمؤكد أنه ينام مبكرًا بحسب عادته التى يعرفها أغلب أهل الوسط الكروى، المسألة نفسها مع علاء عبد العال المدير الفنى للداخلية الذى قال: "سامحونى فمباراة فريقى اليوم أمام سموحة هامة جدًا، وأنا فى حالة تركيز لم تسمح لى بمتابعة لقاء الأهلى وبيراميدز كمحلل".

 

بحسب ما هو متعارف عليه فى الوسط الكروى بمصر، فإن المحللون والنجوم يرفضون فتح الحوار سريعًا فى مواقف مثل موقف فريق الأهلى وخاصة حين يكونوا من أصحاب الخبرات ويعوا تمامًا أن عودة الأهلى سريعة، وفى الوقت نفسه فالأغلب الأعم منهم يثق فى أن الإدارة الحمراء.. المجلس ورئيسه الذى هو المشرف على الكرة، يمكنهم تحويل دفة الأمور سريعًا، أو يريدون الانتظار بعض الوقت للإطلاع على ردة الفعل الرسمية تجاه الجهاز الفنى للأهلى.

 


إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة