خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مستشفى إيطالية تنفذ 12 مشروعا فى بلدان العالم منها الشرق الأوسط

الخميس، 18 أبريل 2019 02:08 م
مستشفى إيطالية تنفذ 12 مشروعا فى بلدان العالم منها الشرق الأوسط مستشفى إيطالية
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت وكالة "نوفا" الإيطالية إن اثنا عشر مشروعًا فى10 دول فى العالم ، من الشرق الأوسط إلى إفريقيا ، ومن جنوب شرق آسيا إلى القوقاز، يتم تنفيذها على أيدى مستشفى بامبينو جيسو للأطفال الإيطالية.

 

وأشارت الوكالة إلى أنه سيتم تقديم المشروع اليوم الخميس 18 أبريل فى روما، خلال مؤتمر "مستشفيات الأطفال فى العالم"، وتشرح رئيسة مستشفى طب الأطفال ، مارييلا إينوك  أن مبادرة "مستشفى الأطفال فى العالم" بتوافق مع الروح التيىيرحب بها بامبينو جيسو، حيث يهتم بالأطفال الصغار بين المرضى ومعاناة العالم بأسره.

 

وأضافت  "مع مرور 150 عامًا على تأسيسها ، سمحت لنا بعثات دولية فى 10 بلدان، بمشاركة ثروة كبيرة من المعرفة السريرية والبحث العلمى المكتسبة على مر الزمن، حيث وضعناها فى خدمة الأطفال الذين يحتاجون إليها ". وتشير إينوك إلى أن البلدان المعنية هى: سوريا ، الأردن ، جمهورية أفريقيا الوسطى ، تنزانيا ، إثيوبيا ، كمبوديا ، الصين ، روسيا ، جورجيا ، الهند.

 

وفى نفس السياق، نفذت بامبينو جيسو 29 مهمة بمشاركة 46 طبيبًا وممرضًا،وخلال عام 2018 ، تم تنفيذ 29 مهمة دولية لما مجموعه 145 يوم عمل بمشاركة 46 من الأطباء والممرضات، كما تم تفعيل اتفاقات للتعاون موقعة مع حكومات أو مؤسسات صحية فى مختلف البلدان، أو حتى المنظمات الإنسانية الدولية مثل منظمة الصحة العالمية" ويشير إلى أن "مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقدم عادة دورات تدريبية أثناء العمل تقوم بها فرق من المستشفيات الشريكة".

 

ويشير  بامبينو جيسو إلى أنه حتى الآن ، تم تدريب 20 تخصصًا فى طب الأطفال بناء على اتفاقيات مع بلدان مختلفة: من أمراض الأعصاب للأطفال (مع التركيز على الإعاقات الحركية العصبية مثل الصرع والمتلازمات العصبية ، الوراثية واضطرابات طيف التوحد) إلى جراحة الأعصاب وجراحة القلب فى الأردن ، لمساعدة ورعاية اللاجئين السوريين) إلى الأشعة التداخلية ، ومن حديثى الولادة إلى العناية المركزة ، ومن الجراحة التجميلية والوجه والفكين إلى الجراحة التنظيرية وديناميكا الدم وزراعة الكلى.

 

 

ويلفت بامبينو جيسو في بيانه إلى أن هناك مشروع خاص تم إطلاقه بتاريخ 2 مارس ، حيث شمل افتتاح مركز إعادة التغذية العلاجية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية فى بانجى ، فى جمهورية أفريقيا الوسطى ، كجزء من إعادة هيكلة أوسع لمستشفى طب الأطفال الوطنى الموجود بالفعل، وبناءً على طلب البابا فرانسيس ، الذى كان قد زار المجمع بمناسبة افتتاح باب الرحمة المقدس فى عام 2015 ، اعتنى بامبينو جيسو بجهود إعادة الهيكلة وبدأ النشاط التدريبى للموظفين المحليين.

 

وحسب بامبينو جيسو، فإن أكثر من 5000 طفل يتلقون رعاية من 5 قارات، حيث يعتبر المشفى نقطة مرجعية دولية للرعاية الأكثر تقدما وللتدريب السريرى والعلمى فى مجال طب الأطفال. كل عام ، يتم علاج المرضى من جميع أنحاء العالم فى 4 مواقع بالمستشفيات. فى عام 2018 ، تم قبول ما مجموعه 531 مريضًا من 5 قارات و 80 دولة: 29 أوروبيًا و 22 أفريقيًا و 16 آسيويًا و 12 أمريكيًا و 1 من أوقيانوسيا (أستراليا). وفي نفس العام ، قام 111 طبيبًا وموظفًا صحيًا آخر من الخارج بحضور دورات تدريبية لفترات أقصر أو أطول (من أسبوع إلى 6 أشهر) فى أقسام بامبينو جيسو فى مختلف تخصصات طب الأطفال ( 42 من 18 دولة أوروبية ، 37 من 10 دول أمريكية ، 28 من 15 دولة آسيوية و 4 من 3 دول إفريقية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة