خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحة النفسية تبدأ اجراءات عمل سجل قومى للأمراض النفسية وعلاج الإدمان .. منن عبد المقصود : كشف مبكر عن المشاكل النفسية .. وتؤكد : ندرس التسجيل الالكترونى للمرضى وبروتوكولات العلاج المقررة لشفائهم

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 11:00 ص
الصحة النفسية تبدأ اجراءات عمل سجل قومى للأمراض النفسية وعلاج الإدمان .. منن عبد المقصود : كشف مبكر عن المشاكل النفسية .. وتؤكد : ندرس التسجيل الالكترونى للمرضى وبروتوكولات العلاج المقررة لشفائهم الدكتورة منن عبد المقصود رئيس أمانه الصحة النفسية بوزارة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيام تفصلنا عن التطبيق المرحلى لمنظومة التأمين الصحى الشامل فى محافظة بورسعيد والذى يبدأ معه مرحلة جديدة من العلاج لكافة الأمراض ابرزها منظومة علاج الأمراض النفسية التى تستهدف التيسير على المريض وبناء قاعدة بيانات شاملة عن الأمراض والمراضة النفسية متضمنه أعداد المرضى وبروتوكولات العلاج والقوى البشرية .

 

وأكدت الدكتورة مِنن عبد المقصود رئيس أمانه الصحة النفسية وعلاج الإدمان حاليا مقوم بعمل قومى يتضمن لاول مرة خطة عمل سجل قومى إلكترونى لجميع المرضى النفسيين وكافة الخدمات المقدمة لهم على أن تكون كافة الاجراءات داخل المنظومة الجديدة وفى باقى المحافظات .

 

وقالت الدكتورة منن عبد المقصود أمين عام أمانة الصحة النفسية وعلاج الادمان بوزارة الصحة إن البرنامج بدأ فى أغسطس 2018 وبدأ تفعيله حاليا مؤكدة أن البرنامج يهدف إلى دمج خدمات الصحة النفسية فى جميع المحافظات ويطبق تحت رعاية منظمة الصحة العالمية وإشراف الأمانة بالتزامن مع تطبيق نظام التأمين الصحى الشامل الجديد . 

 

وكشفت الدكتورة منن عبد المقصود أن البرنامج شامل جميع خدمات الصحة النفسية وعلاج الادمان وتابعت أنه سيتم تطبيقة فى وحدات الرعاية الصحية الأولية كمرحلة أولى لتقديم الخدمة للمريض.

 

وتابعت : أن وحدة الرعاية الصحية كان يعمل بها ممارس عام وممرضة فقط والآن بعد تطبيق البرنامج ضمن إطار تطبيق قانون التأمين الصحى أصبحت تضم الوحدة طبيبا أخصائيا (طب أسرة وباطنة)، وكذلك عضو تمريض حاصل على مؤهل عال وأخصائى نفسى وأخصائى اجتماعى وبناء على ذلك يتوفر خدمات الصحة النفسية.

 

واستكملت : المريض النفسى لن يذهب إلى مستشفى الصحة النفسية مباشرة ولكن يجب أن يمر أولا على وحدة الرعاية الصحية الأولية مؤكدة أن ذلك سوف يهدف إلى خفض التكلفة على المريض الموجود فى المحافظات، فضلا عن تقليل الوصمة المرتبطة بالمرض النفسى واعتباره مثل أى مرض آخر وجميع المرضى يدخلون لوحدات الرعاية الصحية الأولية للكشف الأولى عليهم ثم التحويل إلى المستشفيات إذا تطلب الأمر ذلك.

 

وأضافت : نتعاون مع قطاع الرعاية الصحية الأولية لوضع معايير تقديم الخدمات النفسية، فمثلا حالات الطوارئ تقدم لها التدخلات النفسية الأولية ثم يتم تحويلها من الوحدة إلى المستشفيات المتخصصة، بينما الحالات البسيطة والمتوسطة يتم علاجها فى الوحدة وصرف العلاج لها

 

وأوضحت الدكتورة منن عبد المقصود أن آلية المتابعة الدورية للمرضى النفسيين سواء أطفال أو مراهقين أو بالغين سوف تقدم لهم من خلال وحدات الرعاية الأولية شهريًا على أن تتم المتابعة الدورية كل ٣ أشهر بالمستشفيات المتخصصة وذلك ضمانًا لتقديم أفضل متابعة علاجية للمرضى النفسيين وحتى يكون هناك همزة وصل ممتدة بين مستويات الرعاية الطبية المتعددة.

 

 

وأضافت الدكتورة منن عبد المقصود قائلة هناك ضرورة للكشف المبكر عن المرض النفسى لأنه أحيانا كثير من المرضى لا يعرفون إصابتهم بمرض نفسى ويعتقدون أنها مرض عضوى وكشفت عن إتاحة دليل استرشادى لجميع العاملين فى وحدات الرعاية الصحية الأولية عن كيفية العمل لتقديم الخدمة للمريض.

وأفادت بوجود مقترح لبرنامج إلكترونى لتسجيل جميع المرضى النفسيين المترددين على وحدات الرعاية الأولية والعلاج المقدم لهم وتشخيص الحالات ومن ثم تحويله إلى المستشفيات وتوفير آلية لمتابعة المرضى إلكترونيا بما يفيد فى عمل سجل قومى إلكترونى للمرضى النفسيين فى مصر يشمل مستويات تقديم الخدمة لكل مريض برقمه القومى.

 

وتابعت : أن دور الطبيب النفسى فى المنظومة الجديدة يكون داخل المستشفى المتخصصة ومتابعة حالة المريض كل 3 شهور مضيفة أن وحدات طب المجتمع الموجودة بكل مستشفى نفسى سوف تزور وحدات الرعاية الصحية الأولية لتقديم الدعم الفنى المستمر المقدم للمرضى النفسيين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة